زايد، قداه الواحد يتوحش بلادو و تظهرلو احسن البلدان كل ما يخرج منها. الي كنت قبل تراه عيوب، تولّى تتحكحك عليه ، تي التوانسة اللي هوما التوانسة، اكا المواطنين الزنوس اللي نهار كامل و انت تذم فيهم و تنقد، في هاو بيهم، هاو عليهم، يراهم، يعطيهم و يجيهم... كل ما تشوف واحد على ريحة الريحة، قريب تترمى تبوسو من رقبتو لولا منظر رقبة السورية كحلا فحم اللي قريب بش تخزز و تخضار.

وهاو بش نحل قوس فيما يخص ها البصمة متع الهوية... وحدة م الناس كل ما يصيّف الصيف و تواتيني هبطة لوسط تونس تكثر عندي النزعات الوطنية و قداه من مرة يدي تاكلني بش نبعث مكتوب لوزارة الصحة نطلب منهم تنظيم يوم وطني للتعريف بتوفر اختراع فائق الجودة و التطور في اسواقنا و هو المتمثل في قالب صابون اخضر ضربة ضربة للحوايج المسخة و لريحة العرق للي ما خلطش على الـ gadget ultra sophistique اللي اسمو ديودوران على خاطر على حسب آخر احصائيات حالات الاغماء من ريحة الصنان و الشياط في شوارعنا، ماظاهرلي كان في علمهم بيه.
معليناش، اخطانا من ها الحكايات اللي تقلب المعدة خاطر اليوم يا سيدي بش نجبدو نحكيو ع الماكلة و الحق الحق الشي ما يواتيش بعدو.

عندي نهارين انا و سيدي خويا واحلين في سؤال وجودي مهم، نغص علينا عيشتنا، الا و هو كيفاش تقول "ايا بسم الله" باللغات الاجنبية كي انت تبدى تستقات بالزربة، يا بالواقف، يا في كولوار و يهبط عليك قاوري كي القضاء المستعجل. ايا تره كيفاه بش ترجمها هاذي؟ اهوكا حاول بينك و بين روحك توا تشوفها ما تجيش... مافماش عبارة تؤدي المعنى متع استدعاء تاطير ملام مش متع بش تمدلو بالحق... اما من جهة اخرى يا اخي مش حلو تبدى انت تجرش و الاخ جان يتفرج فيك، يمشيشي يصطك بعين لا تقرى لا تكتب؟

يا اخى بصراحة نحن عنا اكا كرم الضيافة و الاريحية بالزايد، خمسة و خميس علينا. ما تهبطلنا لقمة كان ما نحلفو على شطر الحومة و ناخذو في خاطرنا كي ما يقبلوش ها الدعوة الفالصو. ايه اما باقي خير من واحد يبدى يرحي في الماكلة و انت مصموط بحذاه تتفرج و قلبك يلوي عليك بالشر وحتى ريحة الريحة ما تخلطش عليها...

و قبل ما تشنع بينك و بين روحك و تقول اللطف يا صاحب اللطف حتى كلمة باسم الله تقول فيها بالكذب، ماهانتش عليها ها القدمة، نقلّك استنى يهديك اصبر عليا خ نحكيلك م الاول...

يا سيدي مرّة م المرّات، ايام شبابي يا حسرة، مانعرفش شكون الطفلة من دولة عربية شقيقة دارتلي و بكل وقاحة قاتلي انتوما التوانسة مشحاحين منتنين، الضيف يجوع في دياركم! اكا الكلمتين قعدو يحزو في فؤادي و يحرقولي في كنيني. ولاّت عندي حالة كرم مرضية! و كي نقول مرضية راهو مش متع نفرح بعبد نمدلو حويجة اثنين و بالسلامة... الحكاية بدات خفافي، اللي يستاحش يجي يطل نبدى نشهي فيه هاو مالح هاو حلو هاو بارد هاو سخون، و مبعد تعكرت الحالة وولاّت اللي يحط ساقو في الدار، ولاّ حتى متعدي بحذاها، كيف البوسطاجي ولا الزبال ولاّ اللي هوا، لازم ياكل ولا يشرب حويجة. حتى لين ما نعرفش كيفاه ولّى اللي ربي يدقو و يغلط يدخل للدار، نحتجزو غادي حتى لين نزقّقو! ما يخرج كان ما يمسح الفرجيدار و بيت المونة...

حتى وقت اللي عشت لبرا و كنت ساكنة وحدي، اكا شلة الاصدقاء اللّى كوّنتها عيّفتهم في رواحهم. نهار اثنين و انا عاملتها دار فرح و ايجاو تلمو بحذايا، اللي تغلط و تدخل، مايهمش انشاء الله مزالت كي كلات علوش محشي، لازم تشرب ولا تاكل حاجة ماكانش ناخو في خاطري منها. منهم ليلة مشهودة نتذكرها، طفلة شدّت الصحيح لا تحب لا ماكلة لا شراب لا انترنات لا ترقد لا تدوش لا تتسلف قطعة لا نحددلها سورية لا شي... هكاكة جاية متوحشتني و تحب تقعد بحذايا برك... تقهرت! ماهضمتهاش الحكاية و طلعلي القاز لراسي، مشيت سكرت باب الدار بالمفتاح و قلتلها مافماش مرواح حتى لين تاخو حاجة، هيا تجبد و انا نجبد حتى لين لوّحت المفتاح م الطابق درا قداه و رصاتلنا الكل محبوسين غادي!

اما بعد اكا التمرميدة و الجيران فازعين و الحشمة، تقولشي تبت و بطّلت؟ لا اما لقيت اسلوب سوفت اكثر... اللي تدخل للدار، وحدها وحدها تقلي اش تحب ماكانش ناخو في خاطري منها...
و اللي ناخو في خاطري منها بالطبيعة بش نتغشش عليها و مانقرالهاش الفنجان المحنون و ماكم تعرفو سيدي عربي عاد! كل شي الا اللعب بالطالع و الفنجان!
ايا سيدي كثرت الحركة عليا في اكا الدار و تعبت انا وحدة وراء الاخرة مكركرة شلاكتها و جاية و انا نعاود نسرسطلها اشنوة المونو. حتى لين وحدة منهم بنت حلال جابتلي سبورة وصبع تباشير كتبت عليه المونو القارّ اللي عندي، و كل نهار نزيد عليه حويجة، كل يوم و يومو... كيما المطاعم و القهاوي بالضبط، حتى لين بالعمل داري ولّى اسمها الرسمي fattoun's café و ولّاو الجماعة من غادي لغادي يعطيو لبعضهم رنديفوات عندي بش يتقابلو و مرّة على مرّة نبدى مروحة م الخدمة نلقى صف بنات مرميين في الكولوار يتسناو في القهوة تحل... و تقولش اتقلّقت ولا فدّيت؟ احلى على قلبي م العسل...

اما توا اللي قرى البوست و فرك يديه و قال هاو خبزتنا خ نهد عليها، نحب نعلمو اللي و لله الحمد، ربي بعثلي شلّة اصحاب مكونين "الجمعية التونسية للتحليب" و اللي نحاتلي ها الصنايع الفاسدة ووليت تونسية حرّة، كي نعديها عليك في دورو نبات ما نرقدش م الفرحة..

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 4:08 ص

تعليق غير معرف ...

"wa7ed sbar; w zed sbar w ftar 3lè jrana !!!" allah yehdik ya benti ...
Hatim

28 يونيو، 2009 4:55 ص

تعليق غير معرف ...

أحسن حاجة عند بو برطله إلي معندوش "ايا بسم الله"...الساعة ميدخلك الدارو كان ماتكون معرفة قديمة (صاحبو) خلي باش يعشيك...
ملاحظة : صحبتك إلي قالتلك "(...)انتوما التوانسة مشحاحين منتنين" تطلعشي هاكي بيدها إلي مشيت معها للأردن الحفلة فيروز و طلعوا جماعة 48...
في الأخير حبيت انقلك إلي قريتلك شوية من blog...حقيقة حاجة مشجعة بش الواحد يعمل blog برغم إلي مانيش بعيد على دومين web2.0
و شكراً

الامضاء
مواطن يحنو إلى وطنه

28 يونيو، 2009 5:51 ص

تعليق Guevara ...

مقال حلو و ما فطرتش على جرانة هههه كيف العادة فما كلام حلو و برشة ايروني مشكورة عليها :))

28 يونيو، 2009 6:02 ص

تعليق غير معرف ...

au moins on a su ton vrai nom "fattoun" donc ca doit etre FATEN, j'en suis tres ravi

28 يونيو، 2009 10:02 ص

تعليق غير معرف ...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
28 يونيو، 2009 12:13 م

تعليق bent 3ayla ...

اللطف يا صاحب اللطف شفت كيفاه كي يعرقو عليكم الفرنسيس اتورنو و توليو تاكلو الجران؟ اخيييييت

سي المواطن الللي عندو حنين، الله لا يحوجك ليهم. اما المشكلة كي يستدعاوك يبداو عاملين ريجيم، اما كي تستدعاهم انت تقول جراد هبط ع الدار.
اما كانك ناوي تعمل بلوق، نصيحة لله في سبيل الله، اخطاك خاطر تولي تشري في الشبوك و المشاكل بالفلوس. انا يحرز وليت مدمنة و فات فيا الفوت ماكانش راني كيفك راكشة انونيم و رابحة راحة عقلي

قيفارا بنفسه عندنا، يا مرحبا يا مرحبا..اخطاك م الجران الواحد يصبح على طرف كرواسون، شوية جبن و زيت و كبار، تشيشة معجون ولاخر طول ع الدخول ضربني بجرانة. هوا قول باهي بش نعيف الماكلة فماش ما نقص شوية.

عم غير المعرف اللي فرح باكتشاف اسمي، ظاهر فيك جديد ع البلوغ، طف. خاطر ماناقص كان بش نحطلك رقم الحساب الجاري

عم غير المعرف اللي نحيتلو تعليقو، من فضلك، لطفا، رجاء، ذوقا، الحقل الكلامي الجنسي غير مسموح بيه في هذه المدونة. و اما بالنسبة للكذب، نحب نأكد لحضرة الجناب اللي ها التدوينة صحيحة الف في المياة و خسارة ما نجمش نحط تصاور بنات الناس و ايضا تصاوري في ها اللّمات الحميمة بش سعادتكم تنجم تصدق و يجيك النوم في الليل

28 يونيو، 2009 3:37 م

تعليق غير معرف ...

TINTINO

Ti chnoua, ma3atech issa3edna rahou hakka, juste un article par semaine, non non mouch normal, c'est de l'arnaque, on est entrain de payer rahou fel internet ou fel ligne telephonique, donc def3in flousna mouch pour un article par semaine, 7assilou tbarkallah 3lik ya fattoun, ou makhyabha el blogosphere men ghirek.

ihhh ema ma 7kitennech 3ala michael ou chnoua elli ssar fik, ou mchitlou kif jé el tounes ou non.
hope to see you soonnnnnn, ya fattounnnnnnnnn

28 يونيو، 2009 7:27 م

تعليق غير معرف ...

TINTINO

mouch ommi ou khalati tgharmou bel blog mte3ek ou wallaw i3addiou 3echwiyet 9oddem el ecran ya9raw fel les posts mte3ek.
ou fel khedma wallina on imprime les posts mte3ek ou na9rawhom ou nwazz3ohom.

ayya
see you soonnnnnnnnnnnn, ya fatttttounnnnnnnnnnn

28 يونيو، 2009 8:49 م

تعليق darCoS ...

haha ....Dourou !!?? yassser dourou rahou :P

1 يوليو، 2009 6:28 م

تعليق غير معرف ...

Rebonjour

j'ai vécu une histoire pareille: je vis dans un pays africain, et j'ai une "domestique",je ne trouve pas un autre mot synonyme mais je n'aime pas ce mot. Bon je la traitais comme quelqu'un de la famille et dès qu'elle entre à la maison, je ne cesse pas de l'accueillir à la tunisienne: je n'arrête pas de présenter, jus chocolat, déjeuner copieux, tous quoi. Ça lui plaisait bien sur jusqu'à ce qu'elle se met à se servir toute seule et du coup je ne trouve plus rien à la maison, tous ce que j'achète je le trouve à moitié, ou je ne trouve plus rien, et je me dis on doit pas être hospitalier, apparemment c trop con, bon je vous épargne la suite,

fleur d'interdit

9 يوليو، 2009 4:26 م