رجعت و ما عيني في رجوع ها المدّة. غير الله يهدي اللي كان السبب.
ماو كي نمشي عند مدوّن مفكّر و فيلسوف و خاصة خاصة ديمقراطي و يدعو الى الحوار البنّاء و عدم الاقصاء و نخلي تعليق، و نقعد نقانص نستنى تفسيرو و مع هذا يطفي الضو لا يجاوب، لا ينشر التعليق من اصلو، نحس بالغبن .
اش نعمل وقتها؟ ندق باب الجزيرة، منبر من لا منبر له؟ و تتعدالي تهمة الاستقواء بالاجنبي؟ ماو كي الناس الملاح نتذكر اللي عندي حانوتي نعاود نحلو و نعاود ننشر التعليق و السؤال...
اشكون يعرف؟ لعل السيّد ما وصلوش التعليق؟ لعل اتشال و ترفع بقدرة قادر من غادي لغادي و نطلع ظالمة الراجل؟

و لو نحب نطمّن الناس اللي تدخل في حوارات مع "الوطنيين " انو حوادث اختفاء التعليقات تتكرر برشا، و لذلك لا داعي للجزع. يا حسرة قبل ايام الغفلة، كنت نبلع السكينة بدمها و نقول البيّنة على من ادّعى. اما بعد ما حلّولنا عينينا على اختراع توثيقي عظيم اسمو كابتور ديكرون، وليت كي الناس الملاح حتى انا نخبي تحتي مستنداتي على ما ياتي.

للي ما تبعش الحكاية، نقلو الهدرة و مافيها، انو البرلمان الافتراضي حبّ يعمل انتخابات جزئية. في اطار المدّ القزوردي اللي صاير ها النهارين، فما جماعة وطنيين حبّو يترشحو و يمثلو التيار الوطني في البرلمان الافتراضي (و لو هاذي اكبر مفارقة ريتها في حياتي).
اغلبية الجماعة فدّو و قالولهم يا اخي خالطين علينا لهنا؟ ما يزيش وين نقبّلو نلقاو طلعتكم البهية؟ اعتقونا لله في سبيل الله . اما هي هي، و في اطار اكا مكبوبة السعد الحرية، قالك يا اخي خلّي يترشحو اما متأكدين التصويت مش بش ينصفهم... و كذلك كان الامر.

الجماعة يظهرلي شموها قارصة و الا تنبزو من برشا زرارق ارض جو، خذاو في خاطرهم و قالك انتوما جماعة خاطيكم الديمقراطية و جماعة ما فماش معاكم حوار. في خضمّ ها الاحداث الشيّقة، زوز مدونين خوان (اخوة يعني مش اخوان لا نصبحو نبحثو ها الليلة) ما بيناتهم كان الصلاة ع النبي، صار بيناتهم حوار ودي جدا في اطار تفاعل الحضارات.

يجي المدون "فكّر و انجز" على اثر ها النقاش البنّاء و ينشر الحوار في مدونتو يتشكّى قالك مضامين و جانبهم مهضوم
Même lorsqu'un interlocuteur de bonne volonté tends sa main pour faire un vrai débat pluriel, l'opposition ne sait pas lui tendre sa main. C'est bien dommage entre compatriotes... et c'est bien dommage pour la démocratie !
.وينتهز الفرصة بش يعمل اسقاط ع المعارضة و يكمّل في سيري تدوينية بشكل ما تبرر عدم استحقاق "الرعاع" للديمقراطية، طبعا على لسان افلاطون، خاطر نحن عايشين في المدينة الفاضلة.
ليعالجه فيما بعد ببوست ثاني وقع فيه اتهام المدوّن تيتوف انو خااااااف و اترعب و جاه بوصفير من محضر اثبات الحالة، ياخ مشى يهرول و فسّخ تعليقاتو من حيط البرلمان.
La crédibilité d'un député, quel que soit le parlement dont il est membre, ne tient qu'à sa parole. S'il est convaincu, si c'est un vrai militant, si c'est un vrai patriote et s'il a le moindre respect pour ceux qui l'ont élu, il persistera, coûte que coûte, en âme et conscience. Non pas par idéologie, non par par obstination aveugle mais par honnêteté intellectuelle. Par honnêteté tout court ! (...)
Alors qu'il a complétement dérapé, il a cru qu'il suffit de supprimer ses propres commentaires sur FB pour que l'oubli cache définitivement son dérapage. Il a oublié qu'Internet a de la mémoire et que les captures d'écrans ne mentent pas
بالطبيعة اللي يتبع مدونة موطني ، يعرف اللي سي تيتوف متعود على اللهجة الحادة في النقد متاعو و اللي مافماش علاه بش يخاف من "فكّر و انجز" و كرشو تدور.

بااااهي توا واحد لحد هنا يقول فخّار يكسّر بعضو. لكن، كي يتبيّن بالكاشف انّو اللي فسخ التعليقات ماهوش تيتوف، و كي يتبين بالكاشف انو اكا الاتهامات متع التخاذل والجبن ماهيش موجودة، اضعف الايمان لمن يدعو للشجاعة و الصمود و للنزاهة الفكرية و النزاهة تو كور، م المفروض انو يمشي يا يعتذر (و هاذيا تبطى) و الا طبعا يمشي يفسخ البوست بكلو، لانو فيه اتهامات مبنية على واقعة ما صارتش.

لكن non seulement سي الديمقراطي متع الحوار تلّف الهدرة، و اتعدى يكمّللنا في دروس الديمقراطية، و انّما ما نشرش تعليق ليّا نسأل فيه شوية اسئلة وجودية. و كررت الطلب مرة اخرى و قتلو وينو تعليقي، بالطبيعة حتى هذا تاه عن طريقه في مجاهل الانترنات.
و حبيت ننتهز الفرصة بش نحط التعليق هنا (بفضل محاضر الاثبات اللي تعلمناهم من عندو) و نستنى ردو عليها طبعا.





بااااهي، هاذا بالنسبة لها البلبلة اللي ما عندها معنى، غير متع واحد يتلكّش. توا نجيو للغابة اللي وراء ها السجرة. عنّا مدة زارتنا البركة و حل بين هذه الربوع ركب الوطنيين و الحق الحق رخينا فيهم العين و ما فرحناش بها الاطلالة. كي تجي تشوف معذورين، وين نقبّلو نلقاوهم، في التلفزة، في الفايسبوك، في الجرايد، في الخدم، في الشعب، في المهرجانات، في القهاوي، و يزيد يكملو يخلطو علينا لهنا؟
قول باهي يا سيدي، ما فرحناش، لكن ما قيمناش القيامة و ما اضطهدناهمش و ما قمعناهمش و ما همّشناهمش. اللي يرى ليستة التهم و التشكي و التبكي يقول هدّو عليهم في ديارهم و عطاوهم طريحة نبّاش القبور.

ماو يطالبو في حقهم في التعبير ( و لو هاذي نكتة الموسم)، يا اخي من حينك، قول ، عبّر، صوّر، اشطح، النبي مولاك. لكن يا اخى نحن زادة عنا حرية عدم الاستماع. عنّا حق عدم ازعاجنا. لازم انت تكتب و انا نبارك؟ و لاّ انت تقص و تلصق و انا نهلل و نعلق؟ اللي تكتب فيه ما يهمنيش، ما يمتعنيش، ما يقدمليش اضافة، انا حرّ بش ما نتفاعلش معاك. بالسيف زادة؟
تي هي التلفزة اللي ماشية بالاتاوة، الواحد حتى كي يفكر يقول نحلل فلوسي و نتفرج فيها، يقول ليه على خمسة دينارات نركب لروحي السكر و الدم؟ في المال و لا في صحة الابدان.

و السؤال الاخير، شنوة الهدف متاعكم من ها المد القزوردي المفاجئ و القصف العشوائي بالبندير؟ آشنية الغاية؟ بش تستقطبو الشبيبة؟ يا اخي الشبيبة عايشة في تونس راهي، اكا اللغة متاعكم ممكن توكل خبز في المحافل الدولية و حتى العربية، تي برا قول جماعة بوتسوانا و انغولا، اما نحن توانسة، دود الخلّ منّو فيه، شنوة بش نبهبرو على بعضنا؟ ولاّ الزيت المعلق؟؟؟
و زيد تبارك الله و الصلاة ع النبي، الحزب مش في حاجة لاستدراج منخرطين، خاطر حسب الارقام اللي تقدمو فيها متع زوز ولاّ ثلاثة ملاين منخرطين، ما قعد كان جماعة الحضانة و المحرومين من الحقوق المدنية ما انخرطوش فيه!

و آخر كلمة بما انو ها الموضوع ماهوش عندي بالاهمية بش نعاود نرجعلو، علاه بعد اكا الخوماضة على حق الانضمام لتن بلوغز و حق التعبير الخ الخ، بات الحسّ و قيّنت الدنيا بالقص و اللصق، ياخي دارت جبدان شبوك مع المدونين . هاو واحد تجبد، هاو واحد قوّلتوه اللي ما قالوش، هاو بروفيلات مضروبة ع الفايسبوك تدخل تنسنس بيها ع المدونين، هاو بروفيلات موازية لبروفيلات المدونين تنتحل فيها صفتهم، الخ الخ من العاب توسيع البال متع واحد فاضي شغل...

و بما اني طولت الحديث و الجماعة مغرومين بتلوين الكلام المهم بالاحمر، هاو شنوة النقاط اللي طالبتهم،

  • سحب بوست حيط داخل في تونسي
  • تفسير سبب دخولكم للمواقع المحجوبة و موقفكم منها
  • تقيلونا من حقكم في التعبير خاطر قاعدين تمارسو فيهو اذا عندكم هدرة تصلح و تهم العباد، توا وحدهم وحدهم يشدو الصف بش يناقشوكم
  • تعتقونا من الصبيانيات و شريان الشبوك م الهواء

كتبتها:البرباش على الساعة: 9:53 م

تعليق Moon Light ...

شكرا لك على مدونتك القيمة وأتمنى أن تزوري مدونتي وتقولي رأيك في التصميم والألوان
وبصراحة أبحث عن متابعين

وربنا يوفقك لكل خير

http://1-cooking-recipe.blogspot.com/

19 يناير، 2010 10:29 ص

تعليق الربح من الانترنت ...

الف شكر على الموضوع الرائع
التسويق الالكتروني
bookmarks

28 ديسمبر، 2012 9:46 م

تعليق umzug ...
14 يناير، 2013 1:16 م