بادئ ذي بدء، نقول كل هابي بريثداي للمتنبية، صديقة الكفاح المسلح اللي تبلينا بصحبة بعضنا. كل عام و هي صديقتي . هي تمرجني و انا نخرّجها من حوايجها و في الاخر تهبطني من كرهبتها في الخلا المخلي بحذا قنطرة الشّنوة و نتسامحو على كعبة ماكارون... ايييه انتم السابقون ونحن اللاحقون.

هاو البوست المحنون كيما تكتب م اللول :

يكب كبوبو اكا الفايسبوك، الواحد ماغير ما يشعر كل شي يحطو ويقولو، ماناقص كان بش نحطلكم تصاور زداق بابا و امي. المهم (للي عملي الملاحظة على ها الكلمة، ايه نستعملها بكثرة و نلقاها معبرة، يعني م الاخر و ماغير تلغبيب سرّاح)، المهم، كيما في بالكم، غدوة يحل ركبي بالبلاد التونسية (اهوكا نحب صناجق و بلايك و جمهور يعيط بنت عايلة شمس القايلة).
حكاية اليوم بش تمس م الـبرستيج متاعي و سي الضايع و المتنبية بش يشدوهالي للممات و مع هذا على قد ما ضحكت ما حبيتش نحرمكم.

اي عاد سيدي في الماكلة انا م الناس اللي تحب تجرب الطلالع. كل حاجة غريبة و توقفلك شعر راسك، هاذيكا هي اللي نقز عليها و نتفرش و نكيكس. بالطبيعة كل مرة نتزنبك في مصيبة لا تقرا لا تكتب. حاشا نعمة ربي قَيْ قطاطس و مع هذا ربي الفوق و انا تحتو لا نشعف لا نتوب. هاو مرة اومليت بالبطاطا و معجون التفاح، هاو مرة شربة دلاع هاو روز مالح بالقهوة و الهيل، لا نودكم لا نشهيكم.
اخر مرة كنت في باريز، اشتهيت نجرب مطعم لكن ما سنحتش الفرصة. المرة هاذي ملّي حطت ساقها ف المطار و اختكم تحربط و تخطط بش تمشيلو قبل لا تروح. المطعم اللي عملي حرقة في قلبي حكايتو بسيطة برشا... تاكل ف الظلام... التام. اما المشية هاذي ما تْصُحْ كان مع جماعة شمايتية ما يرحموش. مشيت نتدحنس عند خويا و نشعلو صوابعي العشرة شمع بش رضى يمشي. هوا م اللول كلمة ماكلة فرنسيس تقلبلو معدتو و كي زدت قتلو اسم المطعم و الكونسابت متاعو، حواجبو ولاو في جبهتو م البهتة. اما الحق بعد ما عمل في عذابي صنعة لمدة نهارين وافق. زدنا كملنا هزينا زوز بنات خالات مقربعين و التم الشمل.

النهار الموعود، كانك ع البنات ساعة قدام المراية هاو حُمير هاو غُبير هاو لبسة هاو قدة و نحنا نشحطو و نرخفو تقولش علينا بش نتعشاو في قصر الدهشة. و كانك على سيدي خويا مشى عمل محواسة في الكوجينة ضربها قد قد بالطاجين مرقاز على ما ياتي، قلب المومن خبيرو.
وصلنا للمطعم، فرحو بينا و م الباب عطاونا مْفِيتيح متع خزيّنة ف الحيط كيما اللي تلقاوها ف الحمام و قالك كل حاجة تشعل بالضو برتابل، مصورة، منقالة، اللي هوا... حطها غادي تربس عليها و حضر روحك. فركنا يدينا و قلنالهم تره خ نختارو اش بش ناكلو، ماو م الباب تختار، الداخل ظلام دحيس. المرا ضحكتها وساعت للوذنين وقاتلك لاااا، اليوم زهر يكسر الحجر! اليوم menu surprise تاكل اللي كتب من ربي و تحاول تطلع. خويا يقحرلي على جنب قحرة خلاتني نبلع ف الريق بالسيف ولو كان مش عيب و الجمهور بش يقوم يصفق، راهو كمّل عطاني براس ع الجراير الحرفة.

وقفونا قدام الباب واحد ورا لاخر نستناو ف السرفور بش يجي يدخلنا. حطوني انا في وجه المدفع، م اللّول. تلهيت نحكي و نسيت اللي السرفور كفيف، ما يراش. عاطية الباب بالظهر ولازّتلو ياسر. ما نفطن كان بجنش دخل فيا طحت نتكربس انا وياه. من الطاف الله ما كلاش راسو ماكانش راكم توا تتفرجو فيا في نشرة الاخبار بالتبديلة الحمرا و اللحية مسيبة. عربية و اعتدات بالعنف الشديد على كفيف فرانساوي، جاك فرجاس نفسو ما يخرجنيش منها. المهم طلبت السماح و قريب لا كبيت عليه بستلو راسو.
ايا سيدي دخلونا ف اكا السراط اللي اسمو كولوار. انا دخلت و شعرة لا لعبت عليا الدوخة. في بالي ظلام، ايه. اما ظلام من نوع تهبط لقراجكم ف الليل بش تسرق الكرهبة، من نوع تتسرسب عند راس بوك تحوف البرتابل، مش ظلام دحيس حتى يدك كي تمدها قدامك ما تراهاش. (مش خوف ولا حاجة اما ذكرتني في نهارة اللي حبسوني في بيت الفيران ف الروضة، نهار اخر نحكيهالكم). قعدنا الراجل بالواحد بالواحد و احنا مانا ندلّو في شي. بالمسان عرفت اللي هوا كرسي جبدتو قعدت عليه، و بالشوية بالشوية بداو يجيو الاخرين. نحنا اربعة و زاد كمل خلّط علينا كوبل فرنسيس خاطر الطاولة تهز ستة. بصراحة سخفوني. لا يزي مالقاو يقعدوهم كان معانا، لا يزي الراجل جا بحذايا و المرا بحذا خويا. اكا العشا هبطّلهم مرّار.

بدا السرفور يشجع فينا بش نمدو يدينا و يحلف علينا تقولش عليها دار بوه، مديت يدي بالشوية هاو فرقيتة، هاو سكينة، اي هذا مايكون كان كاس، جبففففف طيحت دبوزة الماء الحمدولله ما بلّت حد اما تبزعت في صحن الخبز، ولّى لبلابي ناقص كمون. اما بسترة ربي ظلام، تلفتت لبنت خالتي قلتلها تي دِلّ ياخي، شعرة لا مرمدتنا الكل. مسيكنة جدت عليها، قاتلي سامحني و سكتت.
بدينا نستانسو بالظلام، مش نروا خاطر ما ترى شي، اما ماعادش خايف لا تمد يدك تعمل مصيبة. تحلينا و بدا الضحك و التنكيت و نحس باكا الكوبل يتغصور بحذانا. خويا عمل سكتة متع دقيقتين وبعد خرج كعبة "الله اكبر". الحق المرا اللي بحذاه ماقالت شي اما حسينا بالطاولة تهزت و تحطت و نحنا وين تلقانا بالضحك؟

بدات الماكلة تجي، كل واحد غطس في صحنو. م اللول شادة اكا الفرقيتة و نبعول ف الصحن، نحاول نهز منو، شي هاو مرة الفرقيتة مقلوبة، هاو مرة تهز و يطيح حتى خفت لا تطلع شربة ولا شنوة من عزا. شديت نسبّط لقيت حاجات يابسة و حاجات مكعبرة الحاسيلو مافهمت شي. بعد عدة محاولات مستميتة نجمت ناكل شوية، هاو حشيش، هاو حوت، هاو درا شنوة.
انا مزلت كي عملت قدمتين و شدتني الحكة في ركبتي بكل رقة بديت نحك، نحك. شي! باقي تاكل فيا و مانيش حاسة بالحكان. قويت ف الدوزة و ليت نخربش في روحي. شي! ناري على روحي درا اش من عزا وكلوني ماعادش حاسة بساقيا. شديت بيديا الزوز عاد نحرث فيها اكا الركبة المحنونة. انا نحرث و الراجل اللي بحذايا يكح. انا نحرث و هوا يكح! بعد يجي دقيقتين مسيكن بصوت كلو الم قالّي سامحني علاه تحكلي في ركبتي؟ طلبت السماح و حمدت ربي الدنيا ظلام. مديت يدي على ساقي نلقى ديجا شطر الصحن طايح في حجري.

تمرجت باكا الماكلة، انا نهز و هيا تطيح، هزيت راسي وسالت خويا قتلو ياخي هاك تاكل وساكت نجمت تهز حاجة؟ قالي يزي بلا ريق ما راك حد كول بيديك! ماكنتش م العاكسين، رميت اكا الفريقيتة الله اعلم في حجر شكون جات و بديت نمس. هاذي سلاطة، هذا شامبينيون، هاذي puree ... انا ناكل و فجاة نشد يد تحوس في صحني! ردة فعل لا شعورية اما غريبة، نقز عليها نقدمها! بنت خالتي تتنفض بكلها و تقلي اش بيك هبلت؟
طلعت مسيكنة تلوج ع الخبز ياخي ربي دقها وجات عندي. سكتت وقتها اما باقي ما صدقتهاش حكاية الخبز. قارين بعضنا رانا. نعمل هكا بالشوية بالشوية، نلقى الكاس متاعها، ندخل نغسل فيه صوابعي بالسرقة :))
هيا مدت يدها بش تشرب، و خويا يفجع اختها اللي بحذاها، تقوم تصيح، بنت خالتي اللي بحذايا و بش تشرب، تكمل تتفجع تعملّي دوش باكا الكاس! ترصيلي كي الفلوس اللي طاح في صحنو.

ايا بلعنا اللي يتبلع ماكا العشاء السحاق -حاشى نعمة ربي-و قعدنا نمنيو في رواحنا بالديسار. ما نعرفش علاه ف اكا الظلام، لعب عليا الحول. بالحق مش تفدليكة، نحس في عينيا ولات كل وحدة تصب في عين و زيد م الفوق مرشوقة ف السماء. ثرنتها حاجة لا ارادية اكا المسيكنات اللي ما يراوش يرشقو عينيهم ف السقف. الحاسيلو قعدت نحاول نتخيل في منظري، قاعدة لابدة مكمشة، منفّخة، عينيا زاعزة الفوق و مبلحطة باكا الماكلة.
ايا شرّف سي الديسار، و اكا السرفور يشكر و يمجد قالك روسات اوريجينال لاعمركم ذقتو كيفها في حتى برّ. خويا من اكا الكلمتين تبرعلي بصحنو، قالي شميتها قارصة. ماكنتش م العاكسين قتلو هات. اما في عوض يمدهولي بالشوية عمل هكا دمغني بيه، هاو لتوا راسي مكنفر. اما مادام الحكاية فيها حلو، نسكت و نزيد نسكت.

شديت اكا المغرفة و بديت نلوج. ما فهمت شي كي العادة. سيدي النبي عربي، شمرت يديا و غطست. الديسار اللي لا قبلو لا بعدو طلع bavarois بالكلافز والشكلاطة، profiteroles لتوا لا عرفتها باش و قلاس بالقرفة. من اكا الخلوط بوجلوط مافما كان القلاس تتاكل. اما برا جرب كول قلاس بيديك، و هاه ايجا ابزق على قبري كان نجمت. ايا ماعادش فيها. ماكلة حموم ولموم، ظلام ادحس و الحوايج بدات تتلسق بالي طاح عليها. عيطنا للراجل بش يخرجنا.
بدا يشلوش و عجبتكمشي الماكلة؟ انا عجبتناشي؟ هايلة!
طلّعتوشي اش كليتو؟ الحق متع ربي لا اما انا شاكة في ماكلة كلاب...
ضحك وقالّي على كل هاو بش تخرجو تلقاو التصاور...

هوا قال تصاور و انا عينيا زغللت، الدمعة قد الفولة، قلت سايي، كان ما خذاو تصاور و احنا ف اكا الحالة المكربة و غدوة نلقاهم ع الفايسبوك. جيت بش نترمى عند ساقيه و نتشفع عندو، اما الحمدولله كمّل الجملة، طلعو تصاور متع اش كلينا مش تصاورنا نحنا... كل شي بسترة ربي و ماء الوجه محفوظ. اما ما يمنعش اللي خويا قالك الف و اعوذ بالله كان يخلص ووحل الفاتورة في راسي. و زاد شد الصحيح بش نعملو دورة في الشارع. نحنا نمشيو و العباد تتبسم. كي وصلت للدار فهمت علاه. وجهي بكلو مبلحط بالشكلاطة. زايد، لقيت شكون اشمت منّي.

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 3:21 م

تعليق غير معرف ...

le premier encore une fois
mais qu est ce que tu as ecris

15 أبريل، 2009 3:30 م

تعليق غير معرف ...

je crois qu il y a un prob,
je ne vois que des caracteres rien
n est lisible

15 أبريل، 2009 3:31 م

تعليق bent 3ayla ...

انا تحل عندي عادي.
اذا ما نجمتش تقراه، برا اهوكا ف الفايسبوك

15 أبريل، 2009 4:00 م

تعليق غير معرف ...

win fel face book
a3tini l addresse stp

15 أبريل، 2009 4:02 م

تعليق bent 3ayla ...

http://www.facebook.com/home.php?ref=home#/note.php?note_id=68493274406&ref=nf

15 أبريل، 2009 4:03 م

تعليق غير معرف ...

thank u

15 أبريل، 2009 4:04 م

تعليق غير معرف ...

ah dima ya3tini la page d aceuil mte3i
haya mouch mochkel merci comme meme

15 أبريل، 2009 4:05 م

تعليق bent 3ayla ...

يعني لازم نزيدك م الاصدقاء
كان تحب زيدني، ماكانش كان تحب تحافظ ع الانونيما، ابعثلي ايميلك على ايميلي، توا نبعثهولك

15 أبريل، 2009 4:07 م

تعليق غير معرف ...

inzidek 3lech lai hehe
mechi na3mel un ptit cafe
et ba3dika inchallah je t enverrai la demande d ami

15 أبريل، 2009 4:10 م

تعليق غير معرف ...

احلف الي تقول فيه الكلو صحيح موش تلفيق

15 أبريل، 2009 5:21 م

تعليق issam ...

mdrrr
vraiment un chez d'oeuvre looool
poor french couple XD
@dernier anonyme
who cares if its true or not :)

Hors sujet: taraji ya dawla :D

15 أبريل، 2009 6:01 م

تعليق bent 3ayla ...

عم الراجل مستانسة نخرفلكم انا؟
تي اسكت خلّي التفاصيل اللي اغفلت ذكرها بسترة ربي. لازم كل شي على برا؟

15 أبريل، 2009 6:33 م

تعليق غير معرف ...

Petite précision: dans ce restaurant il n'ya pas de carte, le menu fait partie du concept, au client de deviner ce qu'il aurait mangé! Autre chose tu n'as pas remarqué que tout le monde crie( parle a voix haute)!

15 أبريل، 2009 7:41 م

تعليق bent 3ayla ...

bah selon leur site c pas le cas, tu choisis un menu blanc, vert, rouge ou bleu.
a voix haute, oui mais apparement on a depasse la limite tolerable car le bonhomme revenait a chak bout de champs pour nous dire ''chuuuuut, svp!''

15 أبريل، 2009 8:13 م

تعليق Dr.Gnitekram ...

fattoun, amane j'ai besoin que tu dises à Berbech ya3tini el mail mte3ou

15 أبريل، 2009 8:39 م

تعليق غير معرف ...

jebt el macaron wéna ma fibalich hassilou zayed !!!!!!!!!!!!!!mouch tawa el moufehma
walla brra barra fhemt...........WALLINA TARJI3 FAZET !

15 أبريل، 2009 10:39 م

تعليق bent 3ayla ...

و الله العظيم لا جبتو ها الماكارون المحنون.
المرة الجاية نجيبلك، اش نعمل لعمري؟ جبتكم و نسيتكم

15 أبريل، 2009 10:40 م

تعليق Happyness ...

Manajamt na9ra chay, des caractères inconnues :((((((((((((((((
essaye bech tbadel style de caractère wela zidni 3al face book

16 أبريل، 2009 11:37 ص

تعليق bent 3ayla ...

c bon comme ca?
sinon c koi ton pseudo sur facebook?

16 أبريل، 2009 11:40 ص

تعليق Happyness ...

NONNNNNNNNNNNNNNNNNNNNN pas encore :(
tu m'as déja ajouté sur Facebook :)
Merci

16 أبريل، 2009 1:10 م

تعليق om youssef ...

mala dhohk ya3tek douda ti hak moulet 3mayel zarka loooool

17 أبريل، 2009 1:33 ص

تعليق bent 3ayla ...

ام يوووووسف!! هل هذه انت حقا؟؟
تي وينك؟ ما تقليش تشغشبت بيوسف و الفاكسان و السخانة. ايه مهما كان تعدى ارمى السلام يا مرا

17 أبريل، 2009 2:54 ص

تعليق Nomade ...

صار إنت في لافرانس و آني نقول وينهي وين تغبرت؟
j'espère que tu t'es bien amusée
:)

18 أبريل، 2009 2:05 ص

تعليق om youssef ...

thanna ya bent ayla chay maychaghchabni alik w ala akther post nhebou fi blogsphere :)

18 أبريل، 2009 2:13 ص

تعليق غير معرف ...

خوك ساكت خاطر لاهي يحكّ في ركبة المرا الّي بجنبو هههه

22 أبريل، 2009 1:31 م