الله غالب، نعرف اللي نهار الاحد وعدتكم ببوست فلسفي كبير، لكن لظروف خارجة عن ارادتي، انقطع البث. هاني بين هوا و فضاء، معلقة في سما ربي و في عوض نتلهى بحاجة تصلح ولا نرتّح فخار ربي، ندوّن و نكتب لعل يثمر فيكم ونربح من جرتكم حاجة. انشالله حتى دعيوة خير خاصة بعد فشل عمليتي الاحتيال و النصب اللي حبيت نعملهم لوّلا كان تتذكرو متمثلة في فتح راسمال البلوغ للاكتتاب العام و الثانية وقتها نكشف عن هويتي مقابل قازوزة بوات ولا حتى قهوة. المهم، هاو البوست كيما كان تكتب م اللول:


"الواحد وصل لعمر بدا يخمم ع الاخرة. قلت انا ديجا متاكدة طحت ف الروج من ذنوب التقطييع و الترييش برك، خلّي اش فما بونيسات. و لذلك لابد انو نلم اكبر عدد ممكن من دعاء الخير لعل ربي يغفر ؟ و بناء عليه قررت انّي حصريا و ع الهواء مباشرة، بش نكشفلكم كوارت النساء! بش نبدى نسمى و نصنف و الرجال تهز يديها للسماء و تدعيلي. اما الله غالب مش بش يثمر خاطر انا و بكل انانية عندي شوية زرارق نحب نبعثهم لاماليهم مقربطين بذخامة. ايا سيدي، شد ورقة و ستيلو و ابدا قيد عندك.

النوع الاول - المرا العادية:
بكل بساطة مرا وجها كيما قفاها، شفافة و صادقة و دنيتها بسيطة، حشامة. نقطة للسطر.
بديت بيها خاطرها نوع آخذ ف الانقراض هاذا اذا توجد اصلا! انا وحدة م الناس، عمري ف العمرلا ريت منهم. سمعت بيهم سمع من ناس بكري و اغلب الظن اللّي هيا من وحي الخيال، حاجة كيما الغول و العبيثة، يخوفو بيها البنات، بالله طفلة كيفما نهكا، مش تدمر سمعة النساء؟

النوع الثاني-الغكيكة (تقرأ الرقيقة):
النوع هذا عنا بزايد تبارك الله، صابة و الشي يتلاوح تحت الشجر حتى خمر. في كلمتين التبهنيس و النفاق.
البنية من هذوما، تلقاها مكهبة ع الثلاثين ولاّ حتى الاربعين و هيا تحب تقنعك اللي هيا مزالت طفلة بريئة و كل شي يسحرها و يأسرها، طيبة القلب بزايد و حنيّنة و دقة الشوكة تجرحها. ما تسمع كان "ياااااا"، "محلااااااها"، "بالحااااااق؟؟!!"، "سي با فرييييي". ديما تلقاها تحب الناس الكل و البوس و التلبيق و الـ gros bisous و الـ xo عامل مسدّ. لكن هي ف الواقع عقرب عمياء تسيب في سمّها من تحت لتحت تغير مش من اختها برك، من روحها كان تلقى. في كل تركينة تشد واحد تحكيلو كيفاه هيا مسيكنة الناس تستغل فيها و كيفاه اكا الاخرى بيها و عليها و صفتها و نعتها، اما ربي يهديها!
بالطبيعة رقة و انوثة تقطر، اما من نوع كثر م العسل.... خاطر تحسو مصطنع، قشرة، مش متاعها ولو تحل بطاقة التعريف توا تلقى اسمها البرنية مولودة في قرعة العطش (مع الاعتذار لاهل ها البلاد كاني اصلا موجودة). اللي يبهتني في ها النوع م الزواحف، مش الافعى في حد ذاتها، يا اخي كل واحد و عقارو كيفاه. اما اللي بالحق كان نلقى نشنقو من شوافر عينيه هوا الراجل اللي يحصللها و يتحملّها، خاصة و انو بالتجربة ها النوع ما يتلهوث كان ع الّي حنيّن و قلبو طيب، لعلا فيها حكمة و ربي يمقتو بيها بش يعوضو ف الآخرة؟

النوع الثالث- الطماعة بذخامة (وفي رواية اخرى الهنّادة)
هاذيا عاد الولاد يحكيولي عليها، مش انا بش نوريهم!
تلقاها لاباس عليها -ظاهريا ع الاقل- و هيا تطمع حتى في خنانة الكلب! كي الموس يلمع اما يقطع، تجزّ جزّان، الرحمة لا. و ف الدنيا هاذي، رغم اللّي انا دغفة في حكاية الفلوس و اللي يضحكلي نعطيه الحوايج اللي فوقي لكن ما نحبش التمسخير (اهوكا كنت بش نستعمل كلمة اخرى بعد قلت ناسنا ف الجنوب الاّ ما يبيحو دمّى)، نعطيك بكيفي ايه، لكن بش تخدم مخك عليا نحرقهولك. و بالرغم من هذا فما وحدة برك -لتوا نحس ف المرارة بش نقولها- غلّبت عليا و تفيسخت عليا مش مرة مش ثنين.
اساعة الطفلة هاذي سعودية و الواحد كي يرا اللبسة و القدة و الذخامة يقول هاذي تقرب لاليزابيت ملكة انقلتيرا مش حتى آل سعود. الشَّهّ الشَّهْ ع الثلاثة برتابلوات و الزوز برتاتيف و ستة فاليجات دبش متع شتاء وستة فاليجات دبش متع صيف. مرة كركرتني معاها بش تعمل شوبينغ، انا نسخايب شوبينغ بين بنات، لبست الدجين المجرتل و مريول الافريقي، ايبود و شلاكة بوصبع و هابطة. الطفلة تقولش عليها ماشية لحفلة توزيع الاوسكار. السطوش kelly من عند الحاج Hermes، المرايات شانيل و الروبة دولا رنتا. م الاخر انا بحذاها نظهر الخديمة متاعها بش نهزلها الشكاير و برا.

اساعة التاكسي طلع قرابة الثلاثين اورو، تلفتلي قاتلي نسيت ما جبدتش بالكارطة، اهوكا خلص توا مبعد نقسمو. هاو ليومنا هذا ها المبعد ماجاش. وصلنا للسنتر، من بين البوتيكات الكل، مامشات كان للـ haute couture. تدور و تختار و تقيس و تاخو في رايي. منهم سطوش شانيل منظرو كيما اكا اللي تشري دبوزة بميات يهديولك ساك بودينارين. قاتلي اش قولك فيه؟ قلتلها بف، عادي، خوذ و قيلني! (في قلبي ياخي انا اللي بش نتهرد فيه؟). وصلت للكاسة، درا شنوة بعولت مع المرا، بعد
ابتسمتلي ابتسامة عريضة و قاتلي امان مزال بابا ما بعثليش بقية الفلوس، هاو توا نخلص انا الشطر و انتي الشطر حتى لغدوة.

قلت في مخي قعدت على ها العشرين اورو، برا يجعلو لربي. قدمت للكاسة، خرجت الكارطة متاعي وكي ريت الـmontant ما نعرفش علاه جاتني التصويرة هاذي في مخي..حاجة كيما تبدا تعوم في بيسين، يحطولك كابل طول م الستاغ تتنطر تخرج تجري تتعدى عليك سومي رومورك تعفسك. الساك اللي حاقرتو و سخايبتو يهديوه كادو طلع سومو الف اورو! ماغير ما تنبرو، ماعنديش المبلغ هاذاكا وقتها و حتى كان عندي، مزلت ما هبلتش في مخي! اما هيا هيا و رصاتلي نخلص ف الفطور.


النوع الرابع- الفصيصة
النوع هاذا عنا منو بزايد زادة. زبرطعي مسيب. حتى م الخلايق الرجال يخافو منو. ما يكبر شي في عينها ولا في فمها. منهم مرة متعدية في حمام لنف، ريت حضبة ملمومة في كياس م الكياسات، بالطبيعة كيما اي تونسي وطني مديت وجهي. تطلع مرا كانت راكبة مع تاكسيست جنش، زقلعي، كي تراه نهار الاثنين الصباح، لنهار الجمعة مزلت تجري. المهم، المرا اللي قد الطابو و التاكسيست تعاركو خاطر كي راها تتكيف قالها مد معاك سيقارو، كانت تعقل. سمعتو ما يكره. اقلّ كلمة قالتهالو، لواه يصلحو الشلاغم كان النساء بش تولي تصرف ع الرجال؟ و بالطبيعة الصرصوط مزين بعطر الحديث. الراجل فد عليها، وقف الكرهبة و قالها اهبط. ما تكونش م العاكسين، تهبط، تدورلو، تحل عليه الباب تخرجو و تحطو عل الكبوط، هاذي تنفع هاذي تضر. الراجل خرجوه حكك طماطم معجونة من تحت يديها.

النوع الخامس-اللغدة
هذا اكثر نوع يفددني و يخرجني من حوايجي. خاطر الاخرين الكل، بالخايب اللي فيهم، و الله ع الاقل تحس اللي فما تواصل بشري، فما تكمبيس و زرارق عظم-عظم، فما ادرينالين تدور في بدنك، اما هاذي... السماح! غلّبت عليا!
لكزة بحذاك، تغزلها، تغزلك كي تستقوى على بدنها تكمل تضحكلك. اما الكلام، ما تخرجو منها كان بالقطارة. و نصيحة ماغير ما تحاول تحكي معاها، خاطرها عادة من نوع "اش بش نتلّم اش بش نتول... xxx؟؟"

النوع السادس- المتكلمانية المتواضعة
هاذي الطفلة اللي تنجم تقتلها ماغير ما تشعر. هِرْ ِهرْ هِرْ حتى مخك يتفولج، تروبهولك، و هيا الصلا ع النبي منين تدورها تدورلك. كورة تحكي، تنسيس تحكي، سياسة تحكي، دين تحكي، طب نووري تحكي... و النفس يادوب تاخذو.
هوا ديجا الهذرة بزايد صنعة خايبة، اما كي تولي معاها طرناطة تواضع، يولي ياسر ع الجحيش. و خاصة نحنا التوانسة عنا اسلوب متع زعمة زعمة ما تشلقش، اكا الحديث بالغمزان. تجي تقلك و الله البارح في دار سي عبد الله، سي عبد الله، تي سيييي عبدالله ، تي سي عبد الله وه! فما غيرو؟ كي تقلها بكلنا عباد الله، تضرب كف بكف و تشيخ عليك ضحك. ياخي ما تعرفش سي عبد الله درا شكونو؟ و الله لا سمعت بيه، اش يعمل؟ ف الاخر يطلع انسان عادي، لا فتح افريقية ولا استرجع الاندلس، يا اما رئيس شعبة، يا اما ولد بنت عم ولد خالة شخصية م البلاد.
المهم، البارح تطلع تعدات من قدام دار سي عبد الله و الكلب متع سي عبد الله نبح عليها رعبها. ياخي سي عبد الله ابقاه الله ذخرا للوطن، كش على كلبو وصار حوار بينها و بين سي عبد الله، و حسّتو كي اللي يحب ياخوها لولدو!

النوع السابع- عسل الدنيا
و اخيرا الشريحة الوحيدة اللي تنجم تحكي معاها. انسانة خبيثة بقدر، انثى بقدر، ضحاكة باقدار. الطفلة هاذي اخطر نوع خاطر طول تجيبك على قلاقمك، لا تفهم كيفاه لا وقتاه. هاني انا طفلة كيفي كيفهم و نبدا نتمعشق و ريقتي سايلة.
طفلة جويست و ف نفس الوقت مش تافهة. تدافع على روحها بلسيّنها زرارق تحت الحزام. عندها توش متع هبلة و تقربيع تخليك كل نهار تستنى اش من مغامرة بش تدخل فيها جرتها. ومع هبلتها، مسحة الانوثة و الرقيّ تحسها في غزرتها، تلفيتتها، ضحكتها، مشيتها..
مش بش نزيد نطول ف الوصف خاطر ماعادش بكري وزيد مثلي الاعلى ف النساء لازمني نعمللها سيري متع تدوينات بالذمة ليها.

ايا النهار راح و نعرف بلفتطكم اليوم، اما البوست كان قاعد على قلبي، يا من عاش للجاي. وبالطبيعة ماغير مانقول، تنجم تلقى طفلة وحدة تكور في برشا كاتيقوريات و اللي يجمع بيناتهم الكل، بما فيهم نوع عسل الدنيا، اللي لازمك في الـ toile de fond حاطط الخبث ف الدم كقاسم مشترك بيناتهم.

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 11:09 ص

تعليق Free Eagle ...

Enfin

4 أبريل، 2009 11:38 ص

تعليق الزبراط ...
أزال المؤلف هذا التعليق.
4 أبريل، 2009 11:46 ص

تعليق الزبراط ...

ههههه الطفلة متاع حمام الانف ماتكون كان
Jacquot

اما بالنسبة للرانكينڨ متاع النساء شخصيا نتصور الموديل متاعي اكثر مطابقة لواقع السوق والعرض والطلب وخاصة البيع والشراء
النوع الاول >90B
>80Cالنوع الثاني<=90A
النوع الثالث<=80C

4 أبريل، 2009 11:46 ص

تعليق abu arabi ...

تعمل مزية بوسط اخر كيما هككا..اما عالرجال بربي...

4 أبريل، 2009 11:54 ص

تعليق غير معرف ...

ya3tik el sa77a marra o5ra...c un joli poste pour le weekend :)
mais j'ai remarqué que touts ces femmes on un point en commun c el tkambis .... rabbi ytaya7na belli 5ir menna.

4 أبريل، 2009 12:10 م

تعليق غير معرف ...

قريعات العطش موش قرعة العطش ...

4 أبريل، 2009 12:10 م

تعليق غير معرف ...

abu arabi y7eb ya3ref anwe3 erjel lol
mellouel 3raftou oumourou ma te3jebch hhhh

zabrat classement très réaliste
rabbi ya3tina me naw3 louel hhhh

4 أبريل، 2009 12:20 م

تعليق غير معرف ...

zabrat ta3refha jacquot
weld 7oumti inti zeda

4 أبريل، 2009 12:25 م

تعليق kmr ...

bennesba li naw3 louel, mawjoud!! mawjoud b'kathra meme: c'est chaque fille que tu rencontre pour la première fois!!! :)

sinon, lo5rin wi, j'en connais, surtout ezzbart3ia w 3sal eddenya, w le plus etrange c'est qu'elle sont amies toutes les deux!! kifech 7amlin b3athhom, allah wa3lam!!!

4 أبريل، 2009 3:11 م

تعليق bent 3ayla ...

لالا يا زبراط مش جاكو، وجه جديد ف الساحة الفنية، هاك ولد حومة.
بوست للرجال؟ زعمة؟ ممكن، كان غلبو عليا. خاطر هذا للانسات اللي بش يعرفو رواحهم، لعل يحشمو و يرجعو شوية

4 أبريل، 2009 4:12 م

تعليق الزبراط ...

هههههه من ناحية ولد حومة ولد حومة...ياحسرة على حمام الانف:الكازينو...السيران(قبل مايتدغر فيها واحد)..الاريزونا(لنفس الاسباب)...عم محمد متاع الڨلاس...نهج صلامبو...الشعبية..حومة الصابون..العيّاشة(اللي لقيت واحد منهم في امستردام..ويظهرلي واضح اشي خدم ههههه)...رابح..البزداح..البنزرتي...9أفريل...دار بوصفارة الخ الخ من ذكريات الطفولة

4 أبريل، 2009 4:52 م

تعليق bent 3ayla ...

تي هاك ولد بلاد و انا ديما نقول قننو و مش متاعنا؟ لاااا هكا وليت عشرة و تلقانا ف العركات.

4 أبريل، 2009 4:53 م

تعليق الزبراط ...

هههههه لاولد بلاد لاوالو
مانستعرفش انا بخلاف ''السيكتار '' متاعي.
وكانك عالعرك..ماتخافش عندي الحراس الشخصيين متاعي تبارك الله عليهم سكادرات

4 أبريل، 2009 5:00 م

تعليق femme au foyer ...

bent 3ayla ma 9oltelnech enti men ama naw3 wella tatla3chi mouch ma7souba 3al nsa lella ;-b
ana ch5sian mina annaw3 al2awwal w bidoun moubelgha
:-)))
"chakkar rou7ou tawa t3adda"

4 أبريل، 2009 6:16 م

تعليق bent 3ayla ...

وينك يا مدام؟ و الله متغششة عليك. مدة توا لا طلة لا شي.

4 أبريل، 2009 6:22 م

تعليق femme au foyer ...

hani netfaraj w sekta jetni hal ayemet 7ala mte3 sket ma l9itelhech tefsiir :-)
ama rani ma nfalatch post w ntaba3 fi tn-blog keyennou mousalasal torki
:-)))

4 أبريل، 2009 7:20 م

تعليق Ammouna ...

tes categories né9sin 3ada!! éna mal9itéch rouhi fin!
berasmi post mt3 tbalfit hédh :(

6 أبريل، 2009 2:06 ص

تعليق غير معرف ...

http://mahssouna.hautetfort.com/archive/2009/03/31/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84-%D8%AD%D8%B8%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B5%D9%88%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%B3.html

8 أبريل، 2009 1:41 م

تعليق غير معرف ...

bent 3ayla je t'aime.

9 أبريل، 2009 1:19 ص

تعليق bent 3ayla ...

هاو شريان الشبوك يا اللي حاطط بوست الطول النعناعي. و بعد قولو شبيها مشومة

امونة، زيد ثبت.. حتى عسل الدنيا لا؟

غير معرف ااااه لو خلطت قبل بنص ساعة. مزلت كي اعتزلت الغرام. زعمة ميسالش في ضربات الجزاء؟

9 أبريل، 2009 1:31 ص

تعليق غير معرف ...

oui l'esseniel elli ma 5latech trop tard.
mais 5sara je suis un mauvais buteur :(
ema je t'aime et c'est tout ce qui compte
bonne chance a moi alors.
hhh

9 أبريل، 2009 1:47 ص

تعليق غير معرف ...

Bon, au cas ou je gagne au penalties, on fait comment???
ena je propose une rencontre demain 9odem jninet el passage a 7h du matin, ahawka ena tawa nchri el 100 9loub w ka3btine 7alwa reglise w pour que tu me reconnaisses t'as qu'as chercher un beau vieux de 95 ans qui tient dans la main droite warda 7amra et dans l'autre une canne noire.
ahawka ma yhemnech fi la3bed ken 9alou asghar menha b 4 ans.
on est assez vieux pour ignorer ta9ti3 et taryich surtt celui de kloufia rabbi yba3adha 3lina.
:-))

9 أبريل، 2009 2:06 ص

تعليق غير معرف ...

http://ladeceptionprecedelamort.blogspot.com/2009/02/blog-post.html

9 أبريل، 2009 3:11 ص

تعليق غير معرف ...

متي تجيئين ؟ قولي

لموعدٍ مستحيل

الوقوع .. فوق الحصول

وأنت . لا شيء إلا

وأنت خيط سرابٍ

يموت قبل الوصول

في جبهة الإزميل ..

***

انزياح سترٍ صقيل

يلهو الشتاء بشعري

أشقى .. وأنت استليني

طيفٌ تثلج خلف

الزجاج .. هيا افتحي لي ..

من أنت ؟ وارتاع نهدٌ

طفلٌ .. كثير الفضول

تفتا القميص الكسول

أوجعت أكداس لوزٍ

أنا بقايا البقايا

من عهد جر الذيول

كصفحة الإنجيل

ومن طويلٍ .. طويل ..

وكنت أغمس وجهي

في شكل وجهك أقرا

شكل الإله الجميل ..

متى ؟ وردت صلاتي

مع انهماز السدول

أنا بقايا البقايا

من عهد جر الذيول

أهواك مذ كنت صغرى

كصفحة الإنجيل

ومن زمانٍ .. زمانٍ

ومن طويلٍ .. طويل ..

وكنت أغمس وجهي

في شعرك المجدول

في شكل وجهك أقرا

شكل الإله الجميل ..

***

متى ؟ وردت صلاتي

مع انهماز السدول

9 أبريل، 2009 3:19 ص

تعليق غير معرف ...

hakka 5allitni wa9ef jusqu'a 7h15 :((
w zid mouch behili ena un tel effort
ahawka rassatli klit el 100 9loub wel ka3btin 7alwa wa7di, j'ai failli endommager les dents ke je viens d'implanter :(

9 أبريل، 2009 3:28 م

تعليق غير معرف ...

أجلس في المقهى.. منتظرا

.. أن تأتي سيدتي الحلوة

.. أبتاع الصحف اليومية

أفعل أشياء طفوليه

"أفتش عن "برج الحمل

" .. ساعدني يا "برج الحمل

" .. طمئني يا "برج الحمل"

.. هل تأتي سيدتي الحلوة ؟

هل ترضى أن تتزوجني

هل ترضى سيدتي الحلوة ؟

.. يخبرني برجي عن يوم

.. يشرق بالحب وبالأمل

.. يخبر .. عن خمسة أطفال يأتون

.. وعن شهر العسل

.. أبقى في المقهى .. منتظرا

.. عشرة أعوام قمرية

.. منتظرا .. سيدتي الحلوة

تقرأني الصحف اليومية

.. ينفخني غيم سجاراتي

.. يشربني .. فنجان القهوة

.. ينفخني غيم سجاراتي

.. يشربني .. فنجان القهوة

9 أبريل، 2009 10:13 م

تعليق غير معرف ...

http://bellaragtasa.blogspot.com

9 أبريل، 2009 11:07 م

تعليق غير معرف ...

لقد أردت أن آخر شيء مثل هذا على موقعي وهذا اعطاني فكرة. هتاف.

13 ديسمبر، 2010 5:14 م

تعليق غير معرف ...

حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً بإذن الله

20 مايو، 2013 1:22 ص