التدوين يا جماعة كي الشتا، ساعات يضربك الشياح و تبدا تتغصور على كلمة و ساعات اخرى ربي يعطي خيرو و ترصيلك تلهث بش تخلط تكتب اللي يتعدى في مخك. ها النهارين عندي برشا حاجات نحب نحكي عليها. الشي بالبرويطة لكن الله غالب مشغشبة و مالقيتش الوقت. من بين الاسباب المباشرة لها اللهوة الكبيرة انو ها النهارين الدار تبارك الله تملى و تفرغ بالضيوف و زيد فما شكون جايبة معاها ولدها الصغير، كعبورة عمرو قريب العام واش. الصلاة ع النبي عليه و عيني ما تضر اش يفرت و اش يشابط. ع الغفلة تلقاه يجري فرحان للدروج بش يعمل القفزة الكبرى و اختكم وراه نتبلنجى نمنّعو في الاشواط الاضافية، مرة نكسر سنة مرة نحل غرز في راسي، اما الحمد لله يظهرلي التامين يرجع في ها الحالات خاطر نسبة السقوط قريب الخمسين في الميا.

المهم، اللي خلاني نعمل وقفة وجودية هوا ها الميترو غير ربع و اش حلّ فتارية في الناس الكل، انطلاقا من امو! مسيكنة اللّى يعرفها قبل العرس و يشوفها توا ما يعقلهاش، الشعر قفة قطاطس و اكا الحطة و اللبسة ولات دبش مصخ بالبرودو و الياغرت و حتى م المخ تحسها امّمَهمشة على اعصابها اش من مصيبة بش يعملها ع الغفلة. كان هاذي ما تخدمش و عندها صغير برك و زيد م الفوق امة لا الاه الا الله تعاون فيها و هكا صاير فيها، امالا امّاتنا نحن اش كان صاير فيهم؟ و الله كي ما ذبحوناش و علقو ريوسنا على سور الدار يتسماو مجاهدين. امي ها النهارين باهتة فيا ندور ندور و نكب عليها نبوس الراس و الجبهة.

نتذكر مرة منهم و انا عمري قرابة الخمسة سنين عملت عملة كي البصل، قعدتلي عقدة نفسية ليومنا هذا. ايام الليسي و الجامعة ماو م المفروض انهم ايام تمرميد، يعني هاو استاذ غاب هاو صالة خذاوها حاشتهم بش يعملو فيها حفلة ولا درا شنوة. بالطبيعة المكتبة و قاعات المراجعة يعبيو ويفرغو اما باللي جاي يتدحنس على صاحبتو و اللي جاي بش يكمل النومة مش بش يقراو. عاد اغلبية الطلبة بالطبيعة يخرجو للجردة و يترماو تحت الحيوط ولا ع المادّات بش يعديو اكا الساعة. الكل على بكرة ابيهم الا وحدة برك تلقاها واقفة au piquet كي عبود البسيسة، مهما طالت المدة ساعة، اثنين وانا صامدون صامدون، الشهادة او النصر.
اي عاد خرجت فيا اشاعة اللي انا نفخة و الرقاد في السبخة و ما نتواضعش و نقعد ع القاعة كيف خلق ربي. انا حشمت بش نقلّهم اللي انا معقدة م القعدة ع المادات م الصغرة.

الحكاية و مافيها، انو في الطفولة السعيدة متاعي، اخر ايامات رمضان و الاستعدادات للعيد الصغير على قدم و ساق، امي و خالتي هزو الفيلق اللي ربي بلاهم بيه و هوما ستة صغيرات عاقلين لا يهشو لا ينشو، هبطوهم معاهم للسنترفيل بش يشريولهم سبابط. ماو وقت الصغرة دبش العيد يولي مسألة قومية خطيرة و ما يتشرى الصباط الا في الدقيقة تسعين و بعد ما ريقهم يشيح و يدورو تونس كاملة باحوازها. اي عاد، نثبت اللي عامتها فما حكاية سفاح من السفّاحة تدور، ممكن سفاح نابل ولا سفاح من اختراع امي لعلّ الخوف يهدني شوية. الشي الاكيد اللي بالعكس اكا السفاح ولّى اسطورة نحلمو بش نقابلوه و نشدوه و نوليو ابطال.

حطو الكرهبة في شارع م الشوارع قريب للحبيب بورقيبة، يظهرلي جمال عبد الناصر، هبطت امي حلّت المال و هبطتني انا و ولد خالتي، خاطر الله اعلم علاه ما كنا قابلين نركبو كان في المال و الا نعملوها شوهة للسماء. ايا سيدي هبطنا يدك في يد خوك و هوما مسيكنات كل وحدة شادة في يدها فريق. دخلو لشارل ديغول (تفاصيل الشوارع عرفتهم مبعد من كثرة ما امي حكاتها الحكاية) و بداو يدورو من حانوت لحانوت حتى في الاخر عجبهم واحد دخلولو. كانك عليا انا فيسع فيسع قمرّت صباط و اتكيت على جنب. الله غالب م الصغرة ما نحبش الشوبينغ. اما وينك، ليلة عيد و العباد زحفو على تونس اكا الحانوت تملا و تفرغ و زيد احنا داخلين في ستة صغار يعني الحكاية بش تطول. فديت!

عملت هكا خرجت لبرا نشم في شوية نسمة و نتفرج اش فما و اش ما فماش. نتلفت على يدي اليسار نرى رؤيا الاهية! مكتبة! (يا حسرة وقت اللي تونس كان فيها مكتبات، توا يا قهاوي يا حوانت شاباتي). مشيت نتفرج في الفترينة و ما نجمتش نتزحزح من غادي، امّمسرة في بلاصتي تقولش سرتي مخيطة قدام اكا المكتبة و نتفرج في العجب، هاو اقلام ملونة هاو ستيلوات، هاو كرة ارضية هاو كتب بالتصاور و كتب متع كبار بلاش تصاور... بنت عايلة في بلاد العجايب!
و ساعة ساعة يطلعلي اكا الملايكة اللي لابس بالابيض و يقلي ازرب ارجع لحانوت الصبابط خير ما ترصيلك في فلقة الليلة، اما زادة يطلعلي خوه اللي لابس بالاحمر و يقلي نزيد دقيقة ياخي هاو الحانوت قريبة كي يخرجو توا نفطن بيهم.

من دقيقة لدقيقة ضربتها يجي ساعتين قدام الفترينة ملصقة يديا الزوز عليها و انا كشختي محلولة و ريقتي سايلة. ما نفطن كان باكا العالم السحري اللي اسمو فترينة فجأة ظْلَامْ و الراجل مولى المكتبة خرج و عمل هكا دور المفتاح وهبّط اكا الريدو الحديد! تلفتلي وقعد باهت قالي اش تعمل لهنا؟ مع شكون؟ على نيتي قتلو مع امي هاني ماشية بش نخلط عليها. حك راسو و هز روحو و مشى. تلفتت للحانوت متع الصبابط، نلقاه مسكر! زدت قربت باقي مش مصدقة نلقاه ظلام دحيس و لا امى لا خالتي لا ريحة مخلوق بشري..
يمين يسار، شي النهج كامل ظلام و الحوانت سكرت لا فما حتى قطوس متعدي.

اش بش نعمل اش بش نعمل؟ زعمة نمشي يمين؟ زعمة نمشي يسار؟ ياخي منين جينا احنا؟ ولّا تعرف كيفاه خ نقعد هنا، اكيد اول بلاصة يرجعولها هوا الحانوت. الحمد لله اللي جاتني بارقة الذكاء هاذي و شديت بلاصتي على اكا المادة نبكي و نمخط و نتذكر في حكاية ريمي بدون عائلة و نوعد في ربي كان رجعت لدارنا نولي عاقلة و نتوب ع الهيجة و الدبر توبة نصوح.
كُل ما يتعدى خيال في راس النهج نمشي نجري نقول هاو رجعولي، يطلعلو خاطي، ناس متعدية في امان ربي. طوالت عليا القعدة فوق المادّة حتى دخلني الشك و قلت لازم امي مزالت متغششة على الكرهبة اللي دخلتها في شجرة وت البارح ياخي قالت هاي غبرت وحدها، ملا راحة منها. وانا هكاكة الوساوس تهز فيا و تجيب ما نسمع كان صوت امي تبكي و تعيط يا فاتن وينك؟

للامانة التاريخية نسيت اذا كليت طريحة ولاّ لا ليلتها، ع الاغلب اي، اما الشي الاكيد انو ما بْرِدْت الا ما شراولي قاتو. ماو بعد الصبابطي وقفو في باتيسري وولد خالتي كلا بايو و الباي متاعي ياخي ما فطنوش بالقرد الناقص، ما فطنو بيه كان وقت اللي جاو بش يركبو في الكرهبة امي حلّت المال طلع شيطان برك.
الحاسيلو توا فهمت علاه يقلك الجنة تحت اقدام الامهات، مساكن اش قاساو و انتوما يا اللي نافحين ع الصغار خمّمو وقيسو قبل، اهوكا تعرفو اش يستنى فيكم.

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 4:36 م

تعليق غير معرف ...

le premier encore une fois
j attends mes 2 cadeaux

17 مايو، 2009 5:40 م

تعليق cactussa ...

c'est tres amusant !!ama ena pas de probleme avc les enfants mazilt we7la bech nal9a bouhom !! :pp

18 مايو، 2009 10:29 ص

تعليق Amel ...

9taltni bidho7k ya faten lol. Ena fi wa7da bark we7la mela illi yjibou 9abilit 9ouraych echnoua ya3mlou !!!

18 مايو، 2009 10:30 ص

تعليق Kassus ...

Salut :) Je voudrais t'annoncer l'ouverture de notre site Tunisianet.com.tn.

Nous sommes spécialisés dans la vente en ligne de matériel informatique en Tunisie. Nous aimerions avoir l'avis de quelques blogueurs Tunisiens afin d'améliorer nos services.

Si tu veux, tu peux m'envoyer un message sur kais.turki ((at)) tunsianet.com.tn

Merci d'avance !

18 مايو، 2009 11:23 م

تعليق foued ...

makech bech t9oulenna 3lech enti w weld 5altek mat7ebbou terkbou kan fi male mta3 elkarhba ? lool

19 مايو، 2009 7:17 ص

تعليق bent 3ayla ...

اهلا بالجماعة. سي غير المعرف المعرف، شوية اخر توا نبعثلك البوست الجديد.
كاكتوسا يا بنتي فك عليك ما اتعس م الولاد كان البو. ع الاقل هذوكم تكحرلهم، تصيح عليهم اما البو اش بش تعملو؟

اهلا بالطباخة العظيمة شرفت و انست يا للا. هايل اكا الروز متاعك رغم اللي شد شوية

سي قيس عندي برشا ملاحظات اتوا نتلهى بيك على قاعدة في الايميل

سي فؤاد و الله نسيت بالضبط اما نتذكر اللي الحكاية مربوطة بكلب اكحل امي ما تحبش تطلعو بحذاها تحطو في المال، تي مال محلول اكا متع الايلينا و نحن منحازين لحزب الكلب.

19 مايو، 2009 1:26 م

تعليق bent 3ayla ...

اهلا بالجماعة. سي غير المعرف المعرف، شوية اخر توا نبعثلك البوست الجديد.
كاكتوسا يا بنتي فك عليك ما اتعس م الولاد كان البو. ع الاقل هذوكم تكحرلهم، تصيح عليهم اما البو اش بش تعملو؟

اهلا بالطباخة العظيمة شرفت و انست يا للا. هايل اكا الروز متاعك رغم اللي شد شوية

سي قيس عندي برشا ملاحظات اتوا نتلهى بيك على قاعدة في الايميل

سي فؤاد و الله نسيت بالضبط اما نتذكر اللي الحكاية مربوطة بكلب اكحل امي ما تحبش تطلعو بحذاها تحطو في المال، تي مال محلول اكا متع الايلينا و نحن منحازين لحزب الكلب.

19 مايو، 2009 1:26 م

تعليق eddou3aji ...

حلوّة الحكاية هههههه نفس الحكايات خمّمت فيهم وقت إلّي ضعت و أنا صغير بالأخصّ ريمي ههههههه

19 مايو، 2009 5:54 م