قبيليكا قررت بش نعمل حملة نظافة شاملة على ساكي، و في رواية اخرى سطوشي. بعد اللي كل مرّة ناقف بش نشري اي حاجة، كي تكون خبزة، ترصيلي نتغصور. ماو نحنا النساء و لاختلال جيني غير معلوم المصدر، اكا طرف الجلد يمثللنا الامان العاطفي و الاستقلالية البسيكوتقنية. وين احنا وين هوا، و خاصة وين احنا وين فرتنا اللي فيه الكل. و الغرض الاساسي منو، كهزان الفلوس و الوراق ينجم يولي هدف ثانوي برشا، و لذلك تشري سطوش صغير تحط فيه برتفاي صغير فيه الوراق و ماتابع، و معاه porte monnaie خارج عليهم الزوز و اكيد طبعا تروس متع ماكياج لحالات الطوارئ و للضرورة القصوى، و تحط المجموعة اللي تلمتلك الكل في ساك كبييييير موديل خُرْج ولاّ في رواية اخرى قفّة، للزايد الكل.


بطبيعة الحال، نهار بعد نهار المجموعة بش تكبر و تلقى روحك تكالي في ساك متع حمّام مش لعب. و بش تخلّص اقلّ حاجة يحبلك عمليات تنقيب ع البترول و انت مدخل يدك و تدوّر تدوّر و من خلال حاسة اللّمس تحاول تلقى الفلوس، خاطر c'est pas evident.

الكاسة اللّي تاقف فيها مرا، تلقى وراها صفّ قد ربي و عبادو، و تلقى فيها تشويق و اثارة من المستوى الرفيع، تقولش عليه فيراج متع ستاد. المرّة لولا تدخل راسها في السطوش و تبدى، تي وين حطيتهم؟ زعمة في السطوش الاحمر ولا في البرتفاي الازرق ، لا لا ماهمش وراء تصويرة راجلي... في الـ poche secrete ؟ زعمة نسيتهم في الكرهبة؟
و اكا العباد مسيكنات، الدخان خارج من وذنيهم و مستعينين بالصبر و رغم هذاكا يشجعو فيها و يبداو هوما بيدهم يعطيو في الاقتراحات، لعلّ في مكتوبك؟ لعلّ في الفيستة؟ لعلّ خليتهم في الدار؟

بعد عدّة محاولات مستميتة تقول سايي، هاني لقيت! تلقى العباد تترمى تهنّى في بعضها و تبوس،
و الّي يمحي دمعة م التأثر و اللّى يهبط يصلي ركعتين شكر لله، فرج ربي حلّ و اللّي عندو مش صعيب...

هوما مزالو ما تمتعوش بحلاوة الانتصار، تقلّهم، لا لا خاطي، طلعت فاتورة متع مونوبري قديمة، سخايبتهم فلوس! تاخو نفس و تعاود تغطس في السطوش...
اللّى يدوخ، و اللّى يجيه شلل نصفي و اللّى يسب سلسبيل عرش النساء منين هب و دب، و اللّى مزال فيه نخوة، يقلّها هات الصفا توا نخلّصو انا ، غير اقلب منظرك برك...



اما فمّا زادة الناس اللئيمين، اكا العبد اللّى يجيبهالك في العظم... بعد ربع ساعة مستنّية، يا بنتي علاه هكّا، تي هاو شد السطوش اقلبو الكل و ارتاح!
تخيّل!!! انا وحدة م الناس، وين واحد يقلي ها الجملة، نهز روحي و في الحما يا ستّار!

برشا يغزّلو ع النساء و يقلّك بالجاه، اش فما في ها السيكان اللي نهار كامل و انتوما مخيطينهم في يديكم و اللّى يقرب سطوش مرا تقولش عليه اقدم على كبيرة م الكبائر! تي اش فيه التركة؟ برشا يقدّمو عدة نظريات.. فمّا اللي يقلك خاطر فيه حاجات محرجة، حاجات متع نساء، و فمّا اللي يقلك خاطر النساء يحبو يحتفظو باكا الهالة م السرّ، يعني الوجه كي الفترينة و السطوش هوا الكواليس، الدِبُّو اللّى فيه الماتريال... كل واحد يجيب ويجلّب. لكن اليوم بش نقلّكم ع السرّ الحقيقي... و بش نشبع فضول اجيال من الرجال لتوا لا وقفت عليه ها السرّ!

ما نحبوش نحلو سطوشاتنا ع المباشر، خاطر نحنا بيدنا ما نعرفوش اش فيه السطوش!
هاذي هي الحقيقة المرّة، في كل بساطتها! خاطر اللي يجي تحت يدينا، نعملو هكا ندكّوه في اكا السطوش. و بالتالي نبداو خايفين لا يتحل ع المباشر و تخرج حاجة نحن بيدنا ناسينها! تخيل الاحراج رعاك الله! هاو ما نمشيوش لبعيد، هاني توا ع المباشر توا نقلكم كي حليت سطوشي قبيليكة اش لقيت فيه (في حدود المعقول طبعا). بش تتأكدو اللي هي حكاية فارغة و غادي م الخيال الشاسع متاعكم..

موس cutter - ماكياج - مفاتح ما نعرفش اش تحل - قشار بطاطا (مش بش نقشر البطاطا في الفو الاحمر، اما مرة استعملتو في عوض التورنفيس) - #❊#❊❊# (حاجات مشفرة) - يجي خمسطاش حصن حصين (وشي النافع ربي) - كابسول نسبرسو (مهرّبتها) - cle USB (عطاهالي رئيس مؤسسة ناشئة، كنت نعاونو في شوية امور قانونية و مغروم بالمسرح، ما نعرفش اشكون زغرتلو في وذنو و قالو الطفلة مدام تفهم في القانون، لازم تفهم في المسرح، عطاني مسرحية كتبها، حطهالي على اكا الـcle بش نعطيه رايي فيها، هاي عندها عامين لتوا لا قريتها و الراجل لتوا شايخ على اكا قصيدة المدح اللي نظمتها في مسرحيتو) - باسبور بابا و امي (تقولش عليا حاجزتهم، اشكون يعرف يجيشي نهار تتقطعلهم شعرة معاوية اللي بينّا و بينهم، يخليوني انا و خويا و يهجو من وجوهنا؟) - شوية دوايات و حرابش (مسكنّات متع ألم، مش نروج فيهم يهديك، ترصيليش مسلسلة!) - بريكية (رغم اللّي ما نتكيفش، اما تعجبني ريحة البلاستيك المحروق، كي نفد نشعل النار في حاجة بلاستيك) - ستيلو و كرني بالطبيعة بش نقيد الافكار الفذّة اللّى تجيني على حين غرادة - نسخ من بطاقات التعريف متع عايلتي المضيقة و الموسعة الكل (بش كي عيني نشكي بيهم، نلقى كل شي على ظهر اليد) - تورش (هاذي بالذات شريتها بذمة اكا الغطسة في السطوش) - منديلة متع كوجينة، الله اعلم اش تعمل غادي - زوز دبابز برفان (وحدة نحبها ووحدة لا، بش كي يطلبو من عندي البنات، نعطيهم اللي ما نحبهاش بش توفى فيسع) - استدعاء لعشاء في رستوران بم بم ما مشيتلوش matricule fiscal - external modem متع شركة خدمت فيها قبل - ايبود و مصورة بطبيعة الحال - ورقة متع تحليل دم.....

و الورقة متع التحليل هاذي هي اللي جابتلي فكرة التدوينة، اما بالطبيعة نسيت و توسعت في الحكايات. اليوم بش نحكيلكم على ها التحليل! بطبيعة الحال ما يهمكش في شي بش تعرفو لا علاه حلّلت لا قداه طلع عندي سكّر في الدم... و لو برشا عباد يتمناو لو كان ربي يهز متاعو على قريب... المهم، يا سيدي بن سيدي، لظروف صحية، الطبيب الطيّب اللي مشيتلو قالي اعمل تحليل الدم هاذا و ارجعلي. كتبلي اساميهم على ورقة بخط مزيان و زاد نعتني على لابوراتوار قريب ماهوش على ليستة المخابر اللّى تعاركت معاهم و حلفت عليهم. ابتسملي ابتسامة عريضة وودعني الوداع الاخير، خاطر من نهارتها خليقتي ماعادش شافها!

من ليمة غدوة بعد اكا الموعد مع الدكتور، صبحت صايمة ، حلّىت ساكي كي الناس الملاح، تفقدت اش عندي فلوس. لقيت عندي مياة و عشرة دينارات. نعمة و بركة، خاصة و انو المياة دينار ورقتين بو خمسين، خضراء و كبيرة، تقولش عليها سجادة متع صلاة! واحد يفرشها مش يخلص بيها!


اكا الورقتين عاملة عليهم جو، مش خاطر مزالو فال، و انما خاطر نطّرتهم (بالمعنى الحرفي للكلمة) لولد الجيران، طفل يخدم في بانكة، مسيكن جا يتضيف بحذانا و يطل. من جملة الحديث خرّج الورقتين بش يوريهملنا زعمة زعمة سبق صحفي. ما نكونش م العاكسين، نلعب على عامل الميدان و الحضور الجماهيري الغفير، نخطفهملو من يدو و نعطيه ما يقابلهم م "الصرف" بو عشرات... اه وينك، مزالو يقضيو العشرة لاف؟ الطفل بلع السكينة بدمها، اما يظهرلي بات يسحسح فيا بالدعاء، خاطر اكا الورقتين ما عمّروش!

ايا سيدي، كي الناس الملاح، ضاربني الجوع ع الصباح، قلت نتعدى للمخبر الطبي نرميلهم تفتوفة دم يقصّرو بيها الصبحية يحسبولها الكْوِرْ البْيُضّ و الحُمُرْ في عقلهم، نخلّصهم في العشرة ولا عشرين دينار متاعهم، و بالباقي نمشي لشامبيون نقضي شوية فرت. ساعة و انا نتشهّى و نخطط اش بش نشري و اش بش نطيّب بش نعوّض اكا الساعة صيام.
بعد ربع ساعة و ثلاثة متحامين فيّا يلوجو عل العروق، تقلوش عليهم يشدو في فأر هارب، "اهوا، لا لا ، هرب، تي اكبس من غادي، شديتو شديتو، لا لا زايد امشي لليد الاخرى..." كمّلت جبدت الدم، و مشيت للاستقبال بش نخلّص. قلت الواحد يدفع فرد مرّة و يرتاح، نجي العشية ناخذ التحليل خفّافي. و الحمدوالله جاتني لمحة الذكاء البرّاقة هاذي ماكانش راني لتوا نغسللهم في البلايز البيضاء.
الطفلة اللي في الاستقبال، كشّرت عن انياب رقيقة في ابتسامة انيقة و قاتلي :
"- عندك تغطية مدموازال؟
- ريزو؟ اي يظهرلي عندي، علاه؟
- لا لا تغطية اجتماعية...
- يا اختي كان تلقى عندي غطاء حتى متع ستيلو، مش تغطية اجتماعية، بوك باي. هات خ نخلّص برك، الواحد ما يهوّنش على صحتو؟
- هوا كي تجي تشوف زايد، خاطر التحليل اللي طالبو الطبيب ما يرجعوش عليه، و زيد الطبيب مش متعاقد، يعني بانقص قلق...

اذا صدّقني ربي، كي اللّى ريت في عينيها ضحكة شماتة ولاّ حاجة تشبّه. خاطر بشوية تحليل لموقع الحادثة، يظهرلي مستانسين بحالات الاغماء اللّى صارتلي، انا دوب ما لعبت عليا الدوخة و ركايبي تحشّت، لقيت روحي جيت قد قد في الكرسي اللّى بحذا الاستقبال، ممّا يرجح كونو موقعو مدروس استراتيجيا.
يا سيدي بن سيدي، طرف تحليل الدم اللّي جاية عاملة مزيّة بش نرميلهم عشرين دينار و نافخة ريشي باكا المياة و عشرة لاف، طلع حقّو بـ 107.250 دينارا! يا فقط! هاو الصحة في متناول الجميع و نحنا ما فيبالناش! هاذا جرد تحليل دم، لا تصويرة، لا فرش، لا دواء لا شي... زيدو فيزيتة الطبيب تلقى روحك تحوس في ربع شهريّة، خلّى كان هبلت و مشيت للفارماسي باش تداوي نفسك! لا، و وينك، شوف تبرى شوف ما يوالـمكش، ترصيلك فسّخ و عاود مع طبيب آخر! بالله العباد كيفاه عاملة في ها البلاد؟ علاه نلومو علّى يداوي رعواني؟ حتى كان توكّل، اهوكا حاجة ربي، مش بسكتة قلبية كيما اللّي صارتلي و زيد كل ما نلقى ورقة التحليل نضرب ربع نهار نتغبّن..

اما ع الاقل، ولّى عندي ثقة في حكومتنا و في مواكبتها للواقع الاجتماعي و الاقتصادي، ما تقولوش راهم عايشين في برجهم العاجي و ما يعرفوش هموم المواطن مع غلاء المعيشة. اهوكا في عوض يقضيو ع الغلاء، يقضيو ع المواطن!
اكا الورقتين بو خمسين، كي خرّجوهم، مش اعتباطيا راهو... ابب! فيها حسابات و دراسات قوية ياسر. انا وحدة م الناس، اكا الورقتين قضاولي و سدّوا بلاصة ورقتين بو عشرة، بالضبط بالضبط! كل عام و اقتصادنا بخير و العاقبة للورقة بو مليون تولّى تقضي بيها م الحمّاص... لمن استطاع اليه سبيلا!

اش يقول الميت قدام غاسلو؟ عملت هكا جبدت الزربيتين بو خمسين فرشتهملها ع الكنتوار و تلفّتلها، قلتها اختي ميسالش تعاودو تاخذولي الدم بش تجيكم النتيجة الصحيحة؟ يظهرلي السكر طلعلي...

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 1:42 ص

تعليق Hamadi ...

Ma femme appelle son gros sac un fourre tout ce qui est parfaitement vrai

31 أغسطس 2009 9:27 ص

تعليق غير معرف ...

ab bab bab ech t'herr !! bel3a moussajla ? :D
n'empeche ke c'est sympa :))

31 أغسطس 2009 9:57 ص

تعليق bent 3ayla ...

سي حمادي، و في رواية اخرى fort boyard

سي غير المعرف... اش نعمل؟ نهرّ ولاّ نطرشق؟ ترضاهالي؟

31 أغسطس 2009 10:43 ص

تعليق خليّل ...

السلام

صدقني قتلتني بالضحك في الجزء الأول
أسلوبك طيارة ياسر و يشرح القلب

بالنسبة للتعريفة هذي يتسمى جاتك باللطف مالا كان عملت billon اش يصير فيك

مع تحياتي.

31 أغسطس 2009 11:22 ص

تعليق غير معرف ...

billon? LOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOOL

31 أغسطس 2009 3:39 م

تعليق غير معرف ...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
31 أغسطس 2009 3:44 م

تعليق المُــــنــڨي النّـــجّـــا ر ...

chbik ma 7kitech 3la taswiret 7obk? :)))

31 أغسطس 2009 8:07 م

تعليق bent 3ayla ...

سي خليل، يخليك و يعليك على من يعاديك و السو لا يوريك و يفرح اميمتك بيك

سي غير المعرف، يزي يا ولدي راهي فيها مسؤولية قانونية. اشكون يضمن صحة ادعاءاتك.

سي منجي، يا و الله و زارتنا البركة، خرجت م الحبس في اخر لقطة ولا في المرناقية عندكم كونكسيون؟
و شكونو حبي؟ يزي المعني بالامر قد ولدي.

31 أغسطس 2009 8:22 م

تعليق المُــــنــڨي النّـــجّـــا ر ...

ma tohrobch men sou2éli: wini taswiret 7obek? tatla3ch inti 9talt najet? :(((

31 أغسطس 2009 8:25 م

تعليق bent 3ayla ...

لا تسالوني ما اسمه حبيبي، اخشى عليكم ضوعة الطيوب
و الله لو بحت باي حرف، تكدس الليلك في الدروب
لا تسالوني بررم برررم
لا تسالوني

اي انا قتلتها بالامارة عينيا زرق و شعري اصفر و نركب على بهيم اكحل

31 أغسطس 2009 10:05 م

تعليق غير معرف ...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
31 أغسطس 2009 11:26 م

تعليق tamtouma ...

loooool
très marrant yé bent 3ayla ya9wa 3lik rabi!! parfois je me demande kiféh ya3mlou ebnét elli 3indhom des petits sacs à main?! :/ kiféh 3aychiin?
sinon pr l'analyse, nchallah hadhéka 7ad el bés
:)

1 سبتمبر 2009 3:48 م

تعليق غير معرف ...

bah ena mazelt na9ra w manhezech sac à main...mé comme meme hetha ma mna3nich bech na3mel fi koll cartaba na9ra biha(wel7a9 houma fi 3ided el 5 bark)...7acilou n5asses dorj lel i7tyejet el5assa kima 9olt enti... ma3neha kartet ettrain wel CIN wel carta mte3 ellycé(elli 3omri ma sta3melt'ha...e chai pa pkoi)hetha ila jeneb kelke tiket de metro,cacao,mreya mkassra fi zouz,crayon...des dizaines de des factures des magazins....ma3neha felle5er nfadhel enni "nansa" 7aja mel ktob wel crares 3la enni net5alla 3an 7ou9ou9i al awalya fi 7aml hakadha asli7a "moussalima"...euuuh wenchallah labes pr l'analyse

27 ديسمبر 2009 2:56 ص