كيما اغلبية البلوغوسفير، اليوم تدوينة عيد الحب عن جدارة. و البوست هذا ليك انتي يا سي امين اللي ربحت نهار م النهارات بكونك كنت اول معلق على درا انا بوست. و اذا تحب تشارك فيه امة لا الاه الا الله قللي، و كان ما تحبش كيف كيف قللي، و ف الحالتين ساكون لك من الشاكرين. الحكاية بسيطة برشا، حكاية النهار الوحيد في حياتي اللي احتفلت بيه بالسان فلنتان، يوم عيد الحب و الشكلاطة.

خ نرجعو بالتوالي شوية و نعطيكم لمحة على حياتي العاطفية وقتها. عندي ثلاثة سنين م اللي دخلت للجامعة و حياتي تتلخص ف القراية، دار، حمام و صحاب. يعني اكا احلام كل طفلة بش تقابل حب حياتها ف الجامعة كللت بالفشل الذريع. ماو شوية م الحنة و شوية من رطابة اليدين. لا يزي نوعية الرجال الموجودة عنا قول ما دخلوهم يقراو الا ما صححوا التزام ف البلدية انو يحلفو ع البنات منين هبو و دبو و هوما بيدهم يعانيو من عقد نفسية و تراكمات عاطفية خطيرة، لا يزي الضفة المقابلة اللي هيا احنا النساء القانونيات، عنا فايض متع رقة و انوثة. يعني تنجم تقول جامعة غير مختلطة، بكلنا رجال صافي في بعضنا. اييه، اما مهما كان، شي منو!

السر الحقيقي ف حالة التصحر هاذايا، متاكدة و نعطي رقبتي للقصان، هوما صحابي. على خاطر توا عنا سبعة سنين صحاب، و سبعة سنين متلازمين رغم اللي كل واحد في جهة، و لله الحمد لا فينا واحد ولا وحدة شم ريحة الجنس الاخر. اندادنا عرسو و جابو الصغار و كملنا شطحنا في عروساتهم و احنا لا عرس، لا خطبة ، لا علاقة عاطفية لا حتي مشروعها. تي مجرد ابتسامة و انتي متعدي ف الكياس ما ثماش. الزر و الحجر.

مش بش نكذبو و نقولو اللي احنا آلهة الجمال عند الاغريق، لكن في وسط الشبيبة التونسية نتسماو ضاويين و وجوهنا منورة يعني منطقيا ما فماش علاه بش نبداو كي المجرابين لا حد يدور بينا. و زيد م الفوق كي حسينا العمر متعدي غزرنا لبعضنا و قلنا تي هاو فما ولاد و بنات خ نمشكيو و نقسمو، شي، حسينا اللي احساس الاخوة بيناتنا يخلينا نحسو بالاشمئزاز م الفكرة.

المهم، عامتها قرب السانفلنتان و بدا اكا احساس النقمة على عشاق الارض يكبر. الاحمر عامل مسد و الاغاني العاطفية و الكادوات و الجو، و احنا الاحمر اللي نحتفلو بيه هو الهريسة ف صحفة اللبلابي. وحدة م الناس جاتني حالة ثورة و قلتلهم لازم نقضيو ع النحس اللي راكبنا ولازم نتفايلو بالفال الباهي بش لعلا و عسى يحن علينا راجل يتعدى يهز وحدة م الكدس ولا مرا تسخف على حالكم و ترضى بواحد فيكم. اش بش نعملو اش بش نعملو؟ لازم نحتفلو بعيد الحب!

كيفاه؟ مع شكون؟ علاه مش مع بعضنا. ياخي قالك الحب لازم يكون حب تراس لصبية برك؟ هانا اصدقاء نحبو بعضنا و نهاديو بعضنا، بش لعلا و عسى ربي يفتحها في وجوهنا. و قواعد اللعبة بسيطة برشا. نلبسو بالاحمر و نجيبو كل واحد كادو للناس الكل، يكون حاجة قابلة للقسمة فريق الولاد يجيب ورد لفريق البنات اللي هوما عليهم الشكلاطة و نخرجو نحوسو و نحطو كوكتيل اغاني حب و هز يدك م الطبق! الفكرة لاقات استحسان منا الكل، ماهي الا بازيد خرجة و كادوات جاية. اشكون يقول لا؟

اما انا ماني نعرفهم و قاريتهم و حافظتهم... انا بش نطمع فيهم يعطيوني حاجة؟ بيد الرحى ع الجبهة كانشي! بش يخرجو دينار من مكتوبهم عليا و يصرفوه انشالله حتي صدقة، عشم ابليس ف الجنة. قلت حلها اني نعمل حرب استباقية.. ماو يحبو الشكلاطة؟ اتوا نجيب الشكلاطة.

روحت، وقفت ف الثنية ع المونوبري، مشيت شريت باكو شكلاطة ferrero rocher في فورمة قلب مزيان برشا، ميات غرام لوز و قالب شكلاطة صبة، اكا اللي ضربة ضربة للسنين. وصلت للدار، طووول للكوجينة. امي تسمع ف التقربيع و تصلي ع النبي تقول بنتي حاذقة و تحضر ف العشا. حطيت المسجلة ام كلثوم تشرقع بسيرة الحب و انا مقرطة راسي بفولارة و ندوح، يرحم من قال العيب فيكو يا ف حبايبكو اما الحب، يا رووحي علييه... جبت اكا باكو الفريريرو و بديت ناكل هاذي تنفع هاذي تضر السنة اللي قعدت صحيحة كملت مشات نهارتها.

ذوبت قالب الشكلاطة الصبة، رحيت اللوز و جبدت زوز قواندوات و سكينة و ابتسمت ابتسامة شريرة و كملت جبدت زوز روس ثوم. قعدت نقشر فيهم بوسع بال، و انا نغني و ما علباليش. كل كعبة ثوم نغطسها ف الشكلاطة، نخليها تبرد، نعاود نغطسها حتي تولي مكعبرة مزيانة و نلفها ف شوية لوز مرحي. بعد ما بردو رصفتهم ف الباكو الفارغ متع الفيريرو. النتيجة ماكانتش فينو كيما الشكلاطة الاصلية اما تقليد متقن، بفن. انا وحدة م الناس شعرة لا مديت يدي خذيت كعبة.

غدوة ماشية طايرة طيران م السعادة... وصلو الجماعة، غزرنا لبعضنا بحذر شديد. وقت اللي ريت الورد في يدين الولاد، حسيت لوهلة بتانيب الضمير... اما كي وحدة م البنات جاتها كريز متع عطسة بعد ما شمت الوردة، عرفت اللي زايد، صحاب و شاربين مخاخ بعضنا اما كان هوما تخوبثو، انا بش نطيح عليهم بالضربة القاضية. عملت روحي بطلت و مانيش بش نعطيهم الشكلاطة مادام هوما اخلو بالاتفاق.. انا نجبد وهوما يجبدو.. خطفو باكو الشكلاطة المزيف و مشاو يتجاراو يعبيو ف افامهم بالثلاثة اربعة كعبات تقولش عليها بش تطير من بين يديهم...

اربعة ثواني و ما تشوف كان هذا اللي قام يوحوح و اللي يبزق فيها و اللي ماشي يجري للتواليت... و انا وين تلقاني؟ شعرة لا تقطع عليا النفس م الضحك.. وزيد بالشماتة كملو الاساتذة طردوهم م القاعة قالولوهم تعلمو اغسلو سنيكم قبل ما تدخلو تقراو ريحتكم تقطع بالثوم..

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 2:25 م

تعليق غير معرف ...

le premier oui encore une fois

14 فبراير 2009 4:00 م

تعليق bent 3ayla ...

هههه يا مرحبا يا مرحبا... مافماش مشاريع اليوم؟

14 فبراير 2009 4:05 م

تعليق kmr ...

ya9wa 3lik rammi ma3dhem dek!!!!:!

ennsè w ezzmen mafihomch amen, lè bent 3ayla lè bint soltan, kollha bnet jèn w chitan!!!!

ellotf ellotf ellotf!!!!





@ ghayr mou3arraf: wallahi bsa7tik, éna nji bech n3alli9 w nchouf il post, 9albi maya3tinich, mannajmech nosber bech na9rah!!!!

14 فبراير 2009 4:29 م

تعليق غير معرف ...

hanni ched eddar
nkallem fel famille bel msn

14 فبراير 2009 4:37 م

تعليق resiros ...

ههههه، هاك طلعت اتخوف و جايبتها على نياتك :)

14 فبراير 2009 4:53 م

تعليق femme au foyer ...

ma na3rafch 3leh 7assa elli bientot bientot bech tet7al el 3o9da el marbouta w tal9a chatrek ;-)
ama mat5abbich 3lina 3ad ken 7sol el mourad :-)))

14 فبراير 2009 5:00 م

تعليق Sarah ...

le moins qu'on puisse dire c'est que t'as le sens de l'imagination:)

14 فبراير 2009 5:15 م

تعليق Free Eagle ...

الله يتولاك يا بنت عايلة قتلتني بالضحك لين أمي شكت في مداركي العقلية السبتية و هاك طلعت عقار كبير أكبر من خالتي كلوفية إلي ظهرت خطيها قدامك، ههههههههههههههههه. نفدلك معاك يا بنتي و زيد ما ثماش ما أحلى من هالذكريات الخالدة متاع الصحاب و الجو البريء. خوك النسر اليوم يحتفل بصمت بالذكرى السادسة لأول قبلة خذاها مقابل وردة وردة حمراء.

14 فبراير 2009 5:20 م

تعليق tbib_3arbi ...

hahahaahahaha !!!!
ya9wa 3lik!!
tu commence à détrôner les maitres de la blogosphere
aya mela hani 3matlek pub 3al FACEBOOK

14 فبراير 2009 6:03 م

تعليق MaRviN ...

Mon premier post ici!juste pour dire que les garçons de ton uni sont soit myopes, soit a coté de la plaque ( a ne pas inclure dans la drague virtuelle!)
keep it going

14 فبراير 2009 10:30 م

تعليق foued ...

تي هاك طلعت بنت عايلة شريرة هههه

15 فبراير 2009 12:12 ص

تعليق kacem ...

الدكتورة سكسي 10 طلاق بن علي الآول


دخلنا القسم ، مرّة أخرى بعد لا طلّق الشيخ صالحة ، و ما نجمّنا إدخلوه كان بهاكي الحكمة، حاب يهرب من مدرسة الديمقراطية ، يد و ساق ، إتقابلت أنا و المرزوقي جبناه قدّام المعلّمة و قعدّناه في بلاسطو : تقرى الدّيمقراطية بالسيف.

قبل ما نبدى في المقدّمة و في حكاية طلاق بن علي ،...البارح و بعد ما كملّت الحلقة ، التاسعة إذكرت مشهد ما إكتبتوش ! المشهد هذا ...دار في قرية صغيرة بعيدة على مدرسة الديمقراطية ، شيباني سمع بحكاية تطبيق الشرّيعة في حكاية الطلاق و ألي وصّلــــــــــو الخبر أكّد عليه بالي الشيئ هذا ما إكون جائز ، إلا إذا كان واقف على برميل...بالعربي باش الطلّقة إتكون على سنّة مدرسة الديمقراطية ، الشيباني لازمو ياقف على برميل و إعيط على المــــــــــرا عندو و إقوللها في وجها بالحرام ثنين ثلاثة طالق طالق طالق.

المرا عندو مازال صغيرة و الشيباني ، تراش حكولو عليها !!! زي ألي شاك فيها ! بالي تخدم ساعات كرّوسة ...ساعات ساعات موش ديمة ! في الواقع ...البرميل عندو مدّة قدام الحوش ...بالطبيعة بالغطاء متاعو ...برميل علفة و إلا شعير و إلا موش عارف !!! دبّر الشيايب كرسي و بدى إحاول باش يطلع فوق البرميــــل ...و كي الفالح ، نجّم ياقف فوقــو ...وقت الي إستقام بالضبط و بدى إعيــط على المــرا عندو ...باش إطلّقها ، سهى و بسرعة البرق تزلق ساقــــــــــو ...و ديريكت إيجي على راسو داخل البرميل ، قعدو كان ساقيه ...في الهواء

كي خرجت المرا ..إتشوف في راجلها مصلوب داخل البرميل ...و ساقيه إتنادي إيجو خربشونــي ...أش تعمل المرا ؟ في عوض باش إطيح البرميل و تجبد راجلها ، لا ! بل بدات إتخربشلو في ساقيه ...بالشّوية بالشّوية ...تمشي للكوجينة ....و ترجع إتخربشو !!! و عاودت الحكاية حتى إنها ما عاد تسمع في حتى حـــسّ ...رّبما إكون و إلا باش إموت بالضّحك ...المهّم توه إتجيكم النهاية متاعــو مع نهاية الفيلم هذا

عارف صعيبة حكاية السنبوليزم ...و لكن برى ميسالش باش إنقوللكم ...بالي البرميل القديم = تونس و الشيباني = بن علي ...و البقيّة تاتي ....دنيا غارقة ...و هذا إسمّوه تحضير المتفرّج و إلا القارئ لحجات أخطر و أخطر و أخطر.

إقول القائل ، علاش قاسم في نهار من النهارت ، قال لزينب هيــــــــا : إنعرّسو ! لا طاح لا دّزوه ، إكلّم زينب أولا و ثانيا بوها ..و ينده جدو !!!! و ألي يوم الناس هذا ألي فيه أطلقت زينب بجرّة قلم ...في الواقع ..قاسم قرّر أنو أعرّس بزينب لشيئ واحد : ألا وهو ..إنو في يوم من الآيام و عند رجوعه من الجامعة ..وقت ألي كان يقرى ! يلقى زينب، في دارهم مع أمّو ..إتشّيتـلــو في صّباتو ....هذه قصّة زواج قاسم.


أكتفي بهذا القدر اليوم لأني قد أكون بصدد كتابة نهاية الدكتاتورية !

رئيس الجمهورية التونسية
و القائد الآعلى للقوات المسلّحة
قاسم قاسم

15 فبراير 2009 4:14 ص

تعليق غير معرف ...

Je deviens de plus en plus accro de ton blog. Merci pour le plaisir que tu nous procures. weld rbatt

15 فبراير 2009 10:35 ص

تعليق bent 3ayla ...

ام السفساري... محلا محلا قدها..
صاحبتي البارح حطتلي ها الغناية في راسي. قمت و انا نحلم بحكاية لا علاقة... يااا هاو موضوع بوست هايل..

المهم، و الله احرجتوني خاطر حسيت روحي شريرة وشمطا... اما ماو قلنا صحابي وكان ما تاكلهمش ياكلوك!

و كان عل الحب و الماخذة، و الله سعيدة بالحالة العادية اللي انا عليها. كي تجي، تجي وحدها. و مش بش نصوم نصوم و نفطر على ...

بصراحة ما تتخليوش فرحتي بكوني نجم نسعدكم ولو لمدة قراية البوست. فرحة الناس سبب من اسباب فرحتي ف ها الدنيا.

15 فبراير 2009 6:34 م

تعليق غير معرف ...

Bourne :
يعطيك دودة يا بنت عايلة, عجبتني ياسر عملتك !!!!! امه علاش يوصفو فيك شيطانة ووو كلو جو اصحاب و صدقني هاكي خير من مشاكل العلاقات, توة يفتح مكتوبك و تشوف, ما خيرش من جو الفاك و الحرية;
من غير ما توصي ديمة مفرحتنا ب حكاياتك ! برافو !!!!!!!

16 فبراير 2009 11:53 ص

تعليق غير معرف ...

What words..

29 أغسطس 2010 3:04 ص