بادئ ذي بدء (ما تاخذوش عليا نهار اثنين صباح راهو) نحب نقل لـfemmme au foyer راهو مش حكاية نطفي المعلقين الاخرانين ولا حاجة، بالعكس تعليق بعد تعليق تجي افكار تحفونة و نبدا ناكل في روحي نحب نعلق و لاّ فما سؤال مهم ما نجمش نجاوب عليه و يانهارت اللي تلقاوني متيبّسة مستنقطة عل الارديناتور م الغزول و الفضل كل الفضل يعود لمزود الخدمة متع الانترنات بلانيت و تونزي تليفون اللي عندهم قرابة الجمعتين و هوما كل واحد يبعثني للاخر ولتوا ها الخلل الاستراتيجي ف الكونكسيون ما عرفوهش منين. و اغلب الظن اللّي هيا مؤامرة صهيونية و هوما خاطيهم.

نهار كامل و انا ندادي كي المرا الحبلى، شادة الارديناتور كي الراديون متع ناس بكري و ندور بيه من بلاصة لبلاصة بش نسرق الويفي من عند الجيران بش نجم نخلط نبوستي حاجة، ولاّ كل دقيقة نعاود نثبت الماء رجع ولاّ لا، تي نقصد الكونكسيون رجعت ولاّ لا. المهم، معليناش، اللّى عند ربي مش بعيد ولا بد انو يجي نهار و نفيق على روحي و نقطع الامل فرد مرة و نمشي نقصها و نرجع للسنن الحميدة من نوع سهرية قدام التلفزة و ماذابينا على ضو الشمع فرد مرة، خاطر نحنا في تونس كي نرجعو بالتوالي نرجعو على قاعدة. اخطاونا توا و بربي ماعادش تبربشوني ف ها الحكاية، خاطر بالحق شادة في شعرة و قريب بش نعري راسي عليهم و نمشي نهوم ف الشوارع و نندب و انتوما ما ترضاوهاليش.

ايه عاد سيدي، اليوم حبيت نشهد شهادة حق ف الرجال. النسا ديما نهار كامل و هوما يوشحلو و يتشكاو و يتبكاو م الرجال اللي بيهم و عليهم في هاو غدارين في هاو معدومي الاحساس في هاو كذابين... الحاصل ما خلاو على ذنبها ريشة. و انا نبدا نتغصور ف بلاصتي نحب نتكلم و نبدا خايفة لا يسحبو مني عضوية الجنس اللطيف كان دافعت ع الرجال.

اليوم قلت ماعادش فيها. لازم كلمة الحق تتقال. متاكدة اللي برشا يسخايبوني نفدلك ولاّ نتمقصص، اما و الله نحكي بجدي. و ماكم استانستو عاد ما نحكي حكاية كان ماصارت على عيني و اذاعة قالو ولاّ التنظير و اللعب بالمفاهيم ف المحلول ما نحبوش. اليوم بش نحكيلكم مواقف صارتلي شخصيا، عادة هيا مواقف رجالية بحتة اما شاءت الاقدار بش نتحط فيها و نتاكد اللي هذا يصير على كل عبد و اللي مش بالضرورة الرجال خايبين و عندهم نية مبيتة ولاوعي متعفن.


في عز التحضيرات للماتريز متاعنا، عملنا قروب متع مراجعة فيه اربعة بنيات. والاجتماعات تصير ف مقر وحدة منا اصلها من خارج العاصمة والـ p'pa متاعها شرالها برتمان صغير ف حي النصر بش تاخو راحتها و ما تحس اللي شي ناقصها مقارنة بالدار. الحاسيلو لا نودكم و لا نشهيكم، التلفزة كبر الحيط، و القهوة nespresso و الظروف الكل مهيأة غير النافع ربي في عين عورا و اعور. ايه عاد ليلة بعد ليلة و عمال نزيدو نوخرو ف السهرية و ليلة بعد ليلة صابونية من عند امي ف جرة المرواح ف الليالي و اكا السيناريوات من نوع كليب thriller اللي تبدا تستخايل فيهم.

عاد منهم ليلة سهرنا حتى معادش فيها، قرابة الثلاثة متع الصباح و يحبلي بالقليلة ساعة غير اربعة بش نوصل للدار. رصاتلي باعثة ميساج بش نقلها راني بش نبات غادي (و هذي عملة عمري ما عملتها و لازمها تدوينة وحدها). اكاهو، مادام بنت عايلة قاعدة، الصلا ع النبي البنيات الاخرين قالك قاعدين. زدنا كملنا سهرنا -وقول ماصاب ف قراية ولا حاجة تصلح- و منبعد قسمنا رواحنا كيفاه بش نرقدو. زوز ف الفرش و فتحيزة ع الكانابي و كلفوزة فرشنالها ف القاعة. انا بلاصتي جات فوق الفرش، فرش واسع بو بلاصتين. و بحذايا كيما نقولو محرزية. ايا رقدنا شخرنا، مع حكاية الستة متع الصباح ضربني العطش، قمت بش نمشي نشرب. انا قمت و نرا ف فتحيزة راقدة بحذايا. بهتت، قيمتها و قلتلها اش تعمل لهنا؟ وين مشات محرزية؟ شبيك خذيت بلاصتها؟

الجهامة اللي راقدة بحذايا هزت راسها و قاتلي لاباس؟؟ انا محرزية، فتحيزة راقدة فوق الكانابي. فركت عينيا بالقدا، و قعدت نبحلق فيها درج و نقلها تي يزي وه، نرا في فتحيزة! بعد درج تثبيت تاكدت اللي راقدة بحذايا بالحق محرزية مش لخرى. من وقتها خذيت عهد على روحي بش ما نلومش اي راجل يفيق ف الصباح و يغلط ف اللي راقدة بحذاه. خاطر تاكدت اللي ها الخطا الشايع مش حكاية رغبة دفينة ف اللاوعي ولا اللي هوا ما يتذكرش اسمها، و انما يصير وه! هاني انا لا سكرانة لا شي و صارت عليا. و حرام عليكم تمرجو قلوب رجالكم كان نهار صبح غلط فيك و عيطلك باسم وحدة اخرى.

الحكاية الاخرى كيف كيف من النوع الكلاسيكي، تحطيت ف موقف رجالي بايخ بالسيف من عليا. فاكا العام اللي عديتو لبرا نخدم، ماو قلتلكم اللي انا ضربت صحبة مع بينات عرب غادي، نهار وحدة منهم بش تاخو الطيارة تسافر ويكاند و ترجع. و انا عندي غرام انو اللي ماشي ولاّ اللي جاي م المطار نحب نمشي معاه. هكاكة. نحب المطارات و قهاوي المطارات و تجيني حالات تامل وجودية قدام الانواع البشرية.

اكاهو، مشيت معاها و قعدنا ف القهوة، و هات يا ضحك يا تفدليك يا تقطيع و ترييش. جا وقت طيارتها، تعنيقة بوسة منّا و بوسة منّا وبالسلامة. ف طريق الخروج، نتعدى للـ ladies room (اهوكا ذخمناها) . و بما انو قلنا اكا البلاد متحضرة برشا وعبادها سامباتيك، نلقا صف قدام التواليت. جات مرا وقفت بحذايا و بدات تحل معايا ف الهدرة. منين و اش تعمل، و توا كنا فرد قهوة و راتني ودعت "صاحبتي" اللي مسافرة ولوين مسافرة ووقتاه ترجع خاطر الفراق مر!!


ضحكت و قلتلها راهي مش "صاحبتي" راهي مجرد صديقة. قاتلي وه، كيفاه، اكا البوس و التعنيق و التشنقيلة ف يدها هكاكة بوبلاش؟ قلتلها اللي الحكاية ع الاغلب موروث ثقافي و اجتماعي، مانا ف مجتمعاتنا عادة ما نسلموش ع الرجال بالبوس و ما نتشنقلوش ف يديهم، و لذلك فايض الحنان متاعنا نسيبوه مع النسا.

و زيد اكا التشنقيلة فيها حكمة. ماو هكاكة من جيهة تلقا ف شكون تكبش و من جيهة اخرى تبداو الراس ع الراس و تقسمو الخدمة، وحدة تتلها تقيد ف الاحوال ع اليمين و الاخرى ع اليسار و كان فما تقطييعة ولا ترييشة مانا ديجا الراس قريب للراس تجي مش مشلقة، بذخامة. المرا ضحكت حتى داخت و قاتلي هاو نومرويا و الايميل متاعي،و هات متاعك، نحب نهار نخرجو نعملو قعيدة حلوة و نزيدو نحكيو و الله عجبتني. على نيتي عطيتها و كملت حلفتني بش ما نطفيهاش و راهي تستنا ف تليفون.


نسيت الحكاية جملة، تعدات ثلاثة ايام تتصل هيا بيا و تقلي اه وينك، و هات نعملو حتى قهوة سريعة بعد الخدمة. ماو مستانسة انا بالكلام ف المحلول متاعنا، نعملو قهوة يعني كلمة بش نختمو بيها الحديث. باي باي. تزيد ثلاثة ايام و تكلمني و تقلي اه وينك؟ تي هيا عاد، ايجا نتلاقاو نهار الجمعة العشية ف الادريسة هاذي، راهو مطعم هايل. كي الحكاية ولات فيها موعد و كلام دقيق، قلت ايا مافيها باس، امشي و اتعرف ع العباد ماك تحب ربطان الخيوط حتى مع المريخ.

اكاهو، لبست قديت -اه امالا نحشمكم قدام التوريست؟- و قوقلت j'ai google المطعم اللي قاتلي عليه و عرفت كيفاه نمشيلو. هبطت م التران و نحوس ف اكا البلاصة و نصلي ع النبي، ياسر حلوة، تنجم تقول المدينة العربي متاعهم، يعني الحي القديم و شجر و ديار من وقت gone with the wind و زيد معلقين درابوات مشرهة، كل دار معلقة درابو بالوان قوس قزح. عجبني ها التفاؤل متاعهم.




ايه عاد قعدنا، كلينا، حكينا، و المرا اش نحكيلكم، عسل الدنيا. و caline اكثر م اللازم. طيحت علي بناتنا ف التلوصيق و التعنيق. وفا العشا، وفا الديسار، وفات القهوة قلتلها ايا وقيت خ نروح. قاتلي والله لا صارها، تي السهرية مازالت كي بدات ايجا بحذايا هاو داري قريبة. وفاش قام مروحة ف الليالي وحدك ف التران. القاوري للتونسي رحمة راهو. قلتها خللي مرة اخرى مش حلوة نجي بحذاك من اول مرة، ايا خ نمشي ندب خيرلي. قاتلي نجي نوصلك للمحطة ع الاقل.

و الله فيها الخير، قامت معايا وصلتني للمحطة، قريب يجي التران، قلتلها ايا تصبح على خير ويعطيك الصحة على ها القعدة الحلوة و انشالله معرفة خير. تمشيش ما تجينيش؟ راك في دارك ولازم نقومو معاك بالواجب. المرا الفرحة شعّت من عينيها و قاتلي قلبي كان حاسس اللّي التريسيتي تعدات بيناتنا و اللي بش نعملو صحبة ما صارتش. ايا بالسلامة بالسلامة، قاتلي، وه؟ يجي منّو هكا بالسلامة شايحة؟ هات بوسة عاد. على نيتي مديت خدي ياخي.... ياااااخيييي، راكم انتوما ديجا فهمتو الحكاية اللي انا حتى لوقتها مزلت ما استوعبتهاش! المرا حاولت تبوسني بالحق!

نعمل هكا نتقيزة بالتوالي شعرة لا جيت مرمية على طولي فوق السكة. وقعدت نبحلق فيها باهتة! قاتلي:
- اش بيك؟؟
- اه؟!!
- ماو كنت لاباس، اش بيك جبدت روحك؟
- انا... مهمهمه، هممهمم...
- و الله عرفتك! جات بين عينيك؟؟ علاه ما قتليش م اللّول؟؟
- اش كوني اللي جات بين عينيا؟ تي هاني تعميت اصلا!
- هيا، المرا الاخرى، تحبها؟
- يا بنتي اتقى مولاك، انا مرا زادة؟
- اللي بستها ف المطار.. عشيقتك؟ حبيت تعدي بيا وقيت حتّى ترجع هيا؟
- لا لا راك فاهمة بالغالط
- ما غير ما تحاول تفهمّني، ريت الشي بعيني و حاولت نصدقك، لكن زايد، الكذب يمشي في دمك، علاه هكا تعطيني امل كاذب و تجبد بيا؟
- ........
- جاوب تره؟ en tout cas انا الف وحدة تتمناني و انتي هيا الخاسرة!

وهزت روحها و مشات تنوح. ضربت كف بكف وكملت ضربت روحي بكف لعلا حلمة خايبة و نفيق منها. من وقتها حلفت كيف كيف ما نلوم حتى راجل الّا كي تبدا حكاية حكاها بعظمة لسانو و حلف عليها و كتبها على ورقة و صحح عليها ف البلدية. اما مادام الشي بكلو انطباعاتي و احاسيسي، زايد بش نقيدهم عليه و نترمى تحت الحيوط و نشلط روحي اش قالك و اش قال عليك راني ضحية.

ملاحظة، تعليق مدمج ف التدوينة:
ك.م.ر يقول: ايه توا في بلاد القورة، يخليوك عايشة ما يعرفوش عليك اش تعمل ومع شكون تمشي و مع شكون تجي؟ و في بلادك و بين اهلك الحداش متع الليل تتسمى خلات. برجولية داركم شوف معاهم حل.


كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 8:11 م

تعليق foued ...

une 2èmè fois je suis le premier lol

23 فبراير، 2009 8:16 م

تعليق bent 3ayla ...

ههه يقوى عليك ربي يا سي فؤاد! اما المرة هاذي سي ك.م.ر طيح ع الكل، تي طيح عليا انا، عمل تعليق من قبل ما يهبط البوست

23 فبراير، 2009 8:17 م

تعليق foued ...

looooooooooooooooool 9wiya hadhi 3mal commentaire 9bal mayahbet elpost..
ana tawa bessodfa 7allit na3mel fi talla hani nalga elpost w 0 commentaire golt je profite ma presence mella

23 فبراير، 2009 8:26 م

تعليق kmr ...

ya foued, git met2a5ar!!! ;)

23 فبراير، 2009 8:44 م

تعليق غير معرف ...

ah jit en retard, sa7bi 3tani son ordinateur pour le reparer ye5i telhiit
ama dis moi 7louwech lemara illi 7abbitek

23 فبراير، 2009 8:54 م

تعليق foued ...

sa77a lik ya kmr
ana zada bech n3oud ncommenti par sms men 9bal ma yahbet elpost bjem3a loool

23 فبراير، 2009 9:06 م

تعليق bent 3ayla ...

و الله فكرة هايلة توا نتفاهم مع تونزي تلكوم ولا تونيزيانا و نعملو 1840 ولا درا قداه ع الاقل الواحد يستفاد شوية من ها الحكاية ويعوض الخسارة متع الانترنات اللي تخلص حرام.

سي غير المعرف، و الله من ناحية حلوة، باهية مش خايبة كيما الاجانب الكل، بلندا و طويلة و عينين زرق اما السّر ما فماش. و اتي سيدي علاه تسال؟

23 فبراير، 2009 9:12 م

تعليق غير معرف ...

juste par curiosite habit na3ref

23 فبراير، 2009 9:27 م

تعليق الزبراط ...

ههههههه اول بوست يجلب الانتباه واصلي على هذا المنوال...نعرفك بش تسيبهالي هذي
ليلتك زينة

23 فبراير، 2009 9:29 م

تعليق straight mouch lo5reen ...

si j etais a ta place j irai

23 فبراير، 2009 9:35 م

تعليق bent 3ayla ...

ايا كي كلوف برك ميسالش.

سي الزبراط، اه قلّي، تشري ف الشبوك ولا تشري ف الشبوك؟؟؟ استنا هاني جيتك...

سي المستقيم، تقصد لو جيت ف بلاصتي وجا راجل عملك الفازة تمشي؟ و الله الدنيا اختيارات راهو.

23 فبراير، 2009 10:06 م

تعليق kmr ...

bent: mouch 9otlik thamma chkoun bech yes2lik 3la noumrouha, w chkoun bech y9ollik thammechi rjel hakkeka... et bein voila!!! ;)

23 فبراير، 2009 10:17 م

تعليق femme au foyer ...

بالحق يا بنت عايلة الرجال موش خايبين لك الكل وانا مرا ونظم صوتي إل صوتك خاطر فما نسا الشفاعة منهم

و إنت كي غلط في إسم صاحبتك إلي بايتة بجنبك عندك عذرك خاطر فما أربعة بنات بايتين في الدار معاك أما الراجل كي يغلط في إسم مرتو يضهرلي ما فما كان مرا وحدة بايتة معاه معناها في هذي ما عندوش عذر

23 فبراير، 2009 10:19 م

تعليق غير معرف ...

j'ai pas compris comment tu as fait des études de droit en Tunisie et malgré ça t'as pu décrocher un job à l'étranger et dans un pays développé en plus, c'est vraiment bizarre parce que j'aimerais bien faire la même chose si c'est possible
Alors??

23 فبراير، 2009 10:26 م

تعليق straight mouch lo5reen ...

سي المستقيم، تقصد لو جيت ف بلاصتي وجا راجل عملك الفازة تمشي؟ و الله الدنيا اختيارات راهو.

non j ai dis si j etais a ta place et elle me demande de venir avec elle et que je suis un homme biensur que je ne vais pas rater l occassion
mais les hommes of course NOOOO

23 فبراير، 2009 10:36 م

تعليق nomade ...

" من وقتها خذيت عهد على روحي بش ما نلومش اي راجل يفيق ف الصباح و يغلط ف اللي راقدة بحذاه."
قتلتني بالضّحك!!
أمّا ما خمّمتش كيفك. جاء لبالي نهار الصباح كيف يقوم و ما يعقلهاش بعد ما نحّات صانتي surfacer من على وجهها.

24 فبراير، 2009 12:24 ص

تعليق أودن ...

ظهرت لزبيان حتى احنا اشششش نموتو عالبوس و تمطيق لحناك
بالله كانت ما تراش مانع بوست اخر اخر فيه اكثر تفاصيل خوك نعمل في بحث معمق عالسحاقيات
والعياذ بالله في بلدان اروبا الكافرة ..ماتنساش اوكي
B.S نفدلك
ايا في لمان

24 فبراير، 2009 5:28 ص

تعليق غير معرف ...

: bourne
bent 3eyla rak mezedet chey ele7keya !
fibeli bech todhker mew9ef min mawa9efna eroujoulia "eleti le to7sa w la tou3ed" ye5i tu m'as deçu,
houwa min kelmet rajel tefhem enou erjel mch 5aybin,
par exemple kif tofla te9ef m3ek wet3ewnek, ech t9oul ? biensur "estarjlet m3eya" 5ater heka min "tibe3na" :-p

24 فبراير، 2009 12:00 م

تعليق chroniques d'une femme déçue ...

merci bent 3ayla pour ce plaisir de te lire, j'ai adoré ton blog! je viens de le découvrir j'ai passé tte la matinée à lire tes posts, ton styl est léger et attachant.
j'adopte et j'en deviens fun et plus même grâce à toi je me décide enfin à me lancer ds le monde du blogging!!!

25 فبراير، 2009 11:51 ص