اول حاجة نحب نسلم سلام خاص لام صديق الطفولة اللي عطاني طريحة. وقيل انها تقرا البلوغ و توسع بالها ف ها الحكايات. فرحت فرحتين، لولا اللي هيا تبع ف البلوغ، و الثانية هيا انو عطاتني امل انو نخلي امي تهتم بالفورماتيك و نرتاح انا من برشا حاجات.. و الله شي يعمل الكيف، كي الواحد يتجاوز اكا العقدة النفسية متع حاجة مش مستانس بيها و يخاف منها و يقلك توا فات فيا الفوت، ويحل ويبربش و يولي يدخل لعالم ولادو يعديو فيه برشا برشا وقت، و يولي يحكي لوغتهم و يفهمهم. المهم، ها الخبر هاذا هو اللي اسعدني اليوم ف نهار ازرق مشوم.

على ذكر خرافة اليوم، فما بعض الناس المجهولين الّي تشمتو فيا و قالولي ماصاب كملت كليتها ها الطريحة... هوا كي تجي تشوف المشكلة مش ف الطريحة، انا الطريحة نحسها واجب وطني. كان ما عطاوهالكش والديك، تاكلها في مركز م المراكز. و كان منعت م المراكز يجيك نهار و تاكلها ف المجتمع المتحضر متاعنا. معليناش. قلنا عاد، المشكلة مش ف الطريحة (مادام ما كليتهاش، مش مشكلة) اما المشكلة ف الموقف اللي صارلي اليوم.

كي العادة نجري بش نقضي ميات قضية وقت الفطور، خطفت روحي جرية للكمبيس و جاتني حالة بهتة قدام اكا الصرح الفني اللي جاو ركزوه قدام الجامعة ف اطار حملة التجميل. م اللول سخايبتو dechet متع رخام مكدس بش يتعدى كميون البلدية يهزو، ياخي طلع لا، نصب فني. ولو من ناحية النصب، يظهرلي عملية نصب واضحة. في عوض يحطو اكا الفليسات يحسنو بيهم الجامعة و المكتبة متاعها اللي كلاها الفار، جايين راكزين ملاين في بطحا مطبعة. بااهي توا اش مدخلني ف ها الحكاية؟؟

اه، ايه. المهم، بعد ما كملت قضيت قضيتي م الكمبيس، قلت مادام ماعادش بكري، خ نخطف روحي ناكل اللي يجي من هنا. مشيت للمنار الثاني. ف صعدة م الصعادي، قدام مطعم، ماو الدنيا غادي وقت الفطور تبدا فااااارغة. ما صدقت لربي لقيت واحد خارج. حطيت كلينيوتون وبش ناخو بلاصتو. الكرهبة اللي ورايا لصقتني و ماحبتش تخليني ندخل. حطيت مارش اريار، شعلتلها الضو، شي. وخرت زوز صانتي و الراجل اللي بش يخرج رصاتلو يعمل ف الـ manoeuvre . بالطبيعة بطا! عاد الكرهبة اللي ورايا بدات تزمر و تعاود. تحبني انا ندوبل ع الراجل و هيا تاخو البلاصة. عملت روحي ما فيباليش.

تعمل هكا و تقدم تضربني شوية، مش ضربة اما تمس الكرهبة و تدز. استفزاز يعني. سكتت على روحي. تعاود تزمر. باقي ساكتة. تعاود تدز. باقي ساكتة و مبردة دمي. تعاود تقوي ف الضربة. وقتها بديت نفد. مانا في صعدة، هزيت ساقي ع الفران. نرجع عليها شوية. مادام هيا ديجا مكاليتني. ما ضربتهاش، اما نفس الفازة اللي عملتها هيا.

اكاهو عاد! يتحل باب الكرهبة اللي ورايا، تهبط منها مرا ف عمر امي ولا اكبر. و تجي متحزمة مش بش تكلمني. لا يا ريتو. بش تحل عليا الباب! و انا بالطبيعة اول reflexe كي نركب، اليد اليسار تحط السانتور و اليد اليمين تسكر الكرهبة. المرا جبدت الباب ما تحللهاش. كانت تعقل. ولات تضرب ع البلار و تعيط و تقول ف كلام.... تقول ف كلام.... هاني لتوا وجهي احمر منو. لا خلات ولا بقات.

الواحد ف موقف كيما هكا، ما عندوش برشا حلول. يا يكون خواف و يهرب، اللي هيا حاجة ما تنطبقش عليا، يا يكون لسانو اوسخ منها و يدو طويلة، اللي هيا كيف كيف حاجة ما تنطبقش عليا. يا الحل الاخير وهو الدم البارد. عبد تقتلو بالعرق. و هاذي هيا الطريقة اللي نبدع فيها. خليتها تحكي و الشباك مسكر. و كملت ابتسمتلها ابتسامة عريضة جدا.

شديت frein à main ، سكرت الموتور، بربشت سطوشي، جبدت الـ ipod الاحمر متاعي (ايه حتى هوا احمر) حطيت ف وذنيا و جبدت مجلة من بحذايا و حليتها و قعدت نقرا و نغني. ولا على بالي! المرا تتهز و تتحط بحذايا وانا نغني جانا الهوا مع عبد الحليم. جات قدام الكرهبة، ترمات ع الكبوط، تشعبطت، دقت ع البلار، تلمت حضبة متع عباد، ماني مسكرة الكياس و انا ف عدينا يا شوق عدينا. وقولشي بْرِدِت ولا رْجَعْت؟ و الله لا. عزوزة ما يهمها قرص.

و اللي غلّب عليا ف الحكاية الكل، اللي المرا المحترمة اللي يعمل عمرها واش و خمسين سنة لا يزي تقول ف كلام الزبرطعية بيدهم وجوهم تحمار منو، لا يزي، اشكون اللي راكب معاها ف الكرهبة؟ ولادها و امها!!! يعني اش بش يقول فمي؟ صحة رقعة و قلة حيا شي غريب. علاه نلومو ع الشبيبة متع اليوم اذا كان الام هكا؟؟

المهم، ما تفرقت اكا الحضبة، كان ما هبطت ام العزري المسيب و دقت عليا البلار بالسياسة و قاتلي يعيش بنتي على خاطري، خلي ها النهار يتعدا على خير. بالطبيعة ربي يهديهم والديا ، علموني اللي احترام الكبير و تقديرو لازم في كل ظرف. نقللها، عندك الحق و سامحني انتي يا حاجة، اما هيا بيدها، راني سكتلها على خاطر عمرها (و انا تقولش عليا نجم نحكي بيه اكا الكلام! ). اكاهو عاد خدمت الكرهبة و خذيت البلاصة رغم الداء و الاعداء. اما لا هبطت لا شي. اش من ماكلة، فمي مرار اصل. قعدت ف الكرهبة سرحت شوية.

سرحت ف حالة النسا اللي عمال الشي يتعكر. قبل وينك، فال و فال بش تسمع مرا عملت ولا قالت. و حتي عمكم لامبروزو وقت اللي صنف المجرمة، ما نتذكرش اللي حكا ع النسا كان ف حالة الجرايم العاطفية. اما توا، كل نهار هاو وحدة فشخت واحد هاو مرا قدعة تهد ع الديار و بضربة كتف تجيب الباب فلوس و تدخل تفتف، هاو مرا براكات عصابة ف الجبل الاحمر و سكرت حومة... ايا بالرسمي يا رجال تونس ردو بالكم.


كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 7:56 م

تعليق Amin ...

ايا وينك سي الانونيم شفت كيف نشم البوست ها الحاسة السادسة و لا لوح..هههه
مازلت حتى ما قريتش البوست ;)

19 فبراير 2009 12:02 ص

تعليق majhoulm ...

chmeyti 7dhar

19 فبراير 2009 12:07 ص

تعليق bent 3ayla ...

ايا سي امين،مرحبا بيك. نشهدلك!
سي الشمايتي...عرفت روحك ماو؟

19 فبراير 2009 12:12 ص

تعليق majhoulm ...

malla tbalfita fi le5er :ppppp

19 فبراير 2009 12:13 ص

تعليق bent 3ayla ...

الله يهدي من كان السبب...

19 فبراير 2009 12:14 ص

تعليق Amin ...

يا ناري عليك يا بنت عايلة شااااي ما طلعتش لخالتك "كلوفية" في عوض ما تهبط تمسدها بطريحة باهية اما الحق حتى الفازة متاعك ياسر بليدة تقتل "بالعرق بالعرق"
الكلو باهي كالمرا ما طاحتش تتصكك بالغزول ولا جاتها سكتة قلبية.
و ما بيناتنا Chien qui aboie ne mord pas .

19 فبراير 2009 12:15 ص

تعليق غير معرف ...

ah kont netfarej fi film 5orma nssit 3ad bent 3ayla
hawka marra 3andek w marra 3andi

19 فبراير 2009 12:20 ص

تعليق غير معرف ...

حتي عمكم لامبروزو وقت اللي صنف المجرمة،
lambrousou hetha 3mal kteb mta3 physique kont fel prepa na3mel chwaya exercises minou ama lambrousou mte3ek hetha je ne le connais pas

19 فبراير 2009 12:28 ص

تعليق bent 3ayla ...

صلي ع النبي يا سي امين، انا روحي ماعطيتهاش طريحة. ماني كيماغاندي سياسة اللاعنف.
سي الدكتور، هكا تهون عليك العشرة؟؟ و تنسانا؟

لامبروزو هاذا متع علم اجرام. استنا نلقا ليان باهي عليه. صنف العباد حسب خلايقهم اللي بش يكون مجرم و اللي بش يطلع مواطن صالح. يعني من وجهو سايي، معروف اش نوة. و هيا نظرية صحيح قديمة م القرن تسعطاش، اما يظهرلي مازالو البوليسية متاعنا يطبقو فيها.

19 فبراير 2009 12:43 ص

تعليق kmr ...

ya bent, fi hedhi berjoulya ma3jebtnich, w yodhhorli que tu as pris le moins bon choix parmi les trois qui t'étaient possible

éna à ta place, j'aurais fait l'une de deux choses: ou bien essme7, w barra rabbi y3ienk w a5tani mil machekel, hedheka kif nebda manich mazroub, w au meme temps manich zehyetli ... barra yej3el blek 3la ghir ydaya!

ou bien, nbalfetha: marra wa7ed 9assit 3lih fi priorité, 5arrej rassou w bdè ysebb, tlaffetlou bibtisema 3aridha, 9otlou: "ahla bik!!! ti winek ya weldi!!! ta3ref wallah millouel nes5aylek berrasmi!!! ca va ??? chnia oumurek?? aya sidi n5allik kther ettazmir ilteli, w brabbi toll, aya ciao!!" w 5allitou behett fi bo93tou w 7achem 3la rou7ou, w y9ollik yatla3chi ya3ref darna w éna mana3rfouch... w mchit 3la rou7i... w 9oddémou zeda:)


sinon, kif nebda lehi zehyetli lè 3andi wa9t, ti wallah la3dhim kif yatla3 lissmè esseb3a, lehou me5ouha il blassa, w yahbett?? nahbet... w 3ayet?? n3ayett... w sabb??? euh... n3ayett!!! ;) marra wa7ed bdè y3ayett 3lya, 9alli éna rays baladiet touness t7ebb nab3eth ejjme3a ychanglouhelik??? 9otlou éna baba wzir edde5ilya, c sur ya3rfek, taw nsallemlik 3lih!! ;)


ama c vrai, marrat kif tebda mra yebda mafeha mil 2ounoutha ken iljens 3la bita9et etta3rif, mafeha mayetfsal , 3aridha il mankabayni, chalawla7!! ... ti rabbi yfokkna menhom!

19 فبراير 2009 5:35 ص

تعليق Free Eagle ...

مرحبا بيكم. في هاذي آني معاك يا بنت عايلة على خاطر ثمة برشة رقع و بلايط حاشاكم كثروا على ما وصووهم و إلي يكسب كرهبة تقول عليه درا اشنوة كسب و يولي يحساب الشوارع و الأنهجة و الباركينغات الكل ملكو و يعفص في خلق ربي الكل و أحسن حل هو كي طفيتها يا بنتي على خاطر ما دواء الفم الأبخر كان السواك الحار. ثانيا إلي من المفروض تكون أولا آني مع تشجيع الوالدين باش يدخلوا عالم الأنترنات و يشوفوا صغارهم وين عايشين كيما قالت بنت عايشة و الله غالب كل وقت و وقتو و لازم الواحد يتأقلم مع الوقت. أخيرا حتى آني باش نخرف بخصوص الرقع متاع الكياسات و أكثر ناس يفددوني و نشد معاهم الصحيح هوما شوفرة اللواجات راهم مصطوها السياقة لين تقول يزي و تلوح البرمي أما وخيك رقعة معاهم و مرة لواجيست حارق الستوب و حاسبني باش نخاف منو و نقدم الكميون في جنب اللواج و نخلي بيناتنا بالأكثر 2 مم و قلتلو آش قولك نضربك و القانون معايا و إلا آش تحب نعمل معاك و ولاّ سكت و خلاني نتعدى على خاطر كان يضرب الكرهبة ما عادش حتى واحد يخدمو.

19 فبراير 2009 10:23 ص

تعليق خليّل ...

و الله يابنتي عملت جو بها الحكاية عل الصباح.
أحسن حل كيف بعثتها.

19 فبراير 2009 10:33 ص

تعليق غير معرف ...

: bourne
selem alikom
hia berasmi 7keya fi wa9tha,
emes w5ayek fi cherguia mechi nofter w houwa elkeyes sens interdit,
na7tharlek ala maw9ef, YENDA LEHOU ELJEBIN !!!
mra jeya sens interdit wet7eb bessif bel mzia tet3eda !

rekba fi panda msakra el balar w 9elet le7ya tafet le3bed elkol w che3let siguerou !
si eli 9odemha y9olha od5el fi hek echerika ala ysarek 5ali net3edew, w hia t9olou la od5el enti hewka ala yminek, en plus t3edik, 9alha behi et3eda enti, (puisq hia mra) 9atlou la natrhreb karhabti !!
wenes elteli tnervzet, ydoubel we7ed mel teli, isuzu kif men7eb, yet3eda bejnebha , 7elelha secatrice fil zouz biben wet3eda, mem pas w9of, 5arjet tejri kil mehboula t9ayed fil matricule wme5altet ala chey , rahou mew9ef, mew9ef!! menetmenewech le3douya :-p
walahi bered ala 9albi !
el 3ib mch fiha, feli 3taha el permis w fi "rajelha" eli mseyeb thour fil bled !!!!
te7iyeti

19 فبراير 2009 10:36 ص

تعليق femme au foyer ...

يعطيك الصحة يا بنت عايلة أحسن ما عملت كي طفيتها خاطر النوعية هذي متاع لعباد تشيخ كيف تمشي معها في الخط و تجاوبهم وتهبل كيف إطفيهم وإنت يا سي غير المعرف bourne بربي فاش قام تجبد في رجلها المرا ياخي هي قاصر ولا ترضع في صبعها بش يمنعها من الخروج ولا السياقة بصراحة قداش تفددني كلمة "العيب مش فيها في راجلها " لا يا سيدي العيب فيها وحدها خطرها مش متحضرة ويضهرلي كل مرا مسؤولة على تصرفاتها مش راجلها مسؤول عليها
سامحني بنت عايلة أما فما حاجات عندي منهم حساسية كي نسمعهم نفد

19 فبراير 2009 3:21 م

تعليق غير معرف ...

: bourne
ye femme au foyer
el3ib fi omha w bouha merabewhech, w heta rajelha ynejem yzid irabeha, mela tjini mra hekek n5aleha?? ye nrabeha ye dar bouha,
w binesba lel 7esesia lo5ra "les femmes o voulant" heki le ghourour le mo79rania, berjoulia yeser yheblouni ensa fisye9a, nebda 5ayef minhom, w ken tir embouteillage wela 7athba w goal, rahou lemra el goal :-p
avec tous mes respect lebnt el 3eyla eli thaher ta3ref tsou9, meme ra9da :-p

19 فبراير 2009 4:17 م

تعليق femme au foyer ...

بربي يا bourne كي تصيرلك فازا مع راجل بشلاغمو ويتصرف بطريقة موش متحضرة كيف المرا إلي حكيت عليها زعمة تقلوا يلي أمك وبوك مرباووكش ؟ يخي ما عندوش عقل يربي به روحو ؟ انا بنسبة ليا الإنسان كي يوصل لعمر معين يولي عندو القدرة بش يختار يكون متربي ومتخلق ولا العكس وفما برشة أمهم وبوهم رباووهمش وكي كبروا عرفوا يميزوا بين الباهي والخايب ويختاروا مالا علاه عنا عقل وعلاه نقراو ونتعلمو ونتفرجو عل تلفزة كان بش نقتصرو علي تعلمناه من والدينا وشنوا الفرق بين الإنسان الراشد والإنسان القاصر ؟
إلي حبيت نوصلو إلي ما فماش فرق في قلة إتربية بين مرا وراجل ولا تطلعشي إنت من جماعة "ناقصات عقل ودين" كانك منهم رهو كلامي كيفو كيف بلاش

19 فبراير 2009 6:19 م

تعليق غير معرف ...

bourne :
@ femme au foyer :
le heka t'as derapé, w etehemtni bel ghalet,
je respecte bocoup les femmes, d'ailleurs lemra hia el 3emda, w hia eli bech trabi chebeb ghodwa, mé eni enra mehma ykoun ken trabit misoghra metnejemech toghlet b3d 5ater twali 3endek mebede2 te7taremha w tras5it fik,
nejbed kelemti mela "el3ib fi rajelha" win9oul mela 9ilet torbia fiha, 5ater "mebitab3i le yetaghayer" !

20 فبراير 2009 11:22 ص

تعليق غير معرف ...

: bourne
bent 3eyla rabi yehdik
5miss w jom3a mtofyetna
w zidhom samedi w dimanche mene5demech !
4 eyem minghir article,
wenebi de 7aram !

20 فبراير 2009 3:34 م

تعليق Nomade ...

femme au foyer @
يعيّشك. برّدت على قلبي حتى كان جبدت كلمتك يا Bourne.
حاجة برك باش نزيدها: شنوّا هالعقليّة إلّي عنّا متاع الرّاجل نربّيه على يدّي و إلاّ المرا نربّيها على يدّي؟ ياخي ماهمش متربّيين؟ يا مادام اللّي تاخذ راجل و تربّيه على يديك و تبدّلو صنايعو و إولّي عاقل و موش من نوّارة لنوّارة ما قيت ما تعمل في حياتك؟
و إنت يا سي السيّد اللّي باش تربّيها و تورّيها و تعسّ عليها ماو لاباس؟ ياخي الوالدين ما ربّاوش؟ ما حسّيتوش رواحكم تسبّوا في اللّي يعاشر فيكم؟ وإلاّ تحبّوا تربّيو الوالدين زادة؟ في بلاصة اللّي يحكي هكّا نحسّ روحي مهنتلة. شبيني ما عنديش عقل؟ ناخذ واحد موش متربّي و نتمنّى نهار آني نربّيه؟
ما نجمّ نفهم حاجة كيما هكّا كان كي ناس قبل كانو ياخذوا قطّوس في شكارة و يصبّروا رواحهم ب "هاو باش نربّيه" "هاو باش نربّيها"
و أخيرا تي هيّ لزمة الماخذة في الحالة هاذي؟؟؟

20 فبراير 2009 7:50 م