نهار السبت اللي فات، كيما كل سبت، هزيت شلاقاتي و ملاقاتي و مشيت مع دارنا للحمام. هاذي عادة نثبت عليها ملي انا صغيرة. ما فماش، لااااااازم كل جمعة نمشيو للحمام، صيف ولا شتا، ما فماش. لا ينفع فيها تدويش كل يوم لا حمام ال fitness اللي نمشيلو نهار بعد نهار لا حتي شي. الحمام و ما قالت الناس. الحق الحق، علي ما قد ما كنت نوحوح و انا مراهقة وليت ما عاد نخرج منو كان بالجاه و بسيدي. كانو قبل  يهزوني بالسيف و نبدا نتغصور وقت النزعان و نضيع في الوقت، ديما نقلهم نشرب قازوزة و نخلط. نخليهم هوما يدخلو و انا نبدا نحرر في الوقت و ما ندخل الا كي يفرغ الحمام و يبداو الرجال يمرجو البرة، نكب سطلين ماء في حمام فارغ و نتلف في منشفة قبل ما يتكشف عليا حد. كل جمعة صابونية من عند امي، و لو كان ما جاوش الرجال البرة -الللللله يرحم والديهم- راهي شدتني حكتني حكة تدي فيها الزكاه والعشر. 

المهم، ما نطولوش بالحديث، استانست و وليت كي الحوتة في بحرها. على خاطرني فهمت قاعدة من قواعد النساء-اللي ما فيها حتي منطق، كيما قواعدنا الكل- انو علي قد ما نغزروا لبعضنا و نفصفصوا بدنات بعضنا في الشارع و الا في البيسين و الا البحر -خلي عاد كان لابسة بيكيني!- و ما نخليوا لا سبة لا كلمة ماسطة، علي قد ما في الحمام كل فول لاهي في نوارو. مافماش! الحمام جنة النساء، لا وحدة تغزر  لوحدة لا وحدة تضحك على وحدة. 0 complexes!!
حاسيلو، السبت اللي فات، علي قد ما شفت و شفت في الحمام من غرايب و عجايب، غريبة السبت هاذا وحدها. و كي نقول غرايب بالحق، مش تعبير مجازي... بخلاف غريبة وحدة حكاتلي عليها نانا الله يرحمها، انا مازلت ما تولدتش دونك ما تتحسبش عليا، متاع عركة بين النساء في الحمام سال فيها الدم، و بش يفضوها عيطو لبوليس مسيكن، ياخي كلا ما كلا الطبل نهار العيد، و العظم اللي خلاوه النسا فيه صحيح كملو كسروهولو الرجال البره.
خلينا في نهار السبت اللي فات. قاعدة في امان ربي في تركينة من التراكن و دع الخلق للخالق، شفت مرا داخلة اما لابسة حوايجها و صر في يدها. يقول الواحد ايه اشبيه، لعل نسات حاجة و رجعت تهزها و هي ديجا حصلت لبست؟ و الا كيما برشا نسا، تستني في شكون مازالت و الي مزالت قد ما بعثتلها الحارزة و قد ما عيطت "يا محرزية يا صلوحة"، شي عاملة الطرش حكمة... ماو تتدخل تغسللها شراعها غادي و يولي عرك نسا في الحمام و يا من ادراك، الفرجة بدينار... 
الحقيقة ما ركزتش معاها برشا... اما شفتها دخلت لمطهرة و سكرت الباب. هاو بش تخرج، هو بش تخرج، شي! انا بديت نفد خصوصا الحمام معبي و الناس تستني في المطاهر. كي جات خالتك زكية الحارزة قلتلها،
 - امان شوفلي هاك المطهرة اللي في coin. راهي ما فيها كان مرا جات بش تهز حاجة و تخرج.
- لا لا هذيكة فيها، اتوا نشوف لبنتي وحدة اخري.
- لا يا خالتي المرا خارجة، وه! تي لابسة حوايجها راهي. لازم نسات بعض الحاجة.. 
- يا بنيتي الدوخة بدات تلعب عليا و ما تزيدش تقلبلي مخي، قتلك راهي مزالت... تي هاذيكا دخلت بش تغسل! 
- وه؟؟؟ تغسل بحوايجها؟ (و شدني الضحك في بالي تتمقصص عليا)
- ايييه و نزيدك زياده، المطهرة هاذيكا بالذات، لازمها reservation و تمرشينة خالتك تاجة تحطها علي قلبها بش تشدها للكليونات... خاطرها واسعة شوية ماي جاية في التركينة، و النساء ينجموا يبدلوا غادي. 
- سامحني اما ما فهمتش... توا مخلين الدكاكن البرة يرتع فيهم الخيل و جايين يغسلوا و يلبسوا في الماء و البلل؟؟
- تي ايه! ماو متحجبات و سمعوا في التلفزة اللي ما يجوزش بش نسا يتكشفوا علي نسا !!!
- ............................... !!!!!!!

بصراحة بكشت... ماعادش نجم نزيد حرف. هاذي يحبلي نعمل فيها موضوع حلل و ناقش بش نفهمها. مشكلتي مش في الفتوي النسا تكشف علي نسا و الا لا، امورهم، ما يعنينيش، اذا مخهم قاللهم هاكا، و صورلهم انو نسا ينجموا يكونوا فتنة علي نسا، ربي معاهم.. اما اللي ما فهمتوش و وقفلي طاسة مخي، هو انو مرا متحجبة و ما تحبش تشكف لا علي راجل لا علي مرا لا علي قطوسة، ااااااااااااااااش لزها تجي للحمام؟؟؟ تي ماو انقع روحك في بانو في دارك و انتي مرتاحة! بالله مش شي يهبطك ساكت؟؟
 

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 5:57 م

تعليق MeTaLLisTiC ...

يمكن على خاطر كثرو les lebiennes ولاّو يخافو على رواحهم من التكحيل و ما تابعو من انواع التحرّش... انا بيدي ولّيت كي نمشي للحمام نلبس شورت "متدين"

1 يناير 2009 10:14 م

تعليق أرابيـكا ...

صحة النوم ههههههه يا ربي صحة الحمام

2 يناير 2009 1:18 ص

تعليق bent 3ayla ...

منين بالله يا ارابيكا؟ راهي مرجتهولي!
@ metallistic اللي يخاف يقعد في دارو! :))

2 يناير 2009 10:27 ص

تعليق 24Faubourg ...

ya madame na7na 3anna Hammam, w ken no93od na7kilek ech issir yelzemni 200 sné w matoufech la7keyet ...tchouf la3jab w barra...ti un certain moment khammamt nekteb kteb :))

2 يناير 2009 12:26 م

تعليق Alaeddine Ben Abdallah ...

Excellent blog

4 يناير 2009 7:31 م

تعليق mouwaten 3adi ...

والله يعطيك الصحة كيفاش وسعت بالك واكتبتلنا هالحكاية التافهة
ياخي اشبيه اذا كان المرا تحب تستر روحها ....ولا هذاكهو التوانسة استانسنا بالعراء والفضايح .......استر يسترك ربي
واخطاك من هالنوع من المدونات الهابطة

20 مايو 2009 10:41 ص