اليوم مشيت - الله لا يمرضلكم حبيب-  للسبيطار. عندي قريبي طاحلهم ما في عينو بلة في الخدمة و هزوه الحماية للاستعجالي متاع الرابطة. مشيت ساقايا اعلى من راسي و حالتي حليلة، هيا فجعة خايبة ياسر في حد ذاتها. اما الي زاد فجعني هوا انهم هزوه للرابطة! 

ماو انا عندي تاريخ ازرق مع كامل الهياكل الطبية في تونس. درتهم الكوووول، لا فلت كلينيك لا سيبطار. الله غالب، عنا 3 grands malades في العايلة، من عام الفين و نحنا ساكنين فيهم. اذا خرج المريض بالقلب الجمعة هاذي، يدخل المستنقط الجمعة اللي مبعد. الحاصيلو، نجم نسميلكم اللي يخدمو في سبيطارات تونس و كليناكاتها الكل، م العساس للفرملي للطبيب... ماني عملت عركة معاهم الكل! 

اخر مرة كنت في الرابطة، عويم لتالي.. الحق بالفضايح و العرك اللي عملتهم انا وامي توقعت انو فما شوية تطور، تشيشة ميسالش.. تي اقعدو كيما انتوما، شد مشومك لا يجيك ما اشوم... اما باللي صار، يرحم فمو عبد الحليم، قالك في سكة زمان راجعين! الحالة عمال بالتوالي... كيما.... ماكم تعرفو المثل! 

ما غير ما نطول عليكم. عاد قلتلكم الفجعة م الرابطة اكثر م الفجعة عللي داخ. هوا الواحد يدخل علي ساقيه لهاكا البلاصة شوف يخرج سلامات والا لا. كان ما مرضش بالقلب يمرض بالاعصاب، كان ما دبرش جربة و الا فيروس، ربي يسترو من حادث بسيارة الاسعاف تضربو ف اكا الصعادي... هاو بش تبداو تقولو تبالغ و تزيد من عندها و تهول في الاحداث... اما و راس المريض اللي دخل اليوم و اللي مازال بش يقعد غادي ع الاقل جمعة ( كان لقاووه الساعة - و هذ سياتي تفسيره في ما سياتي) لاني بش نزيد حرف. الكلو علي عينيا، لا حكاولي لا سمعت. ايا شد عندك سيدي و شوف... 

اساعا حكاية تضربو سيارة الاسعاف صارت قدامي. ضربت مرا جات تزور ياخي كملت دبرت فريش بحذا حبيبتها! 
اما ريت ما اتعس و اكا النهار مانيش بش ننساه. ماو الرابطة كياساتها الداخل بين السرفيس و السرفيس ضيقة و صعادي، واحد طبيب مازالت قشرة العضمة فوق راسو، وقف كرهبتو في وسط الكياس و ما علي بالوش. سيارة اسعاف هازة وحدة عاملة جلطة زمرت زمرت، ياخي تنرفز سيادتو و قالك تضربلي ع الطيارة. الشوفور ما حملهاش، هوا مرسم و شكون ينجم يمسو.... تعدا بالكرهبة، ياخي حكت كرهبة الطبيب شوية. زيطة و عيطة و ضرب بونية و نساو المرا... حتي ماتت! 

ماعليناش، مشيت نجري، م الخدمة، بحوايج الخدمة (و هذا تفصيل مهم زادا، حطوه علي بنك الاحتياط حتي مبعد)، مشيت للرابطة، قبل وقت الزيارة بالطبيعة. و اكا الSogegat اللي في الباب، هوا راني و هوا لعن الشيطان. ماني مره عملت عركة و غسلتلو شراعو غادي و خليت اللي مايشتري يتفرج عليه. اش قاللك و اش قال عليك، المريض اللي هوا راجل خالتي في سبيطار كامل ما لقاولوش دوا متاع معدة اللي هوا spasfon يعني دوا تلقاه في الـ boite a pharmacie متاع كل دار. و الراجل شدتو كريز متاع معدة. اخرج اجري اشري الدوا و ارجع. وقفلي سي العساس في الباب وقالك الف و اعوذ بالله تدخل..... الا ما تمرشنو! و الدخلة  مسعره زاده! الدخول بالكرهبة وقت الزيارة الفين فرنك، و خارج اوقات الزيارة اربعة دينارات، و علي ساقيك الفين!!! 

مسيكن خليتو كمل الـ menu متاعو، ماو انا ما نعطيش منظر وحدة مستوحشة، نظهر قننو، عاقلة، م الكلمة نخنس... ايا سيدي، الـ stress متاع الفجعة الكل خرجتو فيه... لا خليتلو لا بقيتلو، (لا ما نسبش  و عمرها ما خرجت من فمي كلمة عيب، اما ما نرحمش، كلمتي نقولها و نموت) و زيد شعرة لا عفستو بالكرهبة. من وقتها اللي حاشتو بش يدخل للرابطة في اي وقت يهزني معاه! 

المهم العساس وقف عملي تعظيم سلام و تعديت علي روحي. ايا، مشيت للرابطة م الفوق، ماو في الاستعجالي قالولي هزوه للسرفيس الفوق، متاع القلب. مشيت لسرفيس القلب. بالطبيعة ما فما حد في الاستقبال. ايا انا مزلت بش نستنا، طلعت للبيوت نلوج ع المريض وحدي. لا من وقفني، لا من قالي اش تعمل لهنا. نلوج و ندخل للبيوت الكل، تي حتي م الانعاش و العناية المركزة دخلت. ماني نعرفها وكالة، دز الباب و ادخل. ما لقيتوش... اما لقيت القطوس متاع العناية المركزة اللي اخر مرة عمناول امي عملت عليه شوهة للسما، و طلبت حتي الجرايد و وزارة الصحة بش تشكي.. باهيشي، عباد في العناية المركزة بين لطفو و قضاه و لازمهم hygiene parfaite و milieu sterilise يحوس قطوس مجراب في وسطهم، هاو نقز في فرش هاذا، هاو جا في حجر الاخر. 
 شعرةلا كملت تعديت عملت طلة نلقاهش في الـ bloc, اي bloc operatoire. و مبعد قلت نمشيش نلهيهم ع الجهامة اللي يشقو عليها (ماو بالنسبة ليهم غادي المريض جهامة مش انسان). 

ايا سيدي هبطت، قعدت ندور ونجبهي، بالله ريتوش فرملية، ريتوش حتي جرد aide soignante.. شي! ماو مستانسة بخنارهم.. مشيت طول للـ buvette لقيت الجماعة غادي يستافيوا و هاذي جاية من staffer حول كابوسان و كعبة ملاوي. ايا، كي قدر عليا ربي خلصت علي فرملية كسكروت بش تقوم معايا و تشوف في الروجيستر الراجل وين حطوه. الروجيستر مافما فيه حتي واحد باكا الاسم. لا متاع القلب، لا متاع الامراض التنفسية، ماي طلبت بالتاليفون بعد ما شافت عينيا بدات تحمار و تفزز.. 

قاللك يا سيدي، حسب الوصف المبدئى للحالة، ينجم ياسر يكون في السرفيس متاع الاعصاب!  يعني مش متاكدة، و ما عليك كان تهز رويحتك و تمشي تتاكد بنفسك. سلمت امري لله خير مللي ترصيلي نعمل مجزرة غادي.. 

مشيت للعصب، نقصد سرفيس الاعصاب. يعني مش متاع الامراض النفسية، لا متاع neurologie و خاصة الـ neurochirurgie و هاذي يا جماعة ما نعرفش كان في بالكم، حاجة من اصعب الاختصاصات، يعني حاجة الطب فيها مش متطور برشا برشا، و نسبة الخطر كبيرة ع المريض. اكثر م القلب واكثر من بقية الكركاسة. اللي مخو محلول واللي العمود متاعو مفتفت، الله لا يبلانا و بشفي جميع المومنين و اللي مش مومنين. المرض خايب برشا، بخلاف الوجيعة والفجعة زيد اعرف اللي فما احتمال كبير بش تسلم روحك لواحد ناجح بالفوسكوبي و الا اذا كان competant يشق عليك و هوا يفكر دارو في النصر يعمللها فسقية و لا بيسين. 

بالطبيعة الحمدولله مازال فما الخير في بعض الطبة، و علي سبيل الذكر لا الحصر البروفيسور حومان في الرابطة ما نعرفش كان مزال ولا لا، اما الللللله يرحم والديه، السرفيس متاعو عامللهم قستابو علي حالو، يهد عليهم حتي في ماضي ساعة متع الليل بش يشوف فما لوغة غيب يا قط العب يا فار ولا لا. و كيف كيف سي الرحال في صالح عزيز و غيرهم. الواحد بش يكذب و يقول الكل ما يصلحوش؟؟ 

المهم، في قسم الاعصاب، كيف كيف، الاستقبال فاضي، ما فما كان اللي في القباضة ماو السبيطار ماعادش كي قبل. اكا الفرش المصدد اللي بش ترقد عليه ما غير لا ملحفة لا غطا، قبل ما تترمى تجي عليه، لازمك تكط خمسين دينار هذا بالكرني. بلاش كرني ما نعرفش كيفاه. معناها الفلوس ديما جاهزين بش يقبضوها، اما الهدف الاساسي م السبيطار وهوا مداواة المرضى، ينوب ربي. واللي في القباضة ما يعرفش اشكون دخل و وين، ما لاهي كان باللي خارج. كيف كيف، قالك ماو راجل، ما يكون كان في الطابق الاول اللي هوا مخصص للرجال. طلعت، لوجت لوجت، الراجل مافماش ريحتو. اوخذي؟؟!! (هاذي متسلفتها، مش متاعنا، اما تعجبني، معبرة برشا! ) الفرملية الفوق قاتلك ما عناش روجيستر، عنا انديناتور اما ما نعرفش نستعملو! قلتلها هات اتوا نشوف انا! قاتلي تي لا فك عليك، راهو ما يخدموه كان بش يلعبو الكارتة ( solitaire للي ما فهمش!) 

اشنوة الحل؟؟ قالك اهبط للاستعجالي، و شوف. هبطت . قعدت واقفة نستنا في طبيب و طبيبة يكحلو علي بعضهم من فوق واحد صارلو حادث مرور. الراجل عندو ارتجاج في المخ و هوا يقلها نعملو قهوة في اللاك العشية؟ بعد ما كملو، و خرجو الراجل بش يطلعوه للجراحة و كان تشوف كيفاش طلعوه، عجالي الفرش متبلوكيا، ماو الماتريال من عهد الامان متاع الباي، سي الطبيب يشرع ساقو و يعطي مشطة للعجلة بش تتسرح. اللي قعد في مخ الراجل يظهرلي كمل راب باكا l'onde sismique . 
المهم، تفاضالي الطبيب و الحق وسع بالو معايا في الروجيستر، الطبيب نفسو؟ ايه، علي خاطر الفرامل القدم اللي غادي، يبداو متستصينين، و لا يحكم فيهم لا طبيب لا شاف السرفيس. ما ينجمهم كان اsurveillant general, qui n'est jamais la!   هاذا من جهة، و من جهة اخرى كان عندو غاية  دفينية في نفسو، انو ياخو نومرو التلفون، ايوووو، يبطا بابا! العب مع الطبة اللي كيفك! 

المهم باقي الراجل porte disparu! كيفاش بشر يتبخر في سبيطار، ما فهمتش! زاد بعثني بتوصية خاصة لفوق، لقسم الجراحة لطبيب زميل بش يشوف معايا! مللي كنت نلوج ع الراجل برك، وليت نلوج ع الراجل و الطبيب! الحق عينة، يرحم الراطسة في السما والارض! 
ايا سيدي لقيتو يتكيف في سيقارو بحذا مريض خارج م البلوك و يحكي معاه ع الماتش متاع الكليب و لتوال، ماو عكلونا سيادتهم و المكشخة باقي فاصعة. 

الحق الحق، الطبيب -بش نسميه اش كون زفر عليك- فرح بيا، و جا قدملي روحو و كمل اصر بش يعطيني نومروه، لعلا عندي شكون بش يعاود يدخل للسرفيس و يفرحو بيه، خذيت النومرو على مضض و في قلبي قتلو انشالله في راسك، ماعدم منطقك! لوج معايا و حتي دخلني للي مزالو كي خرجو م العمليات، و المفروض ما تتدخللهم كان كي تبدا لابس اكا اللبسة متاع انفلونزا الطيور، ماسك و شكارة بلاستيك فوقك و في ساقيك! 
شي! حتي الدكتور اش كون زفر عليك بهت... الراجل فص ملح و ذاب. في الاخر جاتو فكرة جهنمية. هز برتابلو الشخصي، و كلم عامل . اكا الـ brancardier اللي يهزو ف المرضى بالامبيلونس. و بصراحة بعد  بادرة الذكا الخارق، تدل انو الراجل تتلمذ في كلية الطب الواقعي، عاودت لوهلة فكرت في اقتراح القهوة معاه... اما كي عاودت غزلتلو، قلت لواه، نربح فيه ثواب علي حسابي انا؟ قالك لا يكلف الله نفسا الا وسعها!

المهم، سي الراجل اللي عندو تلاثة سوايع وهوا شبه دايخ، يدللو بيه من سرفيس لسرفيس، بالله خوذوه، تربحوه... طلع وين؟؟؟ ايا اللي يطلع ياخو  كعبة قوفرات بلاش، و بالشكلاطة زادة.... 




طلعتو؟؟











زيد خمم......
















في الـ AMBULAMCE!!!!!!!!  
ايييييييييييييه نعم! معناها يا نساوه، يا اما عامل و شوفور بخبرتهم في المجال الطبي قالك ميسالش، حالتو تستنا... لواه الزربة؟ خلي العزا غادي بالكشي ربي يهز متاعو و نوفرو فرش و نوفرو عليكم فاتورة!!  

بعد سي شكون زفر عليك ما قام بالواجب و دبرو ابيته،  استطلتفتلو و تهنيت عليه و هنيت اماليه، خرجت بش نروح على روحي و نشوف مصالحي. وقتها ديجا جا و قت الزيارة. انا متعديا في الكولوار في امان ربي و نسمع حوار نضرب عليه فران شايح frein sec بالعربي... و نعمل فولت فاس هايل ياسر، تقولش عليه بالفران ا مان.... 

ماو وقت الزيارة بدا، و الشعب التونسي بدا يزحف. و الشعب التونسي راهو مش متع اكا مواطنينا بالخارج اللي ساكنين في النصر ولا اللاك و لا المرسى... الشعب التونسي الحقاني تراه في سيدي بومنديل، في سيدي البشير، في السبيطارات.. هاذاكا الشعب! و ماو قلتلكم انا جاية م الخدمة،  وخدمتنا فيها اللبسة رسمية، المهنتل لا! و انا وحدي وحدي التهنتيل و ريق التشليك ما نحبوش و ما نفهموش. بش نعرف انو الروب دي شامبر حدو باب الدار و الا كي تقوم م النوم اغسل عينيك م الدعماش و اغسل سنيك، ما يحبلهاش حتي الخدمة يقولولي. 
بصراحة بكا الـ veste-pantalon 
, كنت كي الاكستراتاراستر في وسط الروب دي شامبرات و الـتجوكينق مع البنتوفليات. 

عادا و انا متعديا، وحدة تلفتت لصاحبتها و قالتلها "هاذي جاية تطيح ف الطبة مش تزور" لخرى كملت قالتلها "اييه، بالامارة كل يوم تجي، و هيا لا عندها مريض لا شي! اللطف اللطف!" 
كل يوم زادة؟ لعنة الله ع السفيه! بربي اش قولكم ف ها الـ mechancete gratuite?? و زيد انا نشري ف البلا بالفلوس و الدجاج الاكحل داير بيا... تجي انتي بساقيك؟؟ ايا تحمل ما يجيك! 

الشخطورة و صاحبتها الحق الحق مش متاع روب دي شامبر، متع جبة و شعوراتهم "صفر" ، j'insiste مش بلندات. ماو اكا اللون الكنالو اللي التوانسة مغرومين بيه ما يكون كان دهن فلاش مش صبيغة. درتلهم و عملتهم تقييم. لقيتهم على قد يدي. ماو زادة تحب تشري الشبوك، اشريه م اللي قدك. فما نوع متع نسا، انا جنس لطيف و انا انوثة، باللازمة يسكروا حومة! و الكلام م الحزام اللوطي و عندها عادي تشد تقشطلك شعرك و تمسح بيك القاع اللي نحلف عليها من اخر زيارة عملها مسؤول لا تصب عليها سطل ماء. هاذوكم يصلح عليهم المثل اللي يقلك الرجولية شطرها هروب!  ايا سيدي رجعتلهم بالتوالي، وقفت قدامهم، و هما تبهذلو. عملتلهم كعبة eye contact متع عشرة ثواني. عطيتهم كليمتين ف العظم  و بردت دايا شوية. 

باللي حكيتو اليوم، تمشيوش تبطلو م السبيطارات و تمشيو للكليناكات؟ لا لا هذوكم يحبلهم تدوينة وحدهم، و اتاوا يجيكم الحديث. انا بعد ها التجارب المريرة في السبيطارات و الكليناكات، ايقنت انو كي تمرض في تونس، حلها يا ايترا جافال و توكل يقعدو اماليك يدعيولك بالرحمة،  يا حلها الطب الرعواني و الدجل، ع الاقل م الاول تبدا  تعرف اللي انتي ماشي بش يتمنيكو عليك! 

 

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 3:33 ص

تعليق Übermensch ...

merci merci merci!!!
شبعة ضحك بعد ليقزامان تتشرى بالفلوس!

اما كارك زدت قلتلنا "الكليمتين في لعظم" خلينا نتعلموا اساليب الحوار و نمط الحجاج بين افراد الجنس اللطيف و تعم الفايدة عالناس لكل!
كانك عالجافال، انا الحق ننصح باستعمال الدي.دي.تي قلّك باستور (كان تعرفو) ديّة ديّة للانتحار!

6 يناير 2009 6:03 م

تعليق resiros ...

allah isem7ek, chwaya la9taltni beltho7k!
kima y9oulou fel talfza: tounes bikhayr

6 يناير 2009 8:05 م

تعليق femme au foyer ...

ya3tik essa7a w rabbi keyenni n7awas m3ak fi couloirat esbitar (((-:

6 يناير 2009 9:29 م

تعليق bent 3ayla ...

@ ubermensch
صحة و فرحة، اما ما عرفتوش سي باستور، و ما فهمتش دية دية، الله غالب، المخ علي قدو بعد ها النهار العظيم.

@ resiros
اسملا عليك، لا يجعلني جرة.. اهوكا نضحك بش ما نموتش بغزولي...

@ femme au foyer
يا مرحبا، وليت نتغشش كي ما تجيش تطل يا بنتي. و اللطف عليك ماكا الكولوارات و ماك البر بكلو!

7 يناير 2009 3:52 ص