بجااااه ربي فهموني، فسرولي، اشرحولي... انا معادش، حرت و احتار دليلي. كل مرة نرى شي اقوى مني و نقول يفشلموا، يكذبوا، لازم ماخذين قرض، لازم زهرت معاهم، لازم فما ان... اما شي! اللي ريتو ها النهارين اكدلي اللي فما بير متاع ذهب العباد قاعده تغرف منو و انا راقده على وذنيا. 

ماني حليت اكا السيت لزرق اللي اسمو فايس بوك، قلت خليني نشوف القروبات اللي تحلت و نعايد و نهني، و خااااصة نتفرج في اصحابي و معارفي اش عملوا في راس العام؟ ماو ولات موضة، اللي يمشي لقهوة يحط تصاورو، اللي يحجم لحيتو يعمللنا تصيويرة في بيت البانو و هوا قاعد يقوم بها الانجاز العظيم! (و مانيش قاعدة نبالغ، و الله العظيم كيما نقلكم)
مشيت، دخلت، اساعا بهت، تقريبا فما حكاية خمسين البوم متاع تصاور جدد بمناسبة راس العام. و اللي سهروا مع بعضهم حطوا البوم واحد برك، ع العينين و النفس، يعني كان ينجم الرقم يكون مضاعف مرات. هاذا على مستوى الكم. اما على مستوى الكيف، هاذيكا حكاية اخرى، هاو بش يجيكم تفصيلها، مالا نخليكم على عماكم؟ و الله ما صارها، الناس للناس و الناس لله. 

لاول وهلة سخايبت روحي قاعدة نتفرج على حلقة من مكتوب، اكا المسلسل الملتصق بالواقع التونسي اللي جابوه في رمضان!  ايا سيدي، اخطانا م lame, dore, decolte, deguise، هاذيكة لبسة، مهما غلات غلات، بش تفوت الخمساميات دينار؟ اما هوا كي تجي تشوف، ساعات بالساك بالصباط griffe نلقاو رواحنا نحوسو في الالفين دينار بسهولة! معليناش، قول فشلمو و لبسو البوضروح والتصاور في الظلام ما نجمش نبتبت بالقدا و نقلكم مضرح و الا لا. و اشششش علينا من المناقل و البروشينغ و الماكياج و الاكسسوار و اللي منو، هاذيكا اناقة، و الله جميل يحب الجمال. امالا تحبوهم السواد و المداد، ماو يفرحو بشبابهم، و الخليفة على شبابي انا اللي عديت راس العام نتفرج على شادية راكبة ورا عبد الحليم على بسكلات.. 

و مانيش بش نعلق على السهريات entre jeunes في الديار، اكا اللي يسرحوا والديهم في جهة و هوما يلموا بعضهم و يقيموا فيها الاذان. مهمان كان في ديارهم، صحيح العشا يتكلف باكا الحسبة، على خاطرهم صحابي و نعرفهم ما يطيبوش، اللكلو من عند الtraiteur ، و مانيش بش نتكلم ع الشمباني اللي غسلوا بيها ساقيهم و البتييت اللي عملوه، لعلا يا اخي طبقوا مبادئ الاشتراكية و قسموا على بعضهم ، التونسي للتونسي رحمة راهو  و حمل الجماعة ريش!

اما فما البوم بالذات سوطا الضو في منقالت مخي! يا اخي شابو راك نجحت و فلحت! ماو اللي يحط تصاور من النوع هاذا، متوقع رد فعل واحد مل العباد! انهم يضربوا يجيوا يدوروا! انهم فمهم يقعد محلول م البهتة و ما صاب حتى كان يحسدوه و ياخذوه بعين! الحق الحق ما حسدتوش (سخفني) اما نجح ان يسكتني، يبكشني (و انتوما هاكم قاعدين تشوفوا، خمسا و خميس عليا ماكثر دووتي). 
الالبوم هذا عبارة عن قرابة خمسين تصويرة لانسان خلينا نسميوه الفشلام. زعمة نقلكم اش كونو قبل و من بعد نوصف التصاور، و الا العكس؟ ايا خ نبداو بالتصاور. يا سيدي، اساعا هذا هز رويحتو هو و خوه و مشاو عداو راس العام في فرانسا، قاللك تونس ما عادش توكل خبز. عداوه بالتحديد في بواتا كبيرة في فرانسا (الشي هاذا ظاهر من ال ecran geant et les strip-teaseuses و اكا الهيلمان المحطوط في اكا التصاور).
 الفشلام - ما بين قوسين هوا حاشى خليقة الرحمان - هوا و خوه، كل واحد محاصر باربع نسا اجانب. وحدة عل اليمين وحدة ع اليسار، وحدة طالعة فوق قبو، و وحده في حجرو.. و هات يا تمعشيق هات يا تعنيق. الشراب مش غسلوا بيه ساقيهم برك، سيقوا بيه الحانوت، يا ربي نقصد البواتا.. و الفشلام نزيدك زيادة، ظاهر فيه يا من مرتادي الكباريهات يا يتفرج علي ال strip clubs في الافلام الاماريكان، يخرج في اليوروات و يطيش عليهم، يخرج و يطيش... انا ما فهمتش، كي التصاور خذاهم و هوا سكران، حطهم ع الفايس بوك و هوا سكران زاده؟؟؟ تي ماك استر ما ستر ربي!

بش تقولوا، لعلا ولد وزير، لعلا ولد رجل اعمال كبير، لعلا فنان مشهور، لعلا كوارجي محترف؟ انا كنت نقول هكا لو كنت ما نعرفش بوه (والللله بوه و مقيد باسمو)، و لو كنت الطفل بيدو ما قريتش معاه و نعرفو مني ليه... يا سيدي بن سيدي شد عندك... الهيلمان هاذا الكل و اللي ما نحبش نتخيل قداه اتكلف، شكون اللي عملوا، و هاتوا المصحف نحلفلكم...... ولد جزار حومتنا!!!  

معليناش! بعد ما طلعلي الدم والسكر و لعبت عليا الدوخة، استغفرت مولاي و قلت يزي من تضييع الوقت ع الفايس بوك اللي كلالك عمرك، امشى حل الايميل و شوف مصالحك. اما زايد، يحبوا يقصفولي شبابي، يحبوا ياكلولي راسي على صغر سني.. ايا سيدي حليت، بديت نفرز هاذا يصلح، هاذا لا، هذا شنوه، الخ الخ... و فجاة، تصمنت، اتشليت! قعدت في وضعية كان تعدى داروين في صالة دارنا راهو لقى الحلقة المفقودة بين الانسان و القرد. عينيا زاعزه، فمي محلول، جداقي هابط، كتافي طاحت، يديا وصلت بحذا ساقيا، تتدلدل في القاع! 
امي جات تجرى صمتتني بكاس ما، بش فقت.. 

بعد ما شيحت اللابتوب بالسيشوار بش عاود دمرج، فركت عينيا و رجعت نقرا و نثبت.  ماني طحت بايميل من انسة من دولة عربية شقيقة  اتعرفت عليها في اطار بعثة البره. العلاقة ما بيناتنا كانت رسمية نوعا ما. الجملة هاذي في لغة البنات، معناها ما نحملوش بعضنا! مش على خاطر بيناتنا منافسة و الا احلى مني و لا حاجة، اما tout simplement م النوع المنفتح بزيادة مع شوية فصاصة و غطرسة و تصغير و تهميش للطرف المقابل باعتبار انو اللي ما يعملش كيفها متخلف. 

المهم، الانسة هاذي، اللي بش نسميها انسة رقعة، بعثتلي invitation . مش متاع قروب ع الفايس بوك و الا سيت خردة اخر، لا  لا، دعوة بالحق، بش نحضر..... حفلة خطوبتها! يقول القايل اييه شبيه، شفت مدونك، عندك ساعة تسب فيها و هيا تذكرتك بالخير؟ ايا سيدي شد عندك الشر المستتر في ها الرسالة : 
- اولا، هيا تعلمني اللي هيا تخطبت. و هذا في حد ذاتو في عرف البنات يعتبر اعتداء سافر على الراحة النفسية متاعي. 
- ثاااانيا، الخطيب بيدو ، انا تصدمت كي عرفت اش كونو، ماو في اطار اكا البعثة المحنونة، م الساعة الاولي في الوتيل، في ال reception، تعرفت على تراس. في ظرف اربعة سوايع كان في بيتها. و بعد ما رجعنا من البعثة، ريت انو قعدوا على اتصال ببعضهم و هاو مرا تقابلو في venise هاو مرة في المالديف.. يعني، بلوغة اخرى، الطفلة اتحدات كل القواعد المتعارف عليها بش "تطيح" راجل (سامحوني في الكلمة، اما هاذيكا هيا) و بالرغم من هذا نجحت. 
- ثالثا، الخطيب بالحق فتي احلام البنات، حليلتو، قدع، بدن، متربي، متهذب، كريم، سخي، سيس ، كيس، لسان يغزل الحرير، خدمتو تضرب تصرع، و عايش البره.
- راااااااااااابعا و الاهم. و هذا اللي خلا حالتي حالة، حفلة الخطوبة بش تتم في واحد من افخم الفنادق متاع اكا العاصمة العربية الشقيقة. و الانسة بعثت تطمن فينا (انا والبنات اللي كنا مع بعضنا في البعثة) اللي هيا طلبت منهم ، اي من الوتيل انهم يخليوا علي ذمتنا بيوت في نفس الوتيل. تكلفة الليلة بالتدخلات متاعها بش تكون ، حل وذنيك، 500  في الليلة، لا لا مش حتي دينار، دولاااااااااااااار. يا فقط!!

 ايييه نعم، بالفلاقي،امشيوا شدوا الصف قدام السفارة و خلصوا تسكرة طيارة و ايجاو باتو ليلتين في ها الوتيل الرخيص و طبعا بخلاف مصروفكم  و لبستكم و مكياجكم  و ذهبكم و ايجاو احضروا خطوبتي! 
و المصيبة انو برشا بنات قاعدين يجاوبوا ، ياكدوا على الحضور، واللي عينيها دمعت بالفرحة و اللي فرحتلها مل القلب، و اللي تحب تتهنى اساعا خطيبها عندو خو يحظ الزواز و الا لا! 

انا اللي حزني بالحق، هو انو انسة رقعة من دولة عربية متاخمة لفلسطين و عندها مشكلة متاع لاجئين، و انو الدولة هاذي ماهيش دولة غنية، نهار كامل و هوما يبكيوا و يوشحلوا ع الفقر والميزيريا اللي ضاربتهم. و خاصة بالظروف الحالية في غزة، بالله مش لو كان هاك الدرا قداه من ميات الف دولار مشات تبرعت بيهم خيرلها؟ تي حتي صدقة على صحتها و بدنها!  يبدا نحنا العرب قاعدين نعملوا هكا و نبداو نساسيوا في الغرب بش يرميلنا اكا التفتوفة فلوس يذلنا بيها و يطلعلنا واحد كيما مبارك البارح يحكيلنا في حكاية حولا ع المعابر و الاحتلال علي خاطر تحويلات بنكية تتم كل شهر الي حسابات مشبوهة في مصارف سويسرية؟؟ 

ماو فتكم بالحديث، انسة رقعة ما هيش بنت الحريري و لا بني رجل اعمال كبير  ولا امير عندو بير متع نفط و الا بنت فنان مشهور، ولا كوارجي محترف و لا حتي تاجر مخدرات... انسة رقعة بنت وزير من دولة عربية فقيرة .....اما عميلة! 

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 10:27 ص

تعليق Dr.Gnitekram ...

b'hokm khedmti nakkadlek echHary mechia houeyej w essence w rabbi lekrim tchoufou tkoul tpm cruise ama wakt leftour ywalli el borni? Wrabbi lekrim sabbat Gucci w ftour noss baguette w yaghorta wallah!!!

3 يناير، 2009 1:44 م

تعليق Ammouna ...

J'ai adoré le post! Chapeau!

3 يناير، 2009 2:46 م

تعليق bent 3ayla ...

merci ammouna, c gentil. ama c la verite, والله في البوست هذا بالذات ما زدت حرف، الكلو من وحل الواقع!

سي هيكل، ع الاقل انتي يا خويا تخدم في شركة متاع بم بم (شفت التنسنيس؟؟) اما الحق ما نعرفش خلاصهم قداه! اللي يبهت انو الحالة و الذخامات العام ١٢ شهر، و انا نعرف اش يخدموا و نعرف اهاليهم، يعني حتي واحد يقول ورثة، لا!

3 يناير، 2009 3:12 م

تعليق Gouverneur de Normalland ...

مرحبا بيك يا بنت عايلة في رحاب البلغسفير

مدونة حقيقتا واعدة

انت باهتة الي ولد الجزار ساهر في باريس في بلاد واحد خضار كسب فيها شطر البلاد أو أكثر من الشطر ؟؟؟؟

3 يناير، 2009 4:09 م

تعليق Chiheb 12 ...

مرحبا بك في عالم التّدوين ،فتدويناتك ممتعة وطريفة

3 يناير، 2009 9:33 م

تعليق L'AsNumberOne ...

خمسة و خميس عليك ما اخف روحك و ما احلى حكاياتك...
j'ai adoré, merci :-)

3 يناير، 2009 10:25 م

تعليق MeTaLLisTiC ...

اسلوب تحفون في التدوين , فجعتني بـ"رابعا و الاهم" تكونش عليك تحكي معايا فاصا فاص...

3 يناير، 2009 11:06 م

تعليق bent 3ayla ...

يعطيكم الصحة يا جماعة، اخجلتم تواضعي! لا بالحق، ما كنتش متوقعة انو مدونين poids lourd بش يتعداو من هنا...
@metallistic رد بالك يا خويا، ما عادش تندمج، راني مزلت حاشمة... هاني نزيد نقدم و نزيد نحرش في اللغة، j'en profite!

3 يناير، 2009 11:48 م

تعليق om youssef ...

bent 3ayla mahla hkayatek :)))

4 يناير، 2009 1:17 ص

تعليق Dr.Gnitekram ...

men fadhlek bedoun ichHar looool makweek

4 يناير، 2009 5:00 م