اليوم نهار عظيم، نهار الرجوع م العطلة الطويلة. العباد الكل خايفة م الاضرابات برشا هبطو لتونس من غير كراهب و الى عندو سنيين ما حطش ساقو لا في تران لا في مترو عاود اليوم تذكر ايام شبابو و اكتشف انو الشركة التونسية لسكك الحديد و غيرها مازالت محافظة ع اسطول الفاقونات من عام سبعين في اطار التمسك بالتراث و التصدي للحداثة. 

البارح ليلة كاملة ما جانيش النوم و انا نحضر في روحي. الساعة اتصلت بعرفي و قتلو اللي حاشتي برخصة استثنائية لغدوة، بش نحضر العولة مع امى (في شهر جانفي؟؟ و احنا نعولوا اصلا؟). ماو عرفي من اكا النوع الخواف برشا، كان يسمع بيا بش نشارك في اضراب و لا حاجة، وحدو وحدو يهز دوسيا لاقرب مركز شرطة. اما كي نقلو راني بش نغيب ع الخدمة و نعطل مصالح الناس بش نمشي للمرشي سنترال و لا نعملو grand menage في دارنا، ميسالش، قالك هوا يعذر المرا العاملة! 
المهم، تفقدت روحي، حضرت الشعارات و الهتافات، و خرجب البطاقات العجيبة اللي هيا متمثلة في بطاقات طلبة قدم، كل وحدا من جامعة، نلم فيهم من البنات اللي قروا في اكا الجامعات و كملوا. يعني تنجمو تقولو هواية. اما هواية مفيدة، ماو كي فما اضراب و الا حاجة، البوليسية في الباب، ما يفهموا شي. لا انتي تونسية و من حقك انك تدخل الحرم الجامعي في اوقات العمل بمقتضى القانون، لا شي. يا كات ديتوديان لا ما فماش دخول! 

و زدت خرجت سبادي واااسع، اكبر من ساقيا، هذاكا specialite قرافات و ماتشوات. من عامت الحرب ع العراق وقت اللي 3  ايام و انا مقرفة بصباط talons aiguilles ، قالك ما نجمتش نتخلى عل class attitude متاعي حتي في القراف. اما وقت اللي ساقيا تنفخت و حلفت، عرفت ربي و شديت الثنية و عملت ها الاستثمار في السبادي... شوف بعد النظر، من 2003 و انا موقنة انو مصايبنا العرب مازالت ما وفاتش و مازال عنا ما نقرفو عليه! 

المهم، ع الصباح استثماري القومي في ساقيا و الـsac a dos علي ظهري، بديت نعمل في دوره على تونس الكبرى. بديت بالليسيات اللي على ثنيتي للسنترفيل. الساعة جيهة الوردية و بن عروس، قالك ما قرفناش و قرينا، اما سمعنا اللي فما في منفلوري. وصلت لمنفلوري قالك قرفو كعيبات ع الصباح و من بعد كملو نقاشهم بطريقة حضرية في الـ buvette.

ايا كملت طلعت لـ 9 افريل. من بعيد و الدوخة لاعبة عليا م اكا الصعدة، سخايبت حضبة تستنا في الكار. ياخي قي قربت و عملت شريبة ماء، طلعو الطلبة ما قراوش و تجمعوا قدام الكلية، اهاوكا واحد واقف فوق كرسي و بلحوحو طالع قاعد يحكيلهم ع القوى الحكومية الملحدة و قمعو للـ UGET على خاطر قاعد ينصر في المقاومة الاسلامية. الحق بهمت شوية، انا كي خليت الجامعة، خليت الـUGET يساريين و علمانيين. و هذا على حد علمي عندو عويمين لتالي، مش برشا! اما هاو عصر السرعة و لا لوح! 
بعد ما قعدت مديدة، و اكا الراجل يرحم من قرا و ورا، يكشف في الكوارت متاع المندسين و مؤتمر 14  و مؤتمر 14bis و ايست انهم يجبدو بكليمة ع فلسطين و ع الناس الموتى من مجرد منطلق انساني بحت. ماغير ما يخدموا مصالحهم هوما و يركبو ع الموجة.

  سمعت اشاعة قالك باب بنات خاضت و اكا المحامين خوضوها قدام قصر العدالة و مقر الهيئة... هاو الرسمي، هاو رجال القانون، حماة الوطن، بناة المستقبل، رجال الصموووود! 
بالطبيعة نتبرم نجي لغادي... باب بنات مسرح، فارغ حتي الجلسات وفات. مافما كان حضبة على بياع الكفتاجي المقابل مقر الامم المتحدة سابقا! كي سالت، قالك يا سيدي لا، ما صار شي، اما ع الاغلب في الكمبيس و لغير التوانسة، هذي لفظة في لغتنا الدارجة يقصد بها campus. يعني وين فما كلية الحقوق الكبيرة، مش متع اريانة.

 تاكسي و ندهت... الكمبيس فارغ، مبوم. قالك صحيح الصباح تلموا شوية، اما توا وقت فطور، طلعوا لعليسة و المونوبري. يفطروا و يستانفو مع الساعتين! 
هاو النظام ولا لوح، انا يابان و انا امريكيا؟ نحنا نقرفو بالتوقيت الاداري! 
و انا نصبر؟ ماني طلعت للمونوبري، قلت نلمهم و نجي انا وياهم! الساعة، ماو مستانسين يبدا فما بوليسية و كار صفرا كبيرة للتمويه معبية بالبوب، قدام المونوبري بش اقل حركة في الكمبيس يهدو. اليوم ما فما شي! لا بوليسية لا شي. دخلت، ما نكذبش عليكم، لقيت الطلبة. اما في rayon الجرايد و المجلات يقراو في Gala et Paris Match .
 
قلت ايا ما عادلي كان الاستعانة بالمراسلين القارين و نخرج السلاح السري، اللي هوا دينار TT Cash و نطلب الناس اللي على عين المكان و نشوف وينها الاضرابات. النهار راح و فلوسي وفات في التاكسيات! 

كان علي كلية الحقوق تونس 2 ، بالعربي اريانة، المراسلة متاعي قاتلي، تلموا حويرة و حطو كريسي و كي العادة جماعة الاتحاد خذاوا المكروفون و حكاولنا على وحدة الصف الطلابي. اما قرافات بالفم و الملا، لا. ماو من حرب العراق، قالك جنود الخفاء فدو. نهار كامل يخلصو في التليفونات للصبابة بش يقولولهم اش فما، و يهزو رواحهم ياخي يلقاوهم عملو نقبة في الماء. جاو لمدخل الكلية بناولهم مركز! 
لا لا مش مركز طلابي و لا طبي. مركز شرطة!!! اما رد بالك يمشيش في مخك نيتهم xxxxxx و بش يعسو عليك؟ لا مخمج مخاخكم! قالك في اطار تقريب الادارة م المواطن. ايه سيدي! بش كي الطلبة اللي الفلوس على قلوبهم بالبالة يحبوا فجاة يدولشو في باريس ولا لندرة، يطلعولهم هما باسبور فيسع فيسع! و كيف كيف بالنسبة لبطاقة تعريف و بطاقة عدد 3 و كل الخدمات الجليلة اللي تقدمها الشرطة للشعب. 

ايا سيدي، خلينا نشوفو الـINSAT, l'INAT, IHEC... شي! قالك فما اللي مازالو ما رجعوش، يرجعو غدوة طول يعديوا، وفما اللي حويرة لموا رواحهم غناو شوية مارسيل خليفة و اميمة الخليل و هز يدك م الطبق. 
و فما اشاااااعة اللي في منوبة خاضت الدنيا.. اما الحق ما هزيتش روحي، على خاطر اكا الجامعة بالذات لازمها استعداد خاص، ماي جاية في طرف الخلا. الواحد لازمو يشد ثنيتها من اذان الفجر و يهز معاه كسكروت معقودة ولا طاجين. و بخلاف هذا اكا الطلبة اللي فيها، انا وحدة من الناس ما نعتبش عليهم كي ما يقرفوش. تي بربي هوما مجرد مشيانهم كل يوم لغادي انا نعتبرو الجهاد الاعظم، نزيدو نقولولهم جاهدو مع فلسطين؟ ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء! 

المهم. شديت ثنية دارنا و انا الغصة خانقتني. شادة روحي بالسيف. اشتهيت مرة في حياتي نحس انو التوانسة مازال فيهم امل. مازالت حاجات تهزلهم الوجدان بخلاف ماتشوات الكورة. انو بينات ها الشعب قاسم مشترك بخلاف بطاقة التعريف الوطنية...  

وصلت للحومة، نرى من بعيد حضبة قدام الليسي. و صياح و عياط و علمات فلسطين... الروح ردت فيا! هاو الفروخ عملوها، هاو النار من تحت الرماد! خمسة و خميس على ولاد حومتي. م الصباح و انا نلب في الشوارع و اشي قدام دارنا!  يرحم فمو اكا اللي قال اللي في عينيك حلا مش كان م البره جا! 
ايا دخلت اكا الحضبة و انا ندز، نحب نكون في الصفوف الامامية و نهزهم على كرايمي ها المفرخة اللي هزو الراس! دزيت دزيت و لقيت روحي في الوسط. و يا ريتني ما دخلت!


تلاثة فريفتات نحاو المنديلة الزرقا و تحزموا بيها و يشطحو و الهصكة تصفق و تغني "انا بكره اسرائيل و اؤولها لو اتسال، و ايييييييه"! 

الغصة اللي م الصباح خانقتني ماعادش نجم نشدها. و سالت دمعة! 

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 3:14 م

تعليق WALLADA ...

ممتازة

أسلوب قصّ رائع و ممتع و لهجة دارجة خفيفة الظلّ تنطق بخفّة روحك .

لا تبخلي علينا بمثل هذا النصّ يا فتاة

5 يناير 2009 5:52 م

تعليق Ammouna ...

Les lyceens et les collegiens ya3mlou grève je veux bien comprendre. LEs avocats ou fonctionnaires, va!Mais queles etudiants, qui precisemment passent leurs examens, n'y aillent pas c'est abusé quand même!! En quoi est ce que cela va aider ghaza si je redouble ou si je suis recallée? C pas possible quand meme, le pire c'est que fama chkoun 3amlouha.

Bent 3ayla ki inti tu veux vrmt les aider, t'as pas besoin de denia mekla b3adheha w greve w dazzén , a3mel don du sang ou d'argent. Je trouve que c pas mal comme idée quand meme mieux

5 يناير 2009 6:40 م

تعليق bent 3ayla ...

يا مرحبا بمن زارنا..

امونة، يعطيك الصحة اللي حلت حتى mini debat. هاو بش نقلك موقفي شنوة. اولا، حكاية التبرع بالدم لازمني شهرين بش نجم نعاود نتبرع. ماو عاملة مع المركز اتفاقية، كل 3 شهر نعمل vidange ، انا نعطيهم شكارة دم و هوما يعطيوني باكو Oh مش نرمال.
و المشكلة مش هنا. التبرعات هابطة كي الشتا، و المعبر مسكر.
اما الفلوس، نفضل نعطيهم على يدي ، نعرف منين خارجة و لوين ماشية، وما غير ما نزيدو نفصلو.

المشكلة اللي القضايا هاذي ولات قضايا، ما ولا يعبر عليه بالـ opinion publique internationale. يعني بلوغة تبسيطية مدى شرعية ها القضايا و تقبل الناس ليها. علاه؟ يهمهم في البرني في تازركة و لا مارغريت في مانشستر بش تعطي رايها؟ لا. اما ها الشي يخفف في حد كبير م الميزانية متاع البروباقندا متاعهم، و يخلي التبرعات تهبط كي الشتا. تبرعات من الخواص والا من الدول اللي اغلبيتها متعاطفين مع ها القضايا. و بخلاف حكاية الفلوس، تعطيهم غطاء شرعي للحركة. مهما تتمادي، هيا قاعدة ترد في الفعل و تدافع على روحها. احنا يضهرلنا c absurde. اما برا اعمل طلة ع الفيديو متاع Galloway مع الـ skynews في الفايس بوك. و توا تشوف الي ناس متثقفة و واصلة و قارية في احسن الجامعات تسخايب اسرائيل مظلومة.
باااهي، و اش مدخل القرافات؟ ماي c la seule contre-mesure اللي الشارع العربي مازالت عندو. ما عناش سلاح، ما عناش حكومات حرب، ما عنا كان اصواتنا pour contre-balancer ملايين الدولارات و البروباقندا.

و اش مدخل الطلبة؟ علي خاطر في تونس تاريخيا المحرك متع الانتفاضات و القرافات هوما النخبة المثقفة اللي كانو الطلبة. البلاد ما كانش فيها نخب. المشكلة اللي جيل السبعينات ولا يخدم. و ما عادش فما l'effet de foule بيناتهم. و طلبة اليوم استقالو من ها الدور. والتونسي العادي كيف كيف استقال م المواطنة متاعو. اخطى راسي واضرب. قبل كان البوليس يعس ع العباد. و من بعد العباد على بعضها. توا لااااا، كل واحد يعس علي روحو، يعس علي لسانو. كل مواطن تونسي عندو عقدة الوشاية و بالكش يلعبوهالو. ولينا وحدنا وحدنا ساكتين و الي يهبل و يحل فمو، ننصحوه.
و اكبر مثال اللي هيا مش حكاية فلسطين و اش عنا بش نعملوهم بالقرافات، انو في احداث قفصة اللي هيا علي حد علمي في تونس، لا من تحرك لا من تكلم!

المهم، ماعليناش. ربي ينجح الجميع و ناكلو القاطو...

5 يناير 2009 9:28 م

تعليق femme au foyer ...

3jebni ton article w 3jebni akthar errad mte3ek 3la ammouna, c'est très clair et très facile a comprendre meme pour une femme au foyer comme moi (-;

5 يناير 2009 10:01 م

تعليق Ammouna ...

Je suis d'accord sur le fond Bent 3ayla. Il faut protester, dire Non, au moins faire entendre la voix du peuple. Tout ceci est bien. Faites-le! Mais ca me touche perso lorsqu'on vient me parler de grève le premier jour des examens. Si c'etait un autre jour, je l'aurais fais, peut-etre quoi, j'y aurais pensé au moins au lieu d'un refus catégorique.
Hal elite elli ta7kiw 3liha elle doit etre civilisée quand meme et elle pese le pour et le contre, est ce que rater un examen c'est une attitude d'elite?
Non , les cancres le font tawa, bech yafes3ou mel 9raya et faire "la fac buissonnière", ils ont certainement besoin d'une couverture. Donc, partant du principe que je ne peux pas rater un examen, je cherche les autres eventualités raisonnables qui me restent... Parce que je peux pas non plus vous dire: Ecoutez les gens, attendez moi je finis dans deux semaines et on pourra la faire cette grève.

Autre point qui m'intrigue, pourquoi est ce qu'"on" ne veut pas qu'on fasse la grève? Si c'est une question de sécurité, je suis d'accord illico, je ne veux pas que "n'importe qui" de mal intentionné ait eventuellement l'opportunité ou l'occasion de faire quelque chose qui nous expose au danger.

Mana3réch 3léch, mais comme plusieurs personnes (d'apres ton poste: tout le monde), je ne suis pas a mon aise avec cette histoire de grève.

ce qui est ironique, c'est que sur facebook, tout le monde est "actif" ... Je suis presque fière d'eux, et je m'engage aussi.... à rejoindre les groupes qu'ils m'envoient!


Femme au foyer ???? C'est qui celle-la???

5 يناير 2009 10:29 م

تعليق om youssef ...

tbarkalla alik mala osloub saddakni walit melli nodkhol blogsphere nfarkes ala le blog mta3ek alla ghaleb klil oujoudek

5 يناير 2009 10:32 م

تعليق zabratfromgeneva ...

اسلوب ممتاز ولغة بنينة وخفيفة الظل كي مولاتها نتصور
دون الوقوع في فخ ال
politiquement correcte
مرة اخرى
BRAVO

5 يناير 2009 10:50 م

تعليق bent 3ayla ...

@ femme au foyer, merci, meme si pour moi etre femme au foyer, est non seulement un boulot a plein temps, mais il faudrait eventuellement penser a former les jeunes parents avec des cours de psychologie de l'enfant et autres. les gens ki travaillent produisent kk chose. les femmes au foyer forgent des personnalites. rabbi m3akom!

@ om youssef, c gentil, mais je ne fais ke parler. kom tt les tunisiens. etwensa dhamrin w edho7ka yjibouha mel 7it!

@ amouna, g jamais dit kil fallait laisser tomber les exams et les etudes et foncer dans la rue. au contraire, suis partisane de la greve niponne. un brassard et hop au boulot.
بربي ناقصين احنا تخلف نزيدو نعلكو رواحنا؟
mais les etudiants sont primordiaux pour les mouvements de masse en tunisie. tout le monde attend ke kkun commence..
je comprends ta situation, mais je crois ke si par exp, les eleves et les etudiants avaient des cours, ils auraient pu faire des manifestations silencieuses, des veillees, kk chose ki n'empietine pas sur leurs cours. tout com aux USA ou en Europe.

pour resumer, toute la kestion est une kestion de volonte. les moyens, la maniere, c a dire comment proceder, ca vient tt seul.

5 يناير 2009 11:31 م

تعليق bent 3ayla ...

@ zabrat, merci, walaw ena esmek ykhawafni!
:))

5 يناير 2009 11:33 م

تعليق zabratfromgeneva ...

????pourquoi

6 يناير 2009 12:06 ص

تعليق bent 3ayla ...

يا ولدي اسمك الزبراط، هكا ولا لا؟ هذا اسم واحد خليقة في الحومة، لا اراكا الله مكروها. حتي السكرة يسكرها بالقاز، لا الكول و لا بيره.
يا وخي، توا انتي ظاهر مشيت تكمل تقرا في سويسرا، و من اكا الكلام الكبير متاع الفيزيك اللي كاتبو في البلوق، ماكش تشيشا ولا طريف...
براااااس والديك واللي يعز عليك... اشنية العلاقة بين ها profile و كلمة الزبراط؟؟؟

6 يناير 2009 12:31 ص

تعليق zabratfromgeneva ...

حكاية طويلة
شعليك فالاسامي يابنتي...اما راهو مايعني شي المستوى العلمي خاطرني سلعة زبالة حاشاك...مختص في كل ماهو فسق وزندقة وفساد
ههههه
تمشيشي تجد عليك التصويرة اللي عاملينهالي الناس الكل
ايا ليلتك زينة اي بنت العايلة(يظهرلي انتي اول بنت عايلة نعرفها...مانعرف كان الـ...اش بش يقول فمي)
:))))))))))))))))))))

6 يناير 2009 12:54 ص

تعليق غير معرف ...

يا بنتي سايس عليا راني وليت مدمن على البلوق متاعك فننهار نحلو عشرة مرات ياسر اسلوبك يعجبني ربي معاك و خليك ذخر للقراء

يامن

6 يناير 2009 2:07 ص

تعليق L'Alchimiste ...

توّا عندي مديده وانا نتبّع في هالبلوق، et je doit l'avouer , عندك اسلوب قص هايل نشكرك عليه خفيف ضل et مزيان، ولذا et كيما قالت ولّاده يرحمها متبخلش علينا بمثله.

6 يناير 2009 10:37 ص

تعليق Big Trap Boy ...

حلوة برشة مدوّنتك يا مزمزال، أهوكا جيب سبادريك وإيجا طلّ بحذانا ساعات

:))

6 يناير 2009 10:55 ص

تعليق abunadem ...

نص جيد والصورة معبرة جدا يعطيك الصحة هذا المطلوب فعلا ...النخب تراجعت عن دورها والاطفال الصغار احاسيسهم اكثر صدقا ووطنية منا ربما ؟؟؟

6 يناير 2009 4:27 م

تعليق bent 3ayla ...

اهلت الاقمار و اشرقت الانوار.. تي هو كبارالحومة جاوا طلوا! يا سيدي بشويا عليا خير ما نتضرب في روحي.

6 يناير 2009 5:32 م

تعليق Blogger ...

QUANTUM BINARY SIGNALS

Professional trading signals sent to your cell phone daily.

Start following our signals NOW and gain up to 270% a day.

23 نوفمبر 2017 9:42 ص