اعذري ذلّي و هواني سيّدتي
لن اتجرّأ على التّعالى عن مرتبتي
كانوا قد علّموني ان المواطن المجرّدمكسور
.......

لا تلقي بالا لضعف الحال
ولا لرثّ الثّياب الّتي تليق بالسؤال
كانوا قد اقنعوني ان المواطن لا محالة مستور
.......

لا تبحثي في ملفي عن توجه ديني
براء انا من اسلام سنّي او شيعي
كانوا قد عوّدوني ان المواطن لا بدّ من دينه مبتور
.......

لا حنق للانعتاق يملؤني
و لا ضغينة للتشهير تسبقني
كنت قد استوعبت انّيا المواطن، دمه مهدور
.......

لست اقصدكم سياسي اللجوء
ولا لمعارضة في كنف الحرية و الهدوء
ففي بلادي ولي نعمة المواطن دائــــما مشكور
.......

اعملي بختم الغفران علي صكي
و سترين كيف يتحول الي فاعلْ الذي كان ،به مفعولْ


كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 10:03 م | عدد التعليقات:7


ايا سيدي شد عندك اختك بنت عايلة اش صار فيها البارح...سي محمود ع الفايسبوك قاللي "و انت قداه يتسلط عليك الشي كل نهار عندك هدرة؟"... اش تحب تعمل ياخويا.. اللي برجو بالمرمة.... اما و الاصح انو انا برجي بالطُلبة. الله غالب عليا، ربي خلقني بوجه يوحي بسهولة استغفالي. وين نتعدا من بلاصة اللي هذا يفرك يديه و يقول هاي خبزتنا جات.

الحالة المستعصية هاذي م اللي كنت صغيرة. نثبت نهار منهم مزلت فرحانة باول portefeuille شراوهولي بخمسميات فرنك من نصبة، بش امي تسكّت الـ sirene d'alarme اللي تحلتلها ف شارل ديغول. اكا البرتفاي كان احمر مزيان -اختكم تحب الاحمر برشا- مروحة م المكتب و قريب نهزو فوق راسي، شوف يا سيدي عندي اللي ما عند حد! ف الثنية، لقيت مرا شادة حيط و تطلب. سخفتني. حسيت بالذنب. ورغم حالة التمزق الداخلي، مشيتلها و حطيت اكا البورتفاي ف حجرها. المرا قلبتو بين يديها، حلتو، لقات فيه دينارين يمكن، هزتهم و رجعتهولي. انا من فرحتي بالبورتفاي اللي رجع، نقزت بستها و رجعت للدار شكلي شكلا ...

المرا استانست ولات نهار كامل تجري ورايا م المكتب للروضة للدار. هاي نهار نحاتلي خمسميا، هاو نهار طبلية شكلاطة، هاو نزرفلها القوتي م الروضة هاو روبا م حوايج امي. امي حست اللي صحتي تسلت، زادتني ف الماكلة اللي تحطهالي ف الكرتابة و ما دققتش برشا. المرا ولات تقضي لدارها من كرتابتي وولات ساعة ساعة توصيني علي حاجة ولا ماكلة مشتهية... دوام الحال م المحال، امي نهار شدتني بقبض اليد نحط ف حكة طماطم معجونة و حكة تن و خيشة ف كرتابتي! عملتلي استجواب و من غدوة صبحت ماشية معايا و عملتلها عرعور كيفاش تستغل ف طفلة بوهالية كيفي. وكان تحب ع الفلوس، ايجا اخدم. بالطبيعة كلمة الخدمة اتذكرت و المرا خيتك ياللي ريتك، لتوا ما عتبتش اكا البر.


المغامرة هاذي اللي م المفروض تكونلي درس، ما اهلتنيش اني نتفادى التحليب ف حياتي مبعد. اللي يتعدا من صحابي، هات ميا، هات ميتين و انا نمدهم ونحس le plaisir de donner . عمال التضخم المالي يكبر وعمال المبالغ المطلوبة تكبر.

وكلو كوم و اكا الطالب اللي قدام قورمنديز متع المنزه الخامس كوم.، هذاكا ولّى كل ما نجي داخلة يكمندي اش يحب، ماعادش يرضى نمدلو اللي نختارو انا. و ولى بعين صحيحة يقللي صبلي دينار لايت ! طالب صحيح ،اما عندو برتابل. و يكمل يقعد يشكيلي م العباد اللي -يعطيهم و يجيهم- قداش ولاو مشحاحين و ماعادش خالط بش يصب الدالة متع دارو!

اما تبت من نهارت الي مشيتلهم اخر وقت، دقيقتين قبل ما يسكرو، عنا ضيوف جاو ماغير ما يقولولنا بالطبيعة. ايا سيدي دخلت، شريت اللي كتب من ربي، علي دخلة عم الحاج، جاي بش يصحح الروسات متع النهار. بدا يجبد و يحط، يجبد و يحط، حتي وصل لـ -شد روحك لا تدوخ- ميا و خمسين دينار! ميا وخمسين دينار ف النهار! ميا و خمسين دينار من لحيتي و من لحيكم!
هاذاكا نهار وهاذا نهار،اكا البلاصة لا عاد درت بيها...

و خلي عاد م اللي تسخف عليه ف نهار شتا، و تطلعو معاك ف الكرهبة بش توصلو، يكمل يهبط هوا و ساكك و يخليك تجري ف المراكز بش تعمل شهادة ضياع ف الوريقات و تندب على سعدك و تضرب في روحك بالكف...

اما اللي قالتلهم اسكتو، نهار متعدية من بحذا الكوليزي، و شدني راجل بحذا CRK فاكا التركينة المظلمة. الحق رعبني شوية اما وجهو عليه نور، نظيف. شادد ف يدو شكارة متع فارماسي ، داخل بعضو و مبهذل. فهمت م الاطروحة اللي سردها عليا اللي هوا بنتو تحرقت بما يغلي م الكاسارونة و خرج يجري نسا الفلوس ف الدار، و انا انسانة توسم فيها الخير بش نعطيه يكمل حق اكا الـ pulvo 47. انا علي نيتي دخلت يدي و خرجت دينارين (في مخي قلت سيدي ايا اعطي ويجعلو لله). الراجل تقولش عليا سبيتو، قحرلي و قالي جاي نطلب عندك انا؟ هات خمسلاف ولا مش لازم! انا م الحشمة خرجتلو اللي ف مكتوبي ( العشرلاف بقية مصروف الجمعة) و قريب بش نكب عليه نطلب السماح. الراجل لا يعيشك لا شي، هزهم و مشا متغشش!

ايجا يا زمان و امشي يا زمان، نفس البلاصة، نهج مرسيليا، بعد يجي خمسة شهر، نطيح كف و غرزة انا و اكا الراجل... ماعون الخدمة ما تبدلش. نفس الشكارة و نفس الحكاية. الطفلة عندها خمسة شهر محروقة و هوا يلملها ف حق الدوا! انا علي مرتين بش نقز عليه نخنقو، ونفضحو. اما قلت والله الا ما نتبع السارق لباب الدار! جاني بالطبيعة -ما تنساوش الـدغفة appeal اللي عندي- و عاودلي نفس الحكاية.
في مخي جاتني فكرة عملية انتحارية. قتلو
- ايه اش بيه، خسارة ماعنديش صرف!
- قالي انا عندي! (
وشوف البهامة، مالمفروض اللي هوا ما عندوش حق الدوا!)
-
عندكشي عشرة لاف خليني نعطيك ورقة بو عشرين؟
قاللي عندي! و الضحكة تلمع ف عينيه!
قتلو هات!

هوا مد الورقة من هنا و اختكم هربت نجري بيها، وصلت بحذا البوليسية اللي ف الحبيب بورقيبة و عملت روحي واحد حب يبراكيني... بالطبيعة ذاب كي الملحة و كلاها ف عظامو. انا قول عاودت فتحت الاندلس باكا الفرحة اللي فرحتها. اول مرة ما يعديوهاش عليا! اما من نهارتها نهج مرسيليا ما عفستوش!

اما يظهرلي ما كارنيش، علي خاطر باللي صارلي البارح، قلت يطلعشي بالحق زوالي و العشرة لاف متع دوا؟ اما الاحتمال الارجح اللي انا مازلت مد يدك خ نحنيلك، و سبهلالا...

اختكم متعدية للكلينيك (باقي؟ ايه باقي) متع مونبليزير. عندي وراق بش نريقلهم. انا حليت باب الكرهبة و جهامة تترمى عليا تبوس ف الكتف و تحطلي كتاب الحصن الحصين. ياولدي سيب يا ولدي ابعد ، خ ناخو النفس... الراجل عبدني و المعبود ربي. ما نجمت نخرج م الكرهبة كان بالسيف! جربت قبل تخرج من كرهبة و هازز ثمانين كيلو متشنقلين ف كتفك اليسار؟ كارهم هزوني معاهم ف العاب بكين غير ما يعرفوش الطاقات الدفينة للشباب متع توا...

الحاسيلو، خذيت عليه الحصن الحصين (اللي قريب انا بيدي بش نسرح بيه علي قد ما تلملي. و خايفة لا نهار يشدوني البوليسية بكا الاكوام المتراكمة ترصيلي ف تهمة تمويل جماعة ارهابية). حليت السطوش و عطيتو ما كتب من ربي. الراجل غادي وين لبد. ولا جا م القصرين وما لقاش خدمة وبايت ف الشوانط و امو حبلى علي وجه ولادة (ايه ايه، وهوا يولدني انا) و يحب يروح للبلاد بش يفرح بالغشير خوه!

انا نجبد وهو يجبد، نزيد نعاود نعطيه، يزيد يبكي و يمسح خنانتو ف الكبوط متاعي.. وليتش ايست، الراجل يظهرلي يحبني نعطيه كارني متع الشيكات ولا الكارتة متع الحيوط (تي الكارطة اللي تجبد بها م الحيط)... بديت طالعة ف دروج الكلينيك و هازتو معايا، مكبش فيا لا حب يسيب. الساق اليمين تطلع بسهولة والساق اليسار بالجاه و سيدي، مرة علي مرة بش تتنحى من بلاصتها.

بتظافر الجهود و التكافل الوطني، قطعت اكا الاربعة درجات ووصلت لباب الكلينيك. قتلو ياخويا، يرحم بوك، فك، عف، اعتقني لله ف سبيل الله، اللي عندي قسمتو معاك خليني نكمل ها الشهر، نسرق بش نعطيك؟ الراجل كي اللي ضميرو فاق و انبو، وحدو وحدو اطلق سراح كتفي و عطا علي ساقيه للريح... انا فرحت و قلت شفت تبارك الله عليا كي نوري العين الحمرا اش يصير؟ نصلح سرطية، غير المكتوب وبرا... علي ذكر المكتوب، اش بيه خفّ؟؟

ندخل يدي لمكتوب الكبوط، مانلقاش البرتابل! السيد ابى ان يتركني دون ان يخلد ذكراه! لا يزي الفليسات اللي مشاو حرام زقوم و نعرفو بش يسكر بيهم ف الخرب، لا يزي كمل هز الجمل بما حمل، البرتابل بالمعلومات اللي فيه!

بش مانطيحش نستنقط غادي و ترصيلي في فاتورة كلينيك و الميت وخسارة الكفن، استخلفت المولى و سحسحتو بالدعا و عريت عليه راسي. كان سمعتو بكار تقلبت و هيا ماشية للقصرين و اللي فيها الكل منعو كان واحد برك، اعملولي قبة خضرا!


كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 10:39 م | عدد التعليقات:15

30 يناير، 2009

علاه بنت عايلة؟

اليوم برد بلا شتا باخلة علي كل شي و ما عيني ف شي. اما قلت مافيها باس كان نحتفل بمرور شهر علي بداية التدوين و بفرد مرة نودّكم بسبق صحفي هايل، سر خلاكم ما ترقدوش الليل (برا ارتاح يعيش بنتي) الا وهو علاه بنت عايلة؟ ماني كنت ناوية نتبع التقليد و نحكيلكم م البوست اللول علاه اخترت ها الاسم الحركي ، اما الله غالب سرحت بيا افكاري و هزتني المعبوكات حتى نسيت...

ايه عاد، برشا بعثولي -بالطبيعة بنات، نوع التعليق المسالم هذا ما يجي كان من بنات- قالك اه، زعمة على شنوة تحب تاكد؟ و اللي قالك تحب تعرس الخ الخ... قلت ايه مافيها باس بش نسقط القناع علي الدوافع الخفية و الاسباب السرية. ماو كيما تعرفو و خمنتو، بنت عايلة عنا في تونس مفهوم فلسفي كبير، concept علي حالو. علي خاطر كي تجي تشوف، م المفروض -بخلاف وليدات اس او اس الله يسامح اللي كان السبب- كل وليد ولا طفلة تخلقت ف اطار عايلة. لكن بنت عايلة خاصة ، علامة الجودة. بنت فاميليا و اللي يقلك...

هل معناها انو بنت شخة مخة؟ ولا عايلة كبيرة ضاربة جذورها ف العراقة؟ بالطبيعة لا، كلمة بنت عايلة تحيل الي المرجعية الاخلاقية (وليس بالضرورة الدينية) و درجة تشبعك بثقافة العيب في مجتمعنا. بمعني اوضح، قداه انتي الطفلة الموديل اللي خارجة من كتاب تاريخ تونس، العاقلة ، الحرّة، المتربية، الراس المطبس و الفم الساكت اللي ما ترجعش الكلمة و تاكلها ف عظامها. الطفلة اللي تحط قدام عينيها سمعة دارهم و تمشي الحيط للحيط و ما عندهاش خلط و حتي لو كان تخدم خدمة فيها مسؤولية و تحل و تربط و راسها شاب، ما تعين ابرة في خيط كان بموافقة امها.

الواحد كي يقرا ها الطاروح يقول السماح، هاذي المرا الانبطاحية ولاّ لوح. نقلكم يمكن ناس تعتبر هكا. لكن بالتجربة، بش تكون عندك بلاصة محترمة ف المجتمع التونسي المضيق و الموسع و اللي هذا ما يتعداش علي حرمتك الجسدية و النفسية، لازمك تكون هكا. ما يغركش مظاهر الحداثة اللي تراو فيها ف القهاوي و البواتات، الخطاب الحدائثي سبق ببرشا عقلية المجتمع. التونسي ما عندو م الحداثة كان اللبسة. المخ مازال يمشي بكود دو لاروت متع جدو. ع الاقل السواد الاعظم.

التونسي يخرج يسهر مع الطفلة، يشرب معاها و علي صحتها، يتصور معاها ف اكا المجلة الهايلة ياسر متع التجات سات، اما ف ظهرها، يعتبرها بنت شارع و ماعندو حتي مشكلة كي يعديها لصاحبو، يسلفهالو. و الصحاب ف بعضهم كي يراو صاحبهم ناوي ياخو طفلة خرج معاها و عاشرها، يحاولو ينصحوه الدغفة و يفيقوه...
الطفلة كي تعيش شبابها ماهيش بنت عايلة.

العرف الراجل كي يخدّم، يحب يخدّم البنات. عاقلات و خدامات و الراس المطبس. ما يجاوبوهش و كي طارت طارت تدخل للتواليت تبكي ع ايامها و تخرجلو عينيها حمرا و الغصة بالعتها. وحتي كي يتحرش بيها، لازمها تسكت علي فضيحتها، هيا اكيد المذنبة و اغواتو.
الطفلة كي تخبش و تدافع علي حقها ماهيش بنت عايلة.

الطفلة كي تجي تحكي الند للند مع زميلها، ف اي خدمة حتي كي تبدا شريفة، كيما الطب ولا المحاماة ولا الشرطة و لا الهندسة، نعتبرو ديما اللي هيا ماهيش ف بلاصتها. نثبت علي اول ما بديت نقرا حقوق، مشيت للمحكمة، حبيت نشوف علي قريب اش نية محكمة و محاكمة، زعمة كيما الي ماك بيل اللي يعديوها ف M6 ؟ عاد بالصدفة فما قضية ما حضرتش المحامية فيها. م العرف الجاري انو يجي الكاتب ولا الكاتبة متاعها و يقرب لصف المحامين اللي غادي و يقلو يخاطب المحكمة نيابة عنها بش يطلب منهم يا تاخير، يا ضم ورقة لملف القضية. الانسان المجرد ماعندوش الحق يخاطب هيئة المحكمة. المحامي الزميل ما قصرش، توجه للقاضي وقالو اللي الاستاذة تطلب التاخير. القاضي قالو علاه. طبس المحامي علي الكاتبة و سمعها منبعد رجع للقاضي قالو علي خاطرها ف اجازة ولادة. القاضي غمز للي بحذاه و قالو بنبرة كلها استهزاء، وقتاه، اش بينا مارينا شي من تحت الروبة؟ كان هاذا رئيس محكمة ، نلومو ع الباقي؟
الطفلة كي تحاكك الراجل ف الخدمة، ماهيش بنت عايلة.

الطفلة كي تمشي ف الشارع ولا تركب ف وسائل النقل العمومية و تسمع انواع الغزل اللي يندي منو الجبين و يستب سلسبيل عرشها م الجد اللول، مالازمهاش ترد. مالازمهاش تعمل روحها سمعت، طرشا خرسا. كان ترد ولا تدافع على روحها، حتي اللي كان متعاطف معاها بالقلب من بعيد لبعيد يولي يحط اللوم عليها و كان لزم يزرقلها كليمتين ف العظم.
الطفلة اللي تفهم الكلام الخايب، ماهيش بنت عايلة.

الطفلة ما عندهاش حق ف حياة جنسية و حق تفهم اش معنها جنس ولا حتي flirt . الطفلة مللي تبلغ ف الخمسطاش للي تعرس، سواء عرست ف العشرين ولا ف الخمسة و تلاثين، كائن لا جنسي. نتذكر طفلة صاحبتي كان عندها مشكلة متع حب شباب ف وجهها. مشات للطبيب. عطاها حبوب منع الحمل بش يوازنو الهرمونات. امها كي فاقت بالباكو ف قجرها تحامت فيها هيا و بوها و خوها بطريحة نباش قبور. مش علي خاطر شكو فيها، لا اما مجرد انو هيا تطلع علي ها الشي ماهوش متع بنات عايلات. الطفلة عساس على بدنها حتي يجيو اماليه. ماهوش متاعها. تعيش خارجو تتفرج عليه م المراية برك.
الطفلة اللي تعمل ربع ما يعمل الراجل ماهيش بنت عايلة.

الطفلة البهيم القصيرمتع الدار. لازم تخدم الكل -والديها هاذاكا حقهم عليها واحلي علي قلبها م العسل- و فمها ساكت. تقضي شارع و دار. تمشي للادارات، تقضي م المرشي، تهز الرزين، تعمل الـ menage و تعاون ف الكوجينة. راجل الدار يدخل و يرمي صباطو وانتي تلم وراه. وقت اللي سافرت و ريت اللي البرا اولاد الدار تدخل للكوجينة ولا تغسل الماعون، كل نهار واحد بالطرح، عينيا دمعت. ماهيش حكاية فارغة و نكبشو فيها. الدوام ينقب الرخام، و مجرد احساسك انو انتي بمجرد انك تخلقت طفلة ربي كتب عليك ها الشي من دار بوك لدار راجلك للقبر، احساس كبير بالظلم.
الطفلة العرة ماهيش بنت عايلة.

مادام قلتلكم اش كوني اللي ماهيش بنت عايلة، توا نجم نقلكم اللي انا للاسف، بنت عايلة!

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 4:39 م | عدد التعليقات:22

على اول ما حليت البلوغ، برشا مدونين سابقين حذروني من لغة "الحوار" اللي قاعدة تنتشر بين المدونين و القراء التوانسة... انا قلتلهم يا جماعة صليو ع النبي، ياخي المدونة ماهي الاّ صفحة خاصة نحط فيها راي، نحط فيها تصاوري، خطاب سياسي، بيشة و فرهود، انا حرة. و اللي ما يعجبوش يعمل كيما نعمل انا، يا يرمي كليمة رصينة يا امّا -اذا الحالة مستعصية برشا يعني عوج يزوك منو البقر- فما اختراع هايل اهوكا مربع احمر فيه قاطع و مقطوع، سكر العزا و خلي التركة غادي.

ما نجمش نفهم انسان تجي تحكيلو شرق يجبدك غرب. تقلو يا ولدي عنا مشكلة ف المجتمع يقلك المشكلة ف مخك الخامج يا اللي بيك يا اللي عليك. تقلو ميسالش كان الواحد يحط روحو ف بلاصة الاخر و ما ينقادش ف حوار عنف متبادل، يقلك والله طحت من عيني برا اتلها بحكاياتك الفارغة ولاّ برا اغسل الصابون فرد مرة. برا عاد خللي م اللي لا نهار كلمتو لا خليتلو تعليق لا قريتلو حرف اصلا. يعني حتي وجودو تجهلو، يجي يقلك راني بش نعمللك و بش نقدلك و بش نحطمك!

بربي اش خليتو لجماعة الراي الواحد و الحزب الواحد و الكلنا على فرد كلمة؟ ع الاقل هاذوكم يتعاركو ويكمبصو علي حاجة تسوى، علي كرسي، علي فلوس، علي منصب... و انتوما؟؟ اش ضرك كي نحكي علي حاجة ماتهمكش و ماهيش من اولوياتك؟ اش قلقك كي راي مناقض تماما لرايك؟

فهموني، بالله قولولي، ياخي فما شكون قاعد يخلص معايا ف فاتورة الانترنيت ولا مصحح كمبيالات ف بلاصتي ع الارديناتور ولا شكون قاللهم اللي انا حالتها جريدة انلاين؟ يا ولاد الحلال، راهو محلي، بلاصة خاصة، نحط فيها تصويرة بقرة وراس علوش انا حرة! نقول اللي القرد هو منحدر م الانسان، انا حرة... ناقشلي افكاري، ادحض الحجة بالحجة، فند اقوالي، بالله احلى علي قلبي م العسل و من تعاليق الشكر. لكن اش مدخلك في شخصي، و اش بيك تحب تملي عليا اش نكتب؟ ياخي برنامج ما يطلبه المدونون؟

اليوم 29 جانفي، يعني حتي شهر ع التدوين مزلت ما غلقتوش... انا نحيي المدونين اللي عندهم اعوام. بصراحة ربي يقويكم و يشدلكم ف صحتكم، التدوين يحبلو راس من نحاس، نضال و جهاد للنفس بش ما تنزلش بروحك لمستويات حوار الشارع و تناقض مبادئك... ايا سيدي، البلوغ و مانيش مسكرتو، و حكاياتي الفارغة و شادة فيها، و افكاري و بش نحكيها بكل حرية و اللي عندو ريح....

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 10:06 ص | عدد التعليقات:36

Internal Memo


Dear employees,
Due to the current financial situation caused by the slowdown of economy,
Management has decided to implement a scheme to put workers of 40 years of
age and above on early retirement. This scheme will be known as RAPE (Retire
Aged People
Early).

Persons selected to be RAPED can apply to management to be eligible for the
SHAFT scheme (Special Help After Forced Termination). Persons who have been
RAPED and SHAFTED will be reviewed under the SCREW program (Scheme Covering
Retired Early Workers). A person may be RAPED once, SHAFTED twice and
SCREWED as many times as Management deems appropriate.

Persons who have been RAPED can only get AIDS (Additional Income for
Dependants & Spouse) or HERPES (Half Earnings for Retired Personnel Early
Severance). Obviously persons who have AIDS or HERPES will not be SHAFTED or
SCREWED any further by Management.

Persons who are not RAPED and are staying on will receive as much SHIT
(Special High Intensity Training) as possible. Management has always prided
itself on the amount of SHIT it gives employees. Should you feel that you do
not receive enough SHIT, please bring to the attention of your Supervisor.
They have been trained to give you all the SHIT you can handle.


Enjoy the Holidays!

Sincerely,
The Management

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 9:14 ص | عدد التعليقات:6

حلمي يا جماعة اني نشارك ف انتخابات. انتخابات متع حاجة قوية، غير انتخابات المجلس العلمي ف الجامعة اللي بعد ما تاكل بعضها و تركح ضرب البونية وقت اعلان النتايج، اكا المجلس بحشيشو و ريشو يخرجلو العميد و يقلو ما تلزمنيش ف المداولات اللي تهم الطلبة. و رغم اللي الفرصة سنحتلي ف استفتاء 2002 و انتخابات 2004 الا انو كنت نسخايب اللي يبعثو للجماعة بطاقة ناخب وحدهم وحدهم. استنيت استنيت ما جا شي، و ف المرة الثانية ما حرصتش برشا، اما كي سالت قالولي لازمك تمشي للعمدة.

الحق ما نتذكرش قريت ف درس القانون الدستوري اللي العمدة ركن من اركان الدولة و يامن ادراك. اما من خلال تجربتي الشخصية ايقنت اللي لازم ينقحو البرامج التعليمية و حتى الدستور كان لزم بش يأكدو علي اهمية الدور اللي يضطلع بيه العمدة. لازمو حتي هوايولي مؤسسة بحالها ف "مؤسسة المؤسسات". ماهو حتي كي يقلك الدستور اللي الانتخاب حق من حقوق المواطنة وحتي كي اعلان حقوق الانسان يحلك ف الجنة ذراع، تقراه و انتي حتعيط م الفرحة، زايد، الكلو كلام مادام السيد العمدة ما تفاضالكش و قيدك ف الليسة متع العباد اللي بش يبعثولهم بطاقة ناخب.

بذمة 2009 ، قررت بش نبدا الحصار على بكري، من عمناول و انا نحاوز ف العمدة. انا نثبت عليه نفس العمدة من وقت اللي كنت ف المكتب الابتدائي، ديما يحوس علي وسيلة نقل وطنية خالصة وهي موتور 103. كان يجي يحضر كي يجينا معتمد ولا وزير و يصففونا ك عرايس القمر ف البرد و للجوع ساعة، اثنين، حتي يشرف الموكب. نسرسطو المحفوظات و مقاطع م البيانات و الخطب على وزن سقف بيتي حديد ركن بيتي حجر و احنا سنينا تضرب ف بعضها اما حماس الموقف و الشعور بالوطنية كان يغطي ع البرد. المهم، م اللول بالسذاجة متاعي، كنت نتعدا قدام البيرو متاعو، تي ابيتة صغيرة ميترو ف ميترو اللي يشوف الباب الحديد و الكادنا اللي عليها يفزع و يسخايبها المخزن الاحتياطي للبنك المركزي. كل مرة نقول هاو غدوة نلقاه، اللما يجي لبيروه، ياخي وين عندو بش يمشي؟

الفترة لولا، كنت نكتفي باني نتعدا. مرة علي مرة حتي ولات ثنية الرجوع من دارنا تتعدا من غادي. و من بعد وليت نستنا قدام الباب الزلزلة. هاو مرة ربع ساعة ف الصباح ، هاو مرة نصف ساعة ف العشية. حتي وليت بالذمة نهز معايا قهوة و جريدة و نرابط قدام المقر و مرة علي مرة نكمل ناكل صحفة لبلابي من عند خمجون اللي بحذاه و نرحم علي والديه اللي وفرلي ها الفرصة بش نسترجع ذكريات الكولاج. قد ما نسال الحوانت اللي بحذاه هاو مرة انا مشيت من هنا و هوا جا يا العكس، تقولش راكش ورا شجرة يقانص فيا وقتاه نقلب منظري بش يتسرسب للمقر الرسمي متاعو.

قلت سيدي ايا خليني نكتبو ورقة و نلصقها ف الباب بالسكوتش، نقلو اللي انا مواطنة تونسية وصلت للسن القانوني اللي ينص عليه الدستور و عندي بطاقة تعريف وطنية و بطاقة عدد تلاثة و نسكن ف اكا البلاصة، و يعمل معمولو لربي كان نتعدا نلقاه ف بيروه، ولا يخليلي الوصاية مع خمجون متع اللبلابي، ولا حتي البوسطاجي كي يجيب اكا الفاتورات... استنيت استنيت... شي، لا تلفون لا اس ام اس، لا وصاية لا والو.

نهار و انا نقضي م المونوبري ريت خيالو متعدي، سيبت الشاريو -بساكي اللي فيه- و خلطت عليه نجري. سلمت و حكيت و تشكيت. الراجل حللي بحث. قول متخرج من مباحث امن الدولة. اش نوة توجهاتي السياسية، هل عندي بطاقة حزب، هل بابا و امي منخرطين ف الحزب ولا لا، هل فما شكون ف دارنا معارض، هل نشريو جريدة الموقف ولا لا... ما ناقص كان بش يقللي علق درابو تونس على كرهبتك و درابو موف على شباك بيتك بش نعطيوك بطاقة ناخب. تلفت الهدرة و قتلو يا سيدي هاي نسخة من بطاقة التعريف و راني راجعتلك راجعتلك. بالطبيعة شهر، شهرين، ولا حياة لمن تنادي.

مرة كان عندي وراق بش نعملهم نسخة مطابقة للاصل و شوية تعريف بالامضاء. مشيت للبلدية ع الصباح و بلديتنا لاصقة ف المركز. قبل ما تحل. قعدت واقفة نستنا قدام الباب انا و جمهور م المواطنين و الكلنا نقانصو ف بعضنا اش كون يلصق للباب اكثر بش دوب ما يحلو يرمي القاتلة و يتعدا لوّل. واحنا قاعدين نتفرجو ف بعضنا و اكا الوجوه المنشرحة ع الصباح، ريت الموتور الشهير وقف قدام البلدية. هبط فخامة العمدة و دار جبد من وراه باكو متع قاتو من قورمنديز، من حجمو تكلف اربعين دينار م الباب الواطي. و بدا كي ام العروسة يدور ع البولسية من بو شلطة للكوميسار يحلف عليهم (ولو هوا ريقتهم سالت ماغير ما يحلف) و يقلهم المبروك متع الانتخابات. انا م اللول بهمت وقلت ياخي عملوها ووفاو؟ و من بعد بالمراقبة عن بعد فهمت اللي هوا مبروك اللي المرشح قبل انو يترشح!

و انا واقفة نستنا، جا واحد كان يقرى معايا فرد كلية. واحد ما نحملوش، ما نهضموش، نكفر بالريحة متاعو. اكا العبد اللي كي تسلم عليه تمسح يدك ف حوايجك بالسرقة. انسان يتلبّق، born to be a bnedri حتي من وجهو يوحي بميولاتو السياسية. وجهو ديما احمر و شفايفو موف. شافني جا يسلم و يحكيلي على المناصب العليا اللي يطمحلها و البرامج الخيرية اللي ينظمو فيها وماصاب لو كان نطاوعو و ننظم ليهم، لعلا وقتها ننجم ندبر خدمة باهية لو كان نحضر اجتماع ولا زوز و نشارك ف مسيرة مساندة. خاصة و انو عندي المقومات اللغوية بش "نتبوأ" بلاصة باهية و نولي انا وياه فريق لغة خشبية ومدرسة تبندير تحديثية هايلة ياسر. بالطبيعة نسمع فيه و نهز ف راسي و نقلو ايه وه، امالا لا؟ بالطبيعة، وينك من زمان بش تحللي ها الافاق بكلها.

نحنا هكاكة و انا بديت نفكر جديا بش نهرب و نخلي لا وراق لا تصحاح، السماح! يجينا سي العمدة من بعيد و ف يدو اكا الباكو اللي يدلل بيه و يبدا يشلوح و يشريق من بعيد...
- سي البنادري؟ يامرحبا يا مرحبا، ها النهار العظيم، الدنيا نورت، البلدية اشرقت، يا ولدي وينك حارمنا منك؟ نعرف اللي لاهي ف الخطابات و البيانات، والله حبيت نشكرك علي اكا اللافتات (الشوالق) اللي عملتهملنا بش نعلقوهم بحذا الـfeu و نردو الجميل لمولاه...
- يا فخامة العمدة هاذايا ابسط واجب علينا تجاه بلادنا. ياخي انا الكلام جبتو من عندي؟ ماو نتامل ف الواقع و نحس بالقفرة النوعية اللي صايرة و لازم الواحد يحيكي ضميرو و هر هر هر هر...

هذا يتحي و هذا يزكي... انا جاتني حالة غثيان من كمية الزبالة و التعفن اللي سمعتها ع الصباح. قول كل واحد يعس ع الاخر لا ما يبندرش كما يجب بش يمشي يصب بيه.
بعد ها الطرح، تلفتلي فخامة العمدة وقاللي،
- صارا انتي من معارف سي البنادري؟ تي ماو قللي م اللول...
-اييه، الانسة بنت عايلة زميلة جامعة و يظهرلي زميلة نضال وطني علي قريب. افرحلنا بيها عاد.

العمدة، نقصد فخامة العمدة قريب بش يبوسلي راسي بش نعطيه بطاقة التعريف يمشي يخطف روحو يطبعها بذات شخصو و يجيبهالي. ياولدي مانجمش حاشتي بيها بش نعمل تعريف بالامضاء... هزيني دخلني للبلدية اللي مازالت ماحلتش (رغم اللي التسعة جات) و قاللهم بش نصحح ماغير بطاقة و هز روحو جرية للطابق درا قداه عمل نسخة ف بيرو رئيس البلدية و رجعلي فرحا مسرورا و هوا قريب بش ينحني تحية اجلال و اكبار لشخصي المتواضع و حملني السلام للاهل و الاقارب و يعمل عليا بش نكون حاضرة ف المحافل الاحتفالية اللي بش تحتفل باحتفالات الاحتفال الانتخابي العظيم.

ايا، ع الاقل ضمنت اللي انا بش ندخل انتخابات 2009 ، لا لا مش بش نترشح (ايا ترصيلهمش ينقحو ف الدستور مرة اخري؟ لا حقا ماني مرا... نسيت) اما بش نحط بصماتي على ورقة ملونة ف صندوق اسود. الباقي عاد عليهم هوما...

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 10:09 ص | عدد التعليقات:8

الله غالب، قد نهرب من حكايات الولاد والبنات و نقول شعفة و توبة ما عادش ندخّل بيناتهم لا بالحسنى لا بالسيئة، و هيا هيا الشي خالط عليا و مارجينلي عيشتي معاهم. نهار كامل و انا تليفوني يضرب، بكاء و نواح و يا بنت عايلة ايجا احضرنا محضر خير. ترصيلي هابطة نجري و نلحلح و نزقدح يا ولدي يكون منك العقل يا للّا يكون منك الثقل...و فاتورة الصلحة ف القهوة توفى ف الاخر ف راسي انا زعمة زعمة مبروك سماحهم. الله غالب ماو عندي بال واسع ع المرج و نعرف كيفاش نهول سفاسف الامور و نصغر عظائمها، اللي يكون مظلوم يولى يحس روحو ظالم و قريب يبوس الساقين و اللي يكون ظالم يولي يبكي على سعدو وعلى قلبو الحنين وكيفاش استغفلو الطرف المقابل.

نسخايب روحي اطلعت علي جميع انواع الخور و العوج، اما الجمعة هاذي هبطت عليا صاحبتي كي القضا المستعجل دموعها انهار و وديان و وجهها ازرق. انا ما غير ما نشعر قلتلها الله يرحم من مات، الدنيا غمضة راهو... الطفلة تترما عليا و خنانتها هابطة و بعد جهد جهيد نجمت نترجم اكا التبرطيم اللي تحكي فيه بما معناه لا، مش وفاة، خطيبها -مع وقف التنفيذ- قص معاها. ف الحالات الاستعجالية هاذي، الخطوات اللازمة هيا انك تدخلها، تركز قدامها باكو موشوار بو ميتين ورقة ناعم ذو طيتين، تخليها تندب شوية و من بعد تجيب معاك حاجتين، مراية (بش كي ترا منظرها تسكت) و يا ايترا قلاس كان الحالة صيف يا كيلو شكلاطة كان الدنيا شتا.

بعد القيام بالاسعافات الاولية قعدت ركزت معاها بش نعرف الداقزة شنيا. خاصة و انو الكوبل هذا اخر كوبل ف الدنيا كنت نجم نصدق انهم يتفارقو. بيناتهم قصة حب عظيمة عندها اعوام توا، و امورهم الكل هانية و كانو بش يتخطبو علي قريب. الراجل متربي و بخدمتو و بشهايدو و حاطط تفتوفة للعرس و هيا طفلة حليلتها بنت فاميليا و الف من يتمناها. يعني حسابيا المباراة محسومة. صحيح م اللول الراجل كان داخل على تعدية وقت اما وقت اللي شافها ما اقتنعتش بالحجج البيدونة اللي قدمهالها (وهيا قول الولاد الكل قارينها فرد مكتب) و باقي ما رخصتش روحها و ما تنازلتش على مبادئها، ولاّ قلب الفيستة وعرف اللي بش يوصللها ما فما كان ثنية الحلال.

الحكاية و ما فيها، انو سي الشباب العاشق الولهان، اللي يعرف الطفلة توا ثلاثة سنين و قاريها و حافظها، يطلع بالصدفة واحد من صحابو كان يقرا مع صاحبتي ف الليسي. كي سمع بيه بش يخطب جاه و هناه اما قالو خسارة ماعرفتش تختار. الطفلة هاذي انا كنت نخرج معاها و بعد ما "شبعت" و فديت منها، رميتها على طول يدي. باللي حلفتلو اللي سي الصاحب هاذا هوا اللي حفا وراها و هيا طفاتو و باللي جابتلو شكون كان يقرا معاهم بش يأكدلو كلامها، شي... قالك بالحرف، حتى لو كان كلامها صحيح، هوا مجرد انو صاحبو فكر فيها ولاّ طمع فيها خلاتو يعيفها ويحس اللي هيا كيفها كيف بنات الشوارع و ما تنجمش تكون اهل للفخر العظيم انها تحمل اسمو. واهواكا البنات اكثر م الهم ع القلب و هوا علي شكون يرضى!

بالله في بلاصتي اش بش تقوللها؟ نمشي نتعرضلو و نفسدلو خلقتو؟ ندغرو بموس؟ نعملو شاورما؟ نحرش فيه خليقة؟ انا هيا الصلحة اللي مزلت ترجا فيها مع راطسة هكا... اخطاونا من حكاية صاحبتي على خاطر حتى لو كان رجعلها، انا وحدة م الناس نقتلها و نشرب من دمها كان ترجعلو. اما اللي خلاني نغلي دخلاني، اللي الحكاية هاذي، ولو بدرجات متفاوتة ولاّت غناية الرجال الكل يغنيو فيها.

قالك يا سيدي في تونس النسا اكثر م الرجال، والبنات تتجارا وراهم، وهوما علي شكون يرضاو. و زيد م الفوق ماعندهمش ثقة ف البنات علي خاطر الكل هملو، و فوق هذا و دونو، اش كون اللي مزال يعرس؟و يعطيه الصحة اللي هوا يقبل بيها مجرد صاحبة و شوف و شوف وحدها ولاّ مع فيلق متع بنات. يعني بش يحصللها "شرف" انو يوليو يعطولها مدام فلان، لازمها تكون فلتة زمانها... انا يا اخي نحب نفهم اش كون كذب عليهم ها الكذبة؟

اش كون اللي قاللهم اللي هوما سحرهم لا يقاوم؟ و اش كون اللي قاللهم اللي العرس غاية البنات ف دنيتهم؟ و شوف عاد اش كون اللي يتجاراو وراهم؟ زعمة وحدة تكبش ف واحد كي قرقنة و تعبدو و المعبود ربي،و ما تحبش تفهم روحها و لا عندها قرام كرامة، تتحسب ع البنات؟ لا يا سيدي، الانسانية بكلها براء منها! و نحب نفهما هاذي، كي الطفلة تبدا في حالها، يكبش فيها و يبدا ساقيه تحفا وراها و هات يا كلام هات يا سلام ، يا كدوات يا غزل يا بصل، هيا تتلفتلو و قلبها يبدا يدق، يقلها لا سامحني ما نجمش ناخو وحدة رخصت روحها!

يعني مجرد انو الطفلة يولي عندها مشاعر تجاه السيد، يعتبرو هوا سايي، ما عادش تلزمو. من جهة يحبو الطفلة الدلولة اللي كلها مشاعر و احساسيس و الانوثة تقطر منها و تبكي كي تتفرج على فيلم و تخاف كي ترا كلب ولا قطوس، و من جهة لازمها يكون قلبها حديد و ماتبّعش مشاعرها (اللي يكون غالبا هوا المتسبب فيها بالاصرار والالحاح) ولازمها تخمم بمخها و ما تضعفش بش ينجم يامنها على اسمو... اما رد بالك ما يحبهاش مسترجلة ولا فظة ف التعامل... برا فهمهالي هاذي...

و يا اخي اخطاونا م حكاية العذرية و العلاقات قبل الزواج... فهموني، ياخي اللي ياخو ياخو جهامة؟ ياخو بدن؟ انا فما بنات نقعد نتحسر علي ايامي اللي ما جيتش راجل بش ناخذهم و ما نتحرمش منهم كي يكون دقيقة. فما ناس مجرد وجودهم يجيبلك البهجة ف حياتك، اكا النوع متع العباد اللي قلبها كبير وديما تضحك و ديما تشجعك وتعطيك جوانج و تامن بيك و تخليك تامن بروحك اكا اللي مجرد ما تسمع صوتهم ف التلفون تحس الدنيا ولات قزوردي... باش تشريه هذاكا الكل؟ تشريه باللي هيا خرجت وقت اللي كانت فرخة مع فلان، ولا اللي هيا اتخطبت و البهيم ضيعها من يدو و انتي ما تحملش فكرة اللي راجل اخر اشتهاها؟

و اعذروني يا لبنات على التشبيه اما ياخي تسخايبوهمش اكا المجلات المذخمة اللي تجي ملفوفة ف شكارة بلاستيك، كي ما تلقاش الشكارة تبطل و ما عادش تشري المجلة؟ ياخي اللي حل الشكارة و قراها قبلك هز معاه الكلام المكتوب؟ ماو الفايدة و المتعة ف القراية مازالت هيا بيدها ما نقصتش! اما زايد... و افهمو اللي انتوما هكا نهايتكم ما تطيحو كان م اللي هربتو منو و تستاهلو على خاطر اللي عملتوه ف الخلق بش يرجعلكم!

ايا سيدي راجعو حساباتكم، راكم غالطين برشا، و البنات اللي اكثر م الهم ع القلب، كان البنات اللي بالحق هم، اما الكعبات النظاف اللي مازالو integres و الي فما فما، عملت عملت ما عملتش ما عملتش، راهم كعيبتين و شوف هوما يرضاو بش يدخلولك الفرحة لقلبك بوجودهم ف حياتك ولاّ لا!

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 3:42 م | عدد التعليقات:52


ما نعرفش كان تتذكرو حكاية جحا وقت اللي طاح م السلّوم ولاّ لا. اما هاو بش نذكركم فيها على ما ياتي...

سي حجا طاح نهار م السلّوم، كرايمو تدقدقت، ما قعدش فيه عظم صحيح و الصياح قبب... جاو جماعة احبابو يطلّو و يستلطفولو...

-ااااه يا جماعة كرايمي...
-لا باس لا باس، بلطف ربي..
-يا جماعة تكسرت، تشويت
-يا ولدي راك راجل، انتي ليها
- يا ناس حسسو بيا، داء مرّ نحس فيه..
- نهارين و تقوم تطنطن.
هوما هكاكة و دخل واحد يكوع و يعكز بعصا. جا بحذاه و قعد عند راسو..
-تحس بكذا؟
- اييييه نحس
- موجوع من كذا؟
-اااااخ تقولش عليك تحس ف بلاصتي.. كيفاش يا خويا؟
- ماو انا بيدي طحت م السلّوم!

عاد جحا تلفت للجماعة و قاللهم، بالله ما عاد تدخلولي كان اللي طايح م السلّوم!

الجماعة متع الاعلام كيف كيف، العباد في غزة منشّرة و كل قطعة ف بلاصة و هوما يحكيولنا ع الصمود، الناس ماهي لاقية كيفاش بش تاكل و وين تكن راسها، و هوما يحكيولنا ع الصبر و الاستبسال... بالله ما عاد يحكي كان اللّي عاش حرب!

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 5:41 م | عدد التعليقات:6

بفضل ها المدونة، تعرفت على برشا عباد، باهية و خايبة و لو انّو و الحق يقال، الباهي اكثر م الخايب. و كيما يقول المثل، معرفتك ف العباد كنوز. عاد مرة م المرات، قاعدين نحكيو انا و مدون ع التشات، هاو مرة دين هاو مرة بطالة هاو مرة ديمقراطية هاو فن، هاو مزود، عاد من كلمة لكلمة، قاللي جملة وجعتني برشا... لا عداه العيب، لا جرحني لا شي، اما قاللي "توا بالله فما شكون ينجم يتصور انو البلاد هاذي كانت نهار تحكم ف العالم (المعروف وقتها)؟". بالطبيعة كان يحكي على الحضارات القديمة، و خاصة قرطاج... و بدينا نتمقصصو على الشعوب الاخرى اللي كانت تحرق لتونس، رغبة في حياة افضل و كانو يقصدوها طلبا للعلم...

بالطبيعة التفدليك هاذا كان يخفي وراه برشا مرارة. و الواحد باهي كي يحكي ع المشاكل و يمد ساقيه و يبدا يكشف ف الكوارت، و هاذم بيهم و لخرين عليهم و هاذم عملو و قدو. ماو المتفرج ديما فارس... اما باهي زادة كان يخدم اكا الصندوق الاسود اللي خلقهولو ربي و ديما حاطو على بنك الاحتياط، الا وهوا المخ، الطاسة متاعو و يفكر في شوية حلول...

زعمة توا بقدرة قادر، بلادنا بش تقوم فيها ثورة الربيع و تاكل الاخضر و اليابس و تتيح بناء جمهورية جديدة؟ هاو دبوزة سانتول بلاش بش تمضضمو على قاعدة. بخلاف الخوف و عقلية اخطا راسي و اضرب و الانبطاحية و نسبة التسطح الفكري و التضحل الثقافي اللي عنّا، حتى النخب الفكرية بيدها، ماهيش قاعدة تقدم في مفهوم او طرح جديد. قعدنا في عقلية التنبير. هاذا مش باهي و هذا فاسد و هذا تجاوز سلطتو.

لكن لنفرض جدلا انو صارت معجزة و جاو قالولكم يا توانسة يا مواطنين سخفتونا، نهار كامل وانتوما توشحلو و تساسييو كي ولاد الهجالة، بالله خوذوها البلاد، اهيكا قدامكم اعملو فيها ما تريدو، عليكم امان الله... زعمة بش يتغير حال؟ زعمة عنا طرح بديل؟ زعمة الوطنية بش تهب فينا و بش نحققو اكا احلام اليقظة متاعنا و تولي جمهورية الامن و الامان وحقوق الانسان و مستوى العيش بش يرتقي و الرشوة و الاكتاف بش نقضيو عليها؟ و صفحة صدى المحاكم بش تعمل ريجيم و مستوى الاخلاق بش يرتفع، و الكلام الزايد بش يتنحى من الكياسات و المعاهد؟ تي حتى فروخ الابتدائي عندهم ما يقولو برواحهم ف ها الميدان... بالله الاّ ما تاكل بعضها و نوليو التوتسي و الهوتو...

المهم، انا وحدة م الناس براىي المتواضع نبشركم و نهنيكم و نقول اللي بلادنا مش بش تقوملها قايمة ف المستقبل القريب. و اللي الجيل اللي قبلنا و جيلنا نحنا عليه العوض ف اللي فاتو. اهوكا كان توحشنا الديقراطية و نحبو نحلمو، نحلّو التلفزة و نتفرّجو ف الاخرين و نصلّيو ع النبي. اما نقول اللي ما نكونوش متشائمين، مازال عنا دور نجمو نلعبوه، اذا مش لينا، ع الاقل لولادنا، و الجيل الصاعد توا. اهوكا نضمنو -اذا ربي حيانا- انو نخلطو نشوفو ع المباشر اش نوة انتخابات حرة مباشرة و سرية و التداول علي الحكم، مش ديما يحكيولنا عليها ف درس التربية المدنية ولا نهار ريناها منّا ليها، تي حتى ف الهيئات المهنية و النقابات لا نهار خلطنا عليها (ونهار توا نعمل تدوينة بش نحكيلكم على مغامراتي و انا اختكم نحاوز ف فخامة العمدة بش نعمل بطاقة ناخب بذمة 2009). و الواحد ما يموتش بحسرتو في قلبو...


ايه عاد سيدي، الواحد لازم يراهن على اكا الوليدات اللي مازالو يقراو... انا وحدة م الناس ندمت اللي ما شديتش سلك التعليم، راو ع الاقل في عوض ناكل في روحي و نخرف وحدي، راني شديت اكا الولاد و خرجت منهم زيت الزيتونة... نعرف اللي برشا معلمين و اساتذة بش يقولو خرّف ياللي تخرّف، اناهوما التلامذة اللّي تحكي عليهم؟ رانا نتعاملو مع مجرّمة مش مع ملايكة... ما غير ما تحكيولي، الوالدة تقرّي في معهد متع منطقة "حسّاسة" و الدمّار تحكيلي عليه.. نهار على نهار، نبدا خايفة لا يطلبوني يقولولي اخلط للسبيطار راهو دغروها بموس.

الوالدة م النوع الصعيب، اللي مازالت تؤمن اللي عندها رسالة بش توصلّها، و اللي الوزارة اللي تخدم فيها وزارة تربية قبل ما تكون وزارة تعليم. قستابو علي حالها، التوخير لا، البهامة لا، قلة الحيا لا، الوسخ ف القسم والبدن لا، التكركير لا، الفوضى لا، التنقيل لا، سواء تلامذتها ولا شي راتو قدامها و اداريا ماهيش مسؤولة عليهم.. و قداه من مرة تبدا تحكيلي علي تسخسيخة سخسختها لواحد ولاّ وحدة -ماو حتى البنيّات ولاّ عندهم ما يقولو برواحهم ف الفصاصة- و انا نبدا باهتة و نقلّها يا بنتي خاف على روحك، يا بنتي احنا من بعدك لاش كون؟

الحمد لله لنهار اليوم مازالو ما تعرضولهاش هيا شخصيا في سلامتها الجسدية، اما بالطبيعة كرهبتها تكسرت و تسرقت برشا مرات، وقداه من مرة تمرض على خاطرهم وقداه من جواب شكوى وصل فيها و اكاذيب واقاويل و حالة تمرد و عصيان مدني. اما زايد نعرفها، عليا و على اعدائى. الحق يقال، برشا بعد ما خرجو او تخرجو م المعاهد و تقابلهم بالصدفة، يباداو يبوسو فيها م الجبهة و الكتف و يعيشك و يفضلك و ماصاب كان جاو الاساتذة الكل كيفك ولاّ انتي قريتنا عوام اكثر راهو حالنا مش هكا.

و لذلك، انا رايي انو مستقبل البلاد مش ف المهندسين و الطبة و المحامين و رجال الاعمال فقط، هاذوكم ضروريين اما ف اتعس الاحوال نجمو نستغناو عنهم ف الوقت الحالي. المجال اللي الواحد لازم يستثمر فيه بالحق هوا التعليم. لازم المعلمين و الاساتذة بيدهم يسترجعو ايمانهم بها الرسالة و ما يعتبروهاش مجرد خدمة ادارية و قرّى برنامج دراسي عفا عليه الزمن، اغلبو ماهوش بش يصلحلهم نهار اخر، و حتي الطرف اللي يصلح بش تتجاوزو الاحداث فيما بعد. رجال التعليم -ولو كي تجي تشوف تلقا اغلبيتهم نسا- لازمهم يعلّموهم اللي اهّم م المعلومة بيدها طريقة البحث عنها، و اصلا تقبل اللي المعلومة ماهيش ثابتة اللي كل شي قابل للتطور و المعلومة ماهيش هدف ف حد ذاتها، لازم ابجديات الفلسفة تتغرس فيهم م الصغرا، عدم تقبل كل شي كيما هوا، لازم كل حاجة يخمم فيها و يقيسها و منبعد يعتمدها ولاّ يلوج ما خير.

لازم التلامذة مللي ف المكتب نعلموهم يكون عندهم راي، ما يخافوش لا بش يقولوه لا بش يتبناوه و يجاهرو بيه و يتحملو مسؤوليتو زادة. لازم الاساتذة و المعلمين يغرسو فيهم ثقافة "لا" و يمارسو معاهم الديمقراطية، كل معلم يعتبر قسمو جمهورية و هوا رئىسها. بيّدو انو يفرض الثقافة هاذي. احترام الراي -مهما كان- و احترام الاختلاف و اللي ماناش بكلنا سيري كاسارونة و اللي رايو صواب يحتمل الخطا و راي اكا الوليدات خطا يحتمل الصواب. الطفل من وقتها لازم يتعلم يحترم الطفلة و يعاملها الند للند. ولو برشا ولاد يبداو يرحيو م البنات اللي تبرك الله عليهم طايرين عليهم، و البريمة ف الولاد تلقاه جا الخامس ولا السادس بعد سرسوط بنات.

يا اخي باهي كي يبدا عندهم حد ادنى م التربية الاسلامية، ع الاقل يفهم الاسلام بما هوا دين و تنظير، يحللو مخو احسن م الخور اللي يرا فيه ف التلفزة و هوا حر، يقيس ويفصل . اما زادة حصة التربية الاسلامية ما هيش فتحة م الفتوحات لازم يدخلوهم الكل ف ملة الاسلام بالرضى او الغصب. كي يجيك مراهق ف الخمسطاش ولا سطاش و يبدا عندو شوية اسئلة وجودية ما تطردوش وتقلو يا زنديق مآلك جهنم و بأس المصير، اش مزال بش يفهمك ولاّ يطعمك... ماو يقلب جملة و يولي وين يلقا شكون يركح ف الدين، هذاكا نهار عيد. سايسو خمم معاه، كي ما عندكش جواب ولا احرجك، قللو اش بيه برا لوج ف الكتب و الانترنيت و ايجا نحكيو. ما فماش حاجة الانسان يحرص عليها و يفهمها قد حاجة لوج عليها و تبناها، يردها فكرتو و منظورو..

كي ما عناش درس متع تربية جنسية وحتي ف درس العلوم تبدا تقري ف الجهاز التناسلي و انتي علي اعصابك و اقل كلمة ولا تلميح تقلو يا هامل يا قليل الحيا حنك الباب ياللي ما رباوكش والديك، بش يولي المصدر الثقافي الوحيد متاعهم هوا الافلام الاباحية و الشارع. و يظهرلي احنا ما ناش ناقصين مكبوتين ولاّ مهوسين جنسيا و ما يفكرو ف الطفلة كان على انها منتج متع متعة يهبط عليها يغتصبها -حتي كي تبدا مرتو- كي البوجادي.

كي تلقى تلميذ باربو ينقل، ما تسكتش، ما تخافش على كرهبتك، شدو، امسخو، اكبسو اما زادة ما تدمرلوش مستقبلو و تتسببلو في تطريدة يمشي يثري بيها الجيوش اللي شاددة حيوط البلاد لا تطيح... نعرف اللي العقلية ولات متفشية، و اللي هيا وباء. انا نهارت اللي سمعت بظاهرة التفسكية و التنقيل في كونكور القضاء، رجعت متوتهة للدار، حزينة رصينة، كان هاذم اللي بش يحكمو ع العباد، كلمة منهم تحل و تربط و يمثلو العدالة و يحاميو ع القانون اول المتحيلين... اش بش ترجى منهم مبعد؟

المصيبة اللي برشا ولا يعتبرو التعليم خدمة سقادي. متع انسان فشل ف حياتو، ما نجمش يخلط علي ما خير. ولاّ النسا بش تلقا خدمة شطر و قت و تعمل شوية ايتود و تدبر مصروف عطلة الصيف ف لبنان و تركيا. و ظروف التعليم حموم و سواد، الساعات المقطعة بين صباح و عشية، لا لموهلهم فرد مرة و رتحوهم، ولا اكا الاربعين عفريت و جني ف القسم اللي ع التلفيتة ما تعرفش اش من مصيبة ينجم يعمل... ماعادش حكاية تشويش ولاّ بلادة برك، هاو مرة فوشيك، هاو مرة شراب، هاو مرة كعبة ايفارالقون ف قازوزة، هاو طرشقلك كعبة بوات ف القسم و توليلك غزة غادي. و ماهيش لا مرة لا ثنين اللي يطلع للمعلمة يضربها بكف ولا يكسرلها يدها و برا تعمللو عملة.

تي حتي ابسط من هكا، اكا المستوي المتردي اللي تقعد باهت كيفاش وصل للباك بيه و هوا بَِِِِِ بقر... عملية رياضية ما يعرفش يحسبها بالكلكولاتريس، جملة مبتدأ و خبر يوحل فيها، خللي عاد م اللغات الاجنبية... كانك روحك خفيفة تبدا تصلح و تضحك، و كانك انسان جدي، تمشي تجبد سكينة م الكوجينة و تحشيها في معدتك و ترتاح فرد مرة.

يا معلمين، حلفتكم بالجاه، حلفتكم بولادكم و صغاركم و برضاية الوالدين، حلفتكم بكل عزيز و غالي، ما تيسوش، ما تسلموش، راهو ما عاد عنا امل كان فيكم، الباقي الخليفة عليه، الواحد كان بش يصلح روحو ما ينجمش يصلح المجتمع بكلو وهو لا حول ولا قوة و ما عندوش نفوذ. اكا الولاد هوما مستقبل البلاد، اللي بش تربيوهم عليه هوا اللي بش يكبرو عليه...

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 8:39 ص | عدد التعليقات:7

يا اخي سي عمروش ما يحملش كعور ودز للاعور، قالّي تتمنيك علي خالتي زهرة علي خاطرها زوالية؟ ايا شد عندك نفهمك انتي وياها...

3amrouch يقول...

بنت عايلة حبيت نصلحلك شوية معلومات وسامحني كان باش نطول هات نبداو من الاول على خاطر لحكاية قديمة ياسر


شوف من شروط القرض مهما كان البلد هو انو الضارب متع الفائدة ميكونش مبالغ فيه والشرط الثاني انو المقترض يكون لديه دخلا جيد وقار والسجل متع الدفع متاعو جيد يعني الي يبدا خذا قبل زوز قروض وخلصهم احسن من الي خذا قرض واحد وخلصو وهكذا دواليك (فمة مقولة لهنا متع منسلفوا كان للاغنياء) الحاصل بالوقت تقسمت المؤسسات المالية في امريكيا الى قسمين:
قسم تخصص في اصدار القروض
قسم تخصص في جمع رؤوس الاموال بغرض تمويل القروض متع الناس
واضح؟اش صار مبعد ؟


القسم الثاني ولات عندو برشة فلوس وحس بالربح ولا هو بيدو يشري القروض من عند القسم الاول وهو ماادى الى ظهور ما يسمى بسوق الرهن الثانية بالفرنسية نقولوا يد ثانية دوزيام ماان على فكرة اصل كلمة سوببريميس subprimes هي يدا ثالثة جملة يعنى تروازيام شوو متع قروض.

كيف كبرت لحكاية تدخلت الحكومة وقاتلك تعرفوش كيفاش هاني باش نعمللكم شركة فيدرالية للرهن العقاري سماوها الفاني ماي تكون مهمتها شراء الرهون من البنوك كما كانت تعمل الشركات الخاصة، ولكن المشكلة انها باش تستعمل فلوس دافعي الضرائب وبحكم انها فدرالية وتابعة الدولة كانت عندها ميزة انها تاخذ لفلوس من الحكومة الفيدرالية بفائدة اقل من المؤسسات الخاصة وبالتالي سيطرت على سوق الرهن الثاني وزيد البنوك متع القسم الثاني عجبتها لحكاية لانوا عطاها سوق جديدة تبيع فيه قروضاتها وتزيد تربح من الفوق.


في السبعينات جات الحكومة وقاتلك باش نعمل خصخصة لشركة وقالت لفاني ماي برى جيب راس المال من القطاع الخاص وز يد قامو بشركة اخرى هي فريدي ماك للمنافسة وباش يطيح السوم
نعملو قفزة للامام توصلنا لعام 2002 ماهي مقينة واحداث سبتمبر الفين وواحد مازلت اثارها على الاقتصاد الامريكي خمم بنك الاحتياطي الفيدرالي وهبط الفائدة لحدود 1% حاجة عظيمة ياسر وزيد قالتلهم كان تاخذو قرض انحيلكم الاقساط من الضرائب وخممت قاتلك على كل هو ماعندو وين يهرب فمة حاجة توة نسترجع المنزل الي اكيد سومو يزيد يطلع ولذا بيع وربي معاك (تعالى الله عما يقولون) وهكذا تحلت قروضات لاصحاب الدخل الضعيف والخلاص على 25 و 30 سنة باهيشي لحديث؟.


الي صار انو البنوك بعد ماعطات لقروضات مشات تجري لللفاني ماي و فريدي ماك وباعتلهم هاك القروض الي موش مضمونة ولاو شعملو؟ شدو هاك القروض الغير مضمون وحطوها "مجمعات" من الرهون العقاريةمع استثمارات اخرى ورهون مضمونة ،الحاصل قدموه الى عامة الجمهور على كونها استثمارات "رفيعة الدرجة" المضمونة ومربحة معناها كيما صندوق الغلة ملفوق مزيان يشره وملوطا يحطو لعفن ويتباع وقعدت الامور ماشية والناس استثمرت وسوم العقار طاح مازادش حسب قاعدة العرض والطلب ولهنا كل وسيط استعمل خطة"بونزي" الشهيرة وكل واحد يمرر المخاطر للاعب الي بعدو ويخر ج هو رابح والشركات المستثمرة تكون قد حققت ارباحا نتيجة انها اقرضت الناس دون إمساكها فعيا باجزاء من هذا الربح.. او حتى بدون ضمانات كافية لاستعادة حقوقها من الناس الذين اقترضوا منها هذا الامر ادى إلى تاكل اصول البنوك التي قامت بعملية الإقراض..


نعملو قفزة اخرى للامام الى عام 2004 (حرب،عراق وانتخابات )الحاصل الوضع موش هو جاء البنك الاحتياطي قال معادش يخلصني ورفعت الفائدة متاعها ل 5.5% فجاة.
معناه الزوالي الي يخلص 2000 دولار ويخلص في 600 او 700 دولار قرض يلقى روحو باش يخلص قرابة 1000 او 1500 في الشهر؟؟؟؟؟ منين ليه وباش يعيش؟


فانهارت سوق العقارات عام 2006 ووقفت جملة عاد الشركات الى خذات القروض جاب عد ول منفذين وجابت الحاكم وقتلك نحب فلوسي والي موش مخلص يسيب الدار ويخرج وكانت قاسية مع الناس ولكن بحكم انو القروض هي تروازيام ماااان ومتضخمة فقط على الورق وزيد سوم الديار ماو طايح يعني حتى كيف تبيع متلقاش شكون يشري ومتجيبش حقه اوماترجعش فلوسك فلستشي الشركات هاذي بعدها شار ي كيما نقولو بمليار دولار مستندات ورقاق كيف باع مجبتلوش الشطر قيدو فلسة.


وبدا ت عاد تظهر العيوب وصارت از مة خلاص وكانو ينتظرو في البنوك با ش تتخطى الازمة بالاحتياطي الي عندها لكن فاقو بيه ميكذبواومظخمين لحكاية وانو مفماش برشة سيولة ومفماش احتياط نقدي كافي وملي كانت ازمة عدم خلاص ناس عادين ولات ازمة سيولة متع بنوك وتدخلت الحكومة الامريكية في خطوةغير مسبوقة وسيطرت على إدارتي فاني ماي وفريدي ماك بعد ان بدا انهما يواجهان مشاكل وقالك باش يعملولهم اعادة هيكلة جذرية.
باهي كيفاش وصل الطش للبلدا ن الاخرى؟


فمة فكرة تيتريساتيون الي حكات عليهابنت عائلة وزيد نعرفوا انو بحكم انو ميزان المدفوعات الأمريكي يعاني من عجز واضح عندو سنين معناه تستورد اكثر ملي تصدرو فكانوا يطبعو الدولارات بكثافة ويضخوها في الأسواق.. و الإقبال على عملتها عالميا يغطي ضعف اقتصادها ولما كان الاقتصاد الأمريكي يمثل نحو ثلث اقتصاد العالم.. ويجذب رءوس الأموال من اوروبا بالدرجة الأولى ومعظم بلدان العالم بما فيها الخليج بالنظر إلى الفوائد العالية التي تمنحها البنوك الأمريكية، تأثر كل العالم بالأزمة المالية التي مرت بها الولايات المتحدة.


اكاهو وفاى الدرس
حلها؟ الحصة الجا ية نعطيكم الحل


الحاسيلو يرحم من قرا وورا، و يعطيه الصحة خونا KMR كي قال اعطيو الثقة للشباب التوانسة راهم عندهم ما يقولو ف رواحهم..

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 11:16 ص | عدد التعليقات:6

توجه عدد من القراء الغير معرفين و المدونين الي الرفيق الزبراط بطلب مشروع و معقول جدا -بحكم اطلاعو عن كثب اكاديمكيا- بانو يعطيهم لمحة تبسيطية و تفسيرية للازمة المالية العاصفة (كيما ها الريح اللي البرا و لو خسارة بلاش مطر بش نمارس هواياتي الشتوية). نقزت انا و قتلو ما عندك كان الرجال.

انشالله برك ما يتغشش عليا، اما الله غالب، انا نموت علي ها النوع م الثقافة التبسطية، من نوع التحاور حول خطط السلام في سقيفة الحمام ولاّ حوصلة قمة المنامة عند الحجامة. حويجة زعمة زعمة نفهم ف الحاجات الكبيرة و نبدا هازّة كتافي ع الخلق و نبهبر بيها. و زيد صادف انو في فترة العيد الصغير وحلان الحلو، وقت اللي جات خالتي زهرة الحلوانية بش تعاوننا، حلت علي روحها باب بلا، و قاتلي اعمل و معمولك لربي، فهمني اش نوة الحكاية و العباد داخلة بعضها. معناها هل انو تخاف لا العباد ما عادش تحل حلو ف موسم العروسات ولا تزدم و ما تخافش و الطلب ماهوش بش يقل. كي تذكرت المحاضرة هاذي، قلت مافيها باس نستعين بيها و نخرفلكم شوية ع الازمة المالية اما بتبسيط كبير برشا، واهوكا كان غلطت و فاتتني اشياء، عليكم بكبار الحومة، متأكدة اللي برشا يجنقلو فيها.

بطيبعة الحال، المقدمة علي شنوة هيا البورصة و شنوة الاسهم و الرقاع و الفرق بيناتهم، بش نعفيكم منها، هاذيكا لخالتي زهرة برك. ولازمني زادة -من باب الاحتياط- نحكيلكم علي فلسفة الامريكان ف الدنيا، واللي هيا قايمة علي فكرة المجازفة و ما فماش مسمار في حيط. يعني كل شي قابل للتفاوض و التغيير و التبديل. تي كي تحكيلهم علي حكاية الوظيفة العمومية
ولا العقد غير محدد CDI بالعربي يدوخ و ما يفهمش اش معناها. عندهم غادي اللي يحب يخرج ولاّ يخرّج هوا حر اللي ما يساعدوش حنك الباب لا تعويض لا وذني (و ما تغركمش السيريات الامريكان اللي فيها تعويضات بالمليارات علي خاطر مش تعويض ع التطريدة وانما علي التطريدة المبنية علي نوع من التفرقة سواء من حيث الجنس اواللون او التوجهات الجنسية او العرق). وهاذا راهو لا اعجاب لا نقد، اما معلومة مهمة خليها علي جنب هاني جايتكم بالحديث.

ايه عاد سيدي، ف الفترة مابين dot-com bubble وبداية الفين و سبعة، كان السوق العقاري في عصورو الذهبية في امريكيا. الناس الكل تنفستي ف العقارات و تبني، و بالطبيعة بش اكا البنيات تتباع، البنوك عملت برشا عروض مغرية برشا للعباد بش تلقى كيفاش تشري قبر الحياة و تلقا وين تكن راسها. يعني معادلة متع ليبيرالية هايلة من جهة العرض متوفر و من جهة اخرى خلقو الطلب. المشكلة اللي برشا عباد فهمت اللي الحكاية فيها ملاين زرقا، و برشا عباد ولات تشري ديار و تعمللهم شوية ديكورات -كيما اكا البرامج اللي يجيبوها ف التلفزة متع دار يقلبولها سليختها- و يعاود فيسع فيسع يبيعها. باااهي، اش نوة الربح لهنا؟ تبعني يعيش ولدي.

البنوك هاذي عملت عروض لا ترفض، حتي اللي ما حيلتوش، يبدا بزاقو هابط ع الفرص. ماو ف العامين لولانين، تاخو قرض كبير، و تخلص ماغير حتي فايدة، وساعات يهديولك ستة شهور بلاش لا اقساط لا فايدة. اما المصيبة اللي اكا الشروط العامة اللي تبدا مكتوبة بالـ caractere 0.8 ف الصفحة 111 متع الكنتراتو تقلك اللي نسبة الفايدة اللي متفقين عليها م اللول -نقولو جزافا خمسة بالميا، راهي قابلة للمراجعة من قبل البانكة وقت اللي يظهرلها و تنجم توصل لاثناش، خمسطاش حتي عشرين ف الميا، انتي و البانكة.

احنا ف العقلية متاعنا، طول طول نقولو قلبة، وينو البنك المركزي؟ ويني الدولة؟ لا، استرجعو المعلومة اللي قلتلكم عليها. امريكيا ما عندهاش بنك مركزي بالمفهوم متاعنا عندها خزينة فدرالية اي reserve federale و ما تقومش بتقنين ها الشي، المهم اللي فما حد ادني من الشفافية ف الحسابات و الامور هانية وزيد كل ولاية عندها قانونهااللي ينظم ها المسالة. وهوا كي تجي تشوف القانون هذا يبدا محسوب كيف كي بوبلاش علي خاطر يدور يدور ويقلك العقد شريعة الطرفين.
وزيد فوق هاذا و دونو، العباد غادي ما عندهاش مشكلة، متقبلة الريسك هذا و ف مخ اغلبهم انو بش يرجعو يبيعو الديار -مادام الناس الكل تشري- و يخلصو القروض فيسع فيسع و ما يوصلوش اصلا لفترة المراجعة -عادة عامين- البعبع.

حد لهنا الامور الكل واضحة، و الناس الكل فرحانة البانكة و العباد و الباعثين العقاريين. المشكلة اللي البنوك كبرت كرشها. من جهة فدت من الخلاص المبكر علي خاطرو يحرمها م الفايدة -البنوك تعمل بمنطق avant
l'heure c pas l'heure et apres l'heure c plus l'heure- بعد الوقت ترسيلك ف الخطايا، قبل الوقت تتحرم هيا م الفايدة متع القرض و الهدفية متاعو.

امالا قلنا البنوك ولات تحب تعطي قروض اكثر و ماذابيها بسعر فايدة اكبر. ماو فتكم بالحديث، في بر لاماريكان عندهم فيشيي فدرالي متع العباد هل هوما عباد ثقة و يخلصو قروضهم -ماو غادي كل حاجة بالقرض، كي تخلص كاش تمشي تبحث مع جماعة غسيل الاموال و تمويل الارهاب- ولا قلابة (واللي هوا ما بين قوسين مشروع زادم عليه البنك المركزي المركزي متاعنا) و يعطيوهم اعداد كيما كرني الابتدائي، حسن، قريب م الحسن، زفت و قطران... و علي قد ما يبدا عندك عدد باهي تاخو قرض بسوم معقول و العكس بالعكس.

ايا سيدي البنوك اللي في عام الفين و الفين و تلاثة تعطي القروض بحرص و تعطيها للناس الثقة ولات تعطي فيها صحري بحري، حتي الناس القلابة اللي مصنفين ف الليستة المزفتة متع الـ subprimes . و هاذا راجع لعامل مهم، و هو انو اللي يخدمو ف البانكة غادي اي يبيعو القروض، ياخذو نسبة علي كل قرض، ولاو يحبو يكبرو الشيفر دافير و ياخذو عمولة ف النص م البانكة كي العادة و من عند الحريف زادة. ولاو يترفكو شوية ف العدد اللي تسندو الهيئة الفدرالية. و البانكات ما دققتش برشا، علي خاطر هوما زادا يساعدهم، بزايد قروض يعني بزايد فايدة و الباعثين بيدهم يزيدو يلوجو بش يمولو المشاريع و يقترضو هوما بيدهم و العباد الكل فرحانة.

المشكلة اللي ف اول الفين و سبعة، الاعوار الكل بدات تظهر. ماو القلاب قلاب.. وغير القلبة، السوق ولاّ sature على خاطر برشا مللي يشريو مش بش يسكنو فيهم ولا يكريوهم، ولاو يشريو و يبيعو و يحاككو ف الباعثين العقاريين. ولاّ فما عرض اكثر م الطلب. و بالطبيعة السوم طاح. و العباد اللي شرات بقروض بفايدة مشطة و تلعب علي عامل الوقت، لقات روحها bloque ما لقاوش سوم باهي، السوم عمال و يطيح و زيد م الفوق يخلصو ف الفلوس. الميت و خسارة الكفن. الجماعة القلابة بطلو ما عادش يخلصو ف القروض، وقاللوهم اهوكا الديار قدامكم كان تحبو تحجزو عليهم. و بالطبيعة البانكة ماهيش تستنا في رايهم، طول تعديها foreclosure اي تحجز عليها و تبيعها بالمزاد العلني. وحدكم وحدكم بش تقولولي يا ولاّ مصيبة ، السوق بش تزيد تغرق ف الديار و السوم بش يزيد يطيح... و الحكاية بش تتكرر و تزيد تكبر ماي حلقة مفرغة... و هاذاكا اللي صار.

توا الواحد يقول الاماريكان بعولو ها الشي الكل، وفهمناها. اما بالله علاه ازمة السكن في حومة في لوس انجلس ولا في دشرة في الاريزونا بش تقلب الدنيا و توصل الحكاية لليابان و تزلزل العالم... هاذي مخي ما قبلهاش!

ايا سيدي نعرف الحكاية طوالت، اما وسع بالك و تبعني... ماو لازم نفهمو قبل البنوك لاماريكان منين جابو الفلوس اللي سلفوهم للعباد. ياخي من فلوس الشركة بيدها؟ بالطبيعة لا، ماو البنوك عندها سقف متع فلوس، مش يطبعو فيهم. امالا هيا بيدها لازمها تلقا منين تجيبهم. اما البنوك المختصة عندها سنين توا لقات فكرة جهنمية اسمها الـ titrisation . يعني بكل بساطة ما تكسرش كرايمها برشا، تبيع القرض بحشيشو بريشو لبانكة اجنبية مختصة ف ها النوع م العمليات. يعني البانكة في فرانسا ولا ف اليابان تشري من عند البانكة الامريكية بالة قروض (باهية و خايبة) و تصرف فلوسها توا بش
ترجعلها فيما بعد بالفايدة. و اذا فما اخلال من طرف الراجل الزوالي ف اريزونا تتحملها البانكة الاجنبية اللي تلعب علي عامل الكمية وكونو الاماريكان من الشعوب اللي عندها اقوى مدخول و خطر عدم الوفاء بالالتزام في قالب بعضو منخفض مقارنة باستثمارات اخرى. ماو غرّهم الربح الخيالي متع السنين لولا، و ماشافوش تشبع السوق اللي جا و العباد القلابة -ولا بلغة اخف اللي ما عندهاش و قادمة علي شي اكبر منها- اللي دخلت ع الخط.

باااهيييي... حتي لتوا اش ولا عندنا؟ بنوك امريكية خرجت م اللعبة (وقتيا) و قروض بمئات المليارات ماهيش قاعدة تتسدد و اللي يخسر ف الحكاية هيا البنوك الاجنبية و الزوالي مولى العشة اللي خرج بيدو علي راسو. زاد سوم الديار هبط، زاد تخلف الناس ع الدفع، زادت العقلة العقارية و البتة، زادت الديار، زاد السوم هبط، الخ الخ الخ... مللي كانت نسبة الخسارة متع البنوك الاجنبية نسبة ضئيلة و من بعد معقولة و من بعد كسرتلهم كرايمهم و ما عادش عندهم سيولة كافية، تضرت البنوك الاجنبية و نقصت قيمتها في البورصات.

اما حتي البنوك الامريكية ما عادش لاقية شكون يزفر عليها و يشري من عندها القروض، العباد الكل خافت و الديار ولات بشطر الحق ولاّ اقل. و البنوك الاجنبية ماعادش تمول فيها بنفس الطريقة. و زيد الاسهم متاعها ف البورصة تضرت، ماو مادام القطاع في ازمة، العباد ما عادش تتجار ف الاسهم، البورصة تضربت وزيد الاشاعات ف ها المجال (و العبارة من خالتي زهرة) كي سمعة المرا، كلمة تعليها و كلمة تمحيها، العزوف علي الاتجار ماعادش ف البنوك برك (اللي هيا من اهم محركات الاقتصاد و الشركات داخلة في رؤوس اموال بعضهاو ماغير ما نزيدو نحكيو علي الاسواق المشتقة متع les produits derives و اللي هيا اللي تتاجر ف الفايدة واللي تتاجر ف المخاطرالخ، يعني تتاجر بالهوا المبني علي القروض الاصلية) النار زادت سرحت...

المهم، الدنيا كلات بعضها، ولاّ فما ازمة سيولة بين البنوك.و خاصة ازمة ثقة في البورصة. و البنوك يا خويا من شكون تجيب الفلوس؟ يا من اللي يحطو عندها اللي هوما المدخرين يا بين البنوك يا البورصة. كي تسكرت قدامها م البنوك الاجنبية و البورصة، ما قعد كان المدخرين.

الكارثة الكبيرة كان هوما بيدهم يجبدو فلوسهم فرد وقت، وقتها ما تلقاش باش بش تخلصهم و تقيد فلسة و العباد تجي تضرب تدور، فلوس شقا عمرها ما تلقاهاش ولو في فرانسا مثلا فما حد اقصى للتعويض -حسب ما نثبت سبعين الف يورو مهما كان المبلغ اللي عندك اما تونس لا، هاذاكا علاه اللي عندو تفتوفة في بانكة، ما يجبدهاش و يحطها تحت المضرّبة، لا يقسمها علي عدة بنوك بش ينقص من احتمال الخسارة. وخوفا من موجة الخوف هاذي، تلقاو ف الدول تعاون ف البنوك و تمول فيها بش ما تصيرش كارثة بالحق وتولي وقتها العباد تضرت في كرشها، تصير حاجة كيما ثورة الفرنسيس علي لويس و ماري انطوانيت.


سيدي بن سيدي، الشركات بلاش البنوك، ما عادش عندها سيولة، ولات تسرح ف العباد ما عادش عندها لا بش تخلصهم لا العباد اللي تطردت م الخدم توفر سوق استهلاكية للسلع اللي عندها علي قلبها بربي اللي بايت في كرهبة ولا ع الكياس باش بش يشري البرفان و الدبش؟؟ و زيد م الفوق الشركات اللي كانت تعمل ف الصفقات الدولية بالدولار ، كي طاح لخضر (ماو حتي هوا عندو سوقو يا يطلع يا يهبط، حسب العرض و الطلب و حسب ثقة العباد فيه) الشركات هاذي لقات روحها تبيع و تشري باخ تف، و الشي مش راكح، هاو نهار حكة بلاستيك تسوى دينار، هاو نهار دينارين. الفلوس ما عادش جايبة حقها. ياخي تورنت لعملات اخرى كيما اليان.

اما ما حلتش المشكلة على خاطر الدول الكل، الاحتياطي متاعها يا ذهب يا.... دولااااار! يعني الدول بيدها جات تضرب تدور، مللي كان عندها احتياطي ثابت تنجم تتاجر بيه و كل شي، لقات روحها شطر الخزنة مشات هباء منثورا.

الحاسيلو الازمة مللي كانت مالية و مايفهموها كان جماعة النازداك و الاوروناكست و السيتي، ولات ازمة اقتصادية،تمس خالتي زهرة الحلوانية.


عم الزبراط اقترح شوية تعديلات، برشا منها ما نعرفش حتي كيفاش تتكتب :)) خللي بش نفهمها لخالتي زهرة، اما اهوكا زدنا حكينا على ازمة الفوركس و الدولار كلمتين تاطير ملام... توا هوا كي يكمل الخدمة اللي عندو يتعدا يتواضع و يحيلكم كلمتين علي اللي فاتني...

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 4:47 م | عدد التعليقات:12

راني عارفة بش نحل علي روحي باب بلا متع تعاليق و فتاوى، اما حبيت نشرّكم في فرحتي باني لقيت الحل اللي يرضى جميع الاطراف علمانيين و اصوليين و حتي ملحدين. الحاسيلو م الاخر، اختكم بنت عايلة اليوم ربي هداها و قررت بش تلبس! لا مش الحوايج، هاذاكا تحصيل حاصل، مزلت ما دخلتش لمنوبة -ولو انو علي قريب- اما قررت يا اخي بش نكمل نصف ديني و نلبس الحجاب.

صحوة الضمير و الوازع الديني هاذي ما جاتش بعد قراءة كتاب ولا الاستماع الي عمرو خالد ولا شي... ماو ديما ف ها الخطابات تنجم تلقى فكرة مضادة للحجج اللي يقدمو فيها الجماعة. اما جاءت ولله الحمد بعد ما تصادف انو تعرفت انا و شلة من اصدقائي علي انسان متحضر، متخلق، متدين، يحضر في الدكتوراه متاعو في حاجة اسمها صعيب، لا شديتو، لا فهمتو اصلا خليقة ولا صنيعة.

ايا سيدي تلمينا في قهوة و من هدرة لهدرة تحل موضوع الساعة و هو التوانسة و التدين. بدينا هذا مع و هذا ضد، واللي عندو حجة يجبدها، يا قران، يا سنة يا طالبي يا محمد عبده، يا الفة يوسف، يا الكواكبي، تي حتي من ابن رشد و البخاري و نيتشة و اتباعو حيرناهم في قبوراتهم و بربشناهم. مانيش بش نحكيلكم الحجج النظرية و الفلسفية و الكلامية اللي تحكات، على خاطركم تعرفو الكثير منها، و اللي ما يعرفش، فرصة بش يهبط للسنترفيل و ينفستي في كتاب (اهواكا نحب نخدم دور النشر لعلا نحولو دونهم ودون الافلاس المحقق).

اما بش نقلكم عل الحجة اللي مستلي وجداني م الداخل و خلاتني نراجع المواقف اللي كنت نستبسل ف الدفاع عنها. ماو الواحد باهي كي يبدا عندو مواقف، اما باهي زادة كي ساعة ساعة يعمللها revision moteur علي خاطر وقيل انو البهيم برك -حاشاكم- هوا اللي يكبش مايسيب. عاد سي الدكتور مع وقف التنفيذ، سمعنا زكرنا و طبلنا و من بعد قاللنا، انا مع الحجاب، و خلينا نحكيو برجولية و ما غير تبرقيش ف الفارغ و نرفعو برشا من مستوى الحوار زعمة زعمة.

قالك يا سيدي بالحرف الواحد، هوا مع الحجاب علي خاطر النسا السافرات وسيلة من وسائل التعذيب و المساس بحقوق الانسان، ولا هيا الرجل! قداه منو الواحد يغزر بعينو و العين زانية و الشي قدام عينيه و بعيد علي يديه! ماو العرس صعب، الواحد قبل كان يحافظ علي روحو بالعرس و الوازع الديني، اما توا العرس وينك ولّا produit de luxe اشكونو اللي يخلط عليه وحتي اللي يسمح لروحو بالعلاقات غير الشرعية ما "يتهناش" فيها، يبدا خايف لا يشوفوه ولا الجيران يشكيو لفرقة الاخلاق الحميدة. ولذلك فان النسا لازم يلبسو الحجاب بش يخففو عليهم شوية..

ماو اختكم قلبها رهيف، كي سمعت ها الماساة و الالم و المعاناة الكلها، قول انبوبة تحلت في دهاليز مخي و خرجتني م الجاهلية للنور. قلت يا اخي حتي كان مش من باب الايمان، ع الاقل من باب الانسانية. روحت و دمعتي علي خدي، مشيت اساعة للمكتبة متاعي -ايه عندي كتب! شوف يا سيدي، المرا اللي بلاصتها تغسل الماعون و فركة صابون عندها كتب! سبحان الخالق في خلقو- و بديت نلم فيهم خوه علي بوه، الكتب متع الحداثة و الفسق الكل لميتهم يا طاهر حداد، يا محمد الطالبي يا محمد الشرفي، يا كانت يا ابن رشد يا الغزالي، الخ الخ الخ ما خليت حتي شي. م الاول قلت نهز نحرقهم، و مبعد قلت لا نهزهم للحماص ع الاقل ندبر منهم حويجة و اهوكا retour sur investissement خير من بلاش و نزيد بسومهم نشري طرف قماش، ماو قادمة علي زهاز كامل عاد.

ايا سيدي و انا ماشية للحماص، ف الوقت بدل الضائع الشيطان يلعنو و يخزيه وسوسلي... اما كي تجي تشوف، كلامو معقول. قالي توا اش عملنا و جا مليح؟
النسا بش تتغطى درءا للمفاسد و اتقاءا من المعاصي و الشبهات، هاذي حاجة هايلة ياسر، اهوكا الشباب متاعنا ما عاد يلقى ما يشغبو لا يقهرو، و جماعة الدعاة اللي كثرو ها النهارين، ينجمو يتلهاو بحاجة اخري فيها منفعة للناس بعد ما بلّغو و ضمنولنا الجنة. امّا.......
و استناوني قبل ما نقلكم الـامّا شنية، بالله تبعوني للاخر، يمكن م الاول تظهرلكم خور اما انا متاكدة اللي هيا ما هيش ابهم فكرة في تاريخ الانسانية. وسعو بالكم وكملو البوست للاخر، و ماغير ما تهبطو تطسككو بالضحك و ما غير ما تحل عروقك بموس، اليوم سبت والاستعجالي معبي، لا فايدة.

ايه عاد قلتلكم، اذا كان هاذا السبب و العلة اللي علي خاطرها بش نغطيو النسا، و هو اخفاء جهامتهم حتي لا تنصرف الانفس الي الشهوة، ف رانا ما عملنا شي! خدمنا نص الخدمة! كيفاش؟ تبعني يرحم بوك...

الرجال ماعادش عندهم ما يغريهم، شكارة كحلا متعدية، لا تعرف اش فيها لا منظرها، حلو،حلو ياسر... اما..... (و الله لتوا مترددة) اما و النسا؟؟ معناها النسا بش تغزر للرجال السافرين... و النفس امارة بالسوء! ماو كيما حمينا الرجال من ها الفتنة ، لازم نحميو النسا من فتنة الرجال، والا بش تتقلب الاية و تولي ترا النسا خالطة تجري ورا الرجال اللي ولا عندهم sex appeal مضاعف بحكم الكبت...

توا بالله راجل لابس شورت ولا سدور عريان يحوس بين النسا، ما هوش فتنة؟ ماهمش زادا مسيكنات بش قلوبهم تتشوشط زادة؟ و حتي هوما العرس ما عادش خالطين عليه... خللي عاد م العلاقات غير المشروعة، كان الرجال توحوح ماهيش متهنية فيها، و خايفة علي سمعتها، فما بالك بالنسا؟؟

و ماغير ما تقولولي الراجل مافيه ما يغري المرا، لا يا سيدي يغري، امالا علاه نهار كامل و انتوما تلصقو ف شعوراتكم بالجال و البرفان يفحفح؟؟ لشكون؟ لبعضكم؟ و نزيدكم زيادة، كي تحلو اكا الفلستين متع السورية بش توريونا الغابات الامازونية اللي تربيو فيها علي سدركم، راهو عندو نفس تاثير الديكولتي علي الراجل. و لذا، انا اطالب من منطلق الدفاع علي الاخلاق الحميدة و درءا للشبهة و الوقوع في المحضور بش انو الرجال ما تلبس كان للكعبة و تغطي سدرها، وتغطي شعرها (هاذي مش على حاجة اما بش نرحمكم من تلبيز الجال) و خاصة خاصة فرض النقاب!

ايييه سيدي، المرا يمكن الحجاب برك يكفيها، علي خاطر وجها فيه عينين و فم وخشم، اما الراجل يا سيدي تلقاه عندو لحية ولا شارب، يعني مظهر صارخ من مظاهر الرجولة، يعني فتنة. و مهما بش تحجمو كل يوم، لعلا نهار تبدا شعرة هاربة ولا شلغومة مازالت كي طلعت؟ لذلك، انا اطالب و اشدد و اؤكد علي لزوم فرض النقاب علي الرجال حتي مع غياب حكم شرعي من باب الاحتياط.

خلاصة القول، بالله اللي عندو حجج نقلية ولا عقلية ولا كلامية ولا فلسفية ، تي برا حتي كروية، يحكيها، اما اللي بش يجبدلي ها الخنار، راني بش نقترح عليه انو يبدا معايا يجرب ها الاقتراح. ايا انستو ، عندي فركة صابون تستنا فيا.

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 2:03 م | عدد التعليقات:21

بالرغم الي ما عنديش خلوق ها النهارين، و شدني من خشمي تطلع روحي، و مرة علي مرة نغزر لدوا الفار نرا الفار اللي ع الباكو يضحكلي و يقلي انا الحل لمشاكلك الكل... معليناش يا سيدي،قلت ما فيها باس نعمل mini تدوينة بش نعملكم بحاجة هايلة، افار كبير و نربح ثوابكم...

اليوم الصباح تعديت للمونبري اللي ف حومتنا، بش نشري حليب وخبز و شوية فرت اخر، مزروبة في حالة، عندي ميات الف قضية لازم نخلط عليها و اليوم جمعة، جماعة الادارات من نص النهار تفصع و غدوة سبت، ودع حبيبك و انسى هواك، يا من حيا لنهارت الاثنين مع العشرة ولا الحداش... عاد اختكم متعدية نزف ف الرييونات علي مرتين شعرة لا دقدقت كرايمي بخليط الماء و الطبعة اللي تكون من صبابط العباد. ريت حضبة، قجقاجة متع ناس قدام رينون ما... الله غالب، الطبع غلب التطبع، ما نجمتش نقاوم نداء الواجب و نمد وجهي معاهم و ندز بش نخلط نشوف اش نوة ها اللي قامت القيامة عليه. من ورا ظهورات العباد ما ريتش بالقدا، اما ريت حكة كحلا و مكتوب عليها بالدوري، يعني حاجة مذخمة ياسر.

 في مخي قلت شوف يا سيدي، جابولنا الكافيار وولينا دزني و ندزك بش نخلطو علي ميتين غرام عظم حوت ناتن بميات الف... زدت قدمت بش نتكولف و نعرف سومو قداه، ولو انا كي يعطيوهولي بلاش و لا كي يزيدوني عليه الفلوس ما ناكلوش، الله غالب، ما هوش كار قراجمي.

اما بعد ماوصلت لاكا الحكة الكحلا، قلت استغفر الله، مخيبو سوء الظن بالناس. انا في بالي يتخاطفو ف الكافيار و يلوحو في فلوسهم م الشباك، ياخي طلعت الحكاية لا علاقة، و العباد تشري لصحتها و صحة ولادها. المونوبري يا جماعة عملو كيما المغازات في امريكيا واليابان، و ولاو يبيعو في بعض "الدوايات" اللي ما لزمهاش رخصة. الدوا هاذا، متمثل في حكة من " الحبة السوداء"... 

اهوكا ولا في بالكم ، و الحاضر يعلم الغايب.. اما الله غالب، سامحوني، م البهتة نسيت بش نطل على سومو... اما نتخيل اللي يغطيه الضمان الاجتماعي. ماو اذا كانو ما يغطيوش الدوايات اللي في الفرماسي كان بالجاه و البخاري، لازم فما ادوية اخري كيما ها النوع يغطيوه بش يلقاو وين يحطو الفلوس اللي يتقوطعو فيها ع العباد.



كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 12:46 م | عدد التعليقات:28

بربي يا جماعة، اللي يتعدا من هنا و عندو شكون واصل ف الكنام ولا في وزارة الصحة يتصل بيا. حاشتي بقضية اكيدة جدا، حكاية حياة ام موت لتسهيل اجراء معقد واستثنائي لـprise en charge


بالحق ماهيش لا تفدليكة لا نكتة. و كل نهار بقيمتو. نعمل عليكم و اللي ما يعرفش، ينشر المساج لعلا فما شكون يعرف. 

bent.3ayla@gmail.com

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 12:13 م | عدد التعليقات:6

اليوم جبتلكم حكاية سخونة اما بيدونة برشا. اللي عندو القلب ولاّ الدم ولاّ السكر، ما غير ما يكمل يقرى. لا يجعلني جرة. و اللي مازال شباب و عندو امال و طموحات عريضة، كيف كيف، يجعل صحوتك ع الدنيا على غير يديا، برا كمل احلم بالعصافير و الفراشات. و يرحم فمها في كلمة ميادة بسيليس "خلي كل شي ماشي لا تصحي غفلان"... 

ماو اختكم بنت عايلة ها النهارين ضربتها الفدة و تتالت المصائب و ارتفع عدد الاقارب و الاحبة المقيمين في مستشفياتنا من ثلاثة الى خمسة، قلت مافيها باس كان نبدل الجو و نروح ع النفس و نلحق شبابي قبل ما الشعرتين الكحل اللي في شعري ما يشيبو، وقتها بالحق ما عاد عندك ما ترى فيا. عملت اتصلاتي بشلة المرح متاعي و هي متكونة من اصدقاء يجمع بيننا مبدا بيعها بلفتة و xxxx بو اللي يفسدها. ورغم اللي الدنيا بعدتنا علي بعضنا، قعد بيناتنا الحرص انو نتلاقاو عل الاقل، مل الباب الواطي مرتين ف الجمعة. و هاذا علاه نجمنا في عمرنا هذا ما نلتجؤوش للطب النفسي ولا بيدون الجفال. 

الشلة هاذي المتكونة من ثلاثة جحيشات و وليد، هاذاكا خونا الكل، اقوي شبكة للتنسنيس و جيبان الاخبار، عاري و لابس. ما يسلم منا حد، لا اللي اللي نعرفوه لا اللي نسمعو بيه لا اللي نجهلو وجودو، لا الصغير لا الكبير الي يدبي ع الحصير. وهاني نوجه اقتراح للداخلية كان حاشتها بمعلومة ولا حاجة -تمشيش تسميوها قوادة-  نحن في خدمة الوطن. 

المهم يا سيدي بن سيدي، اليوم تلاقينا و بدينا، ديبيريفينغ علي حالو، واحد ورا لاخر يسرسط اللي عندو، النظام يعيش ولدي، بش ما نفلتو شي، ونتاكدو من وصول المعلومة و تعم الفايدة. عاد من حكاية لحكاية، بالطبيعة نسالو اللي كانو يقراو معانا اش عاملين و وين وصلو و خاصة لوين هجو. اخبار طفلة منهم طلعتلي الدم لراسي و خلاتني نندم ع النهار اللي جيت فيه للدنيا. ايا سيدي، تبعني م اللول. 

الطفلة هاذي حليلتها، مقارنة بالمعدل الوطني متع الجمال اللي هوا -ما غير مانكذبو علي بعضنا- تاعب برشا. متثقفة، دارهم متزمتين و علي قد حالهم. لكن المشكلة -قبل ما تبدا بصاقاتكم تتهابط عليها- ربي بلاها باختلال في تكوينها و هو انو عندها كمية الخبث اللي م المفروض كانت تتوزع علي ميات طفلة. هيا كل مرا وحدها ويا ربي تسلم منها، فما بالك بها القنبلة الذرية هاذي. الرحمة لا! عندها قدرة غريبة علي انها تشرب مخ اللي يحكي معاها و تتحكم فيه كيما تحب و توهمو باللي يحب. حتي م البنات، ما يفطنو بيها كان بعد مدة وبعد ما يتصدمو فيها مرة واثنين و تلاثة، فما بالك بالولاد! كان الله في عونهم. 

المهم، انا نعرفها قداه من عام توا، صحيح حارصة ع القدر و نعزو بعضنا من بعيد لبعيد اما باقي ما سلمتش من سمها. و بالرغم من هذا نقول البنات غايرين منها و يهولو.

عويم لتالي سمعت اشاعة عليها اللي هيا عملت علاقة مع استاذ في الكلية. علاقة من اكا النوع اللي تراه ف الافلام المصرية. الراجل كان خاطب و علي ابواب عرس، جات هيا تلهوثت عليه و حرصت بش انو خطيبتو تعلم بطريقة بشعة برشة، و بالطبيعة قامت القيامة و تخمرت الطفلة و قررت بش تفضها، اما والديها ناس ظاهر فيهم بعقلهم، ريضوها و عقلوها وخلاوها تسامح الراجل. اما المصيبة اللي هوا لا حشم لا جعر، مشالهم للدار و قالهم بنتكم ما تلزمنيش و ماهيش م النوع اللي بش يشرفني اجتماعيا. بنت دار و عاقلة وخاطيها. بالعربي طافية. و انا نحب وحدة قافزة و تشرفني قدام العباد. 

انا وحدة م الناس كذبت الحكاية و قلت يستحيل جملة  و تفصيلا. مش علي خاطر نعرفها خاطيها، اما علي خاطر نعرفها ما تطمعش في استاذ. طموحها اكبر ببرشا. و قداه من مرة تجي بش تتخطب لولد شكون و شكون، لكن بسترة ربي والديه ياقفولو ويقولولو الف واعوذ بالله. و غير هذا و دونو، ما يرضيش غرورها، بالعربي تحشم بيه علي خاطرو خليقة و راس كيما الناس. تحب المزيان ، القدع، اللي يغزرولو البنات و يدوخو. تحب اللي يحسدوها عليه، و تحمصهم هيا بيه. الله غالب، فما ناس مريضة. 

المهم اللي كانت اشاعة، اتدعمت منها هيا شخصيا وقالتلهم بالحرف: ايييه، انا عملت و قديت و بعدتهم علي بعضهم، و هوا ناوي ياخوني انا، مسكين! جدت عليه. ياخي ما راش روحو و ما رانيش انا؟ 

ايا سيدي، الحكاية لحد هنا ما تعنينيش وما تهمنيش. كي هوا بهيم -حاشا ها الوجوه- ضيع من يدو اللي تصونو ومشى للي فضحتو عند العباد و لتوا ما فطنش اللي هوا معاشر لفعى، ربي يزيدو، انا مستحلية فيه. اما اللي قهرني و خلاني نرحي دخلاني، هيا الـ mise a jour متع اليوم. 

ماو قالك الطفلة كملت الماستار متاعها ها النهارين. و خذات درجة تقدير عندنا سنين و منين ما سمعناش بيها. اخطانا يا سيدي م الظن العاطل و انو هوا تكلم عليها و اكا اللغة. لعلا هيا استغلت اكا العام و نصف و تجاوزت قدراتها اللي الناس الكل تعرفها توا ستة سنين، ولات بقدرة قادر تجنقل. اما اللي بهّم الناس الكل، و شعرة لا عمل ثورة ف الجامعة، هوا انو الطفلة هاذي اللي ما عندهاش نهارين مللي نجحت، تعلق اسمها في جداول طلبة السنة الرابعة بش تقريهم كاستاذة مساعدة!!!! 

ايييييييه يا سيدي! الطفلة اللي بين عشية و ضحاها ولات نابغة، اللهم زد وبارك، اكدتلك حرص الدولة علي توظيف و تشغيل اصحاب الشهائد العليا! نتحدى اليابان كان عملت اقصر من ها الاجل في التوظيف! و توشحلو نهار كامل وتقولو البطالة عاملة مسد! و كل واحد يكذب و يقول راني بطال عندي اعوام و قريب نهبط نمسح و نسيق بش ندبر خبزة ولا كي تزيدو تكذبو ع العباد و تقولو الاكتاف و الرشوة. هاو اللي ثني الركبة و حب يخدم هاو لقى خدمة، يزيتوشي عاد؟

مانيش بش نزيد نعلق، خليكم انتوما حللو و ناقشو وحدكم، على خاطر انا ماشية نقيس ضغط الدم متاعي الدنيا بدات تلعب بيا. و لاول مرة بش نتمنى انو لفعى هاذي و لاّ الوشقة اللي عملتو سلوم بش توصل للي حاشتها بيه يتعداو من هنا و يحشمو علي رواحهم و يعرفو اللي ولاو مضغة في افام لعباد! 


كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 9:09 م | عدد التعليقات:16

عدنا و العود احمد!!! ياخويا زايد البلوق ما كيفو شي! لا فايس بوك لا تعليق منا و من غادي... السماح، ها النهارين تعداو علي اختكم حالة manque ، نحكحك في جلدي تقولش عليا ضربت جربة. هبلت، ضبعت، ما عادش نعرف اش قاعدة نعمل ولا اش قاعدة نقول... 

حتي حبيت نعمل ضربتين تدوين في البوبلينات، تصبيرة علي ما ياتي. حضرت ماتريالي، و هو متمثل في ترموس تاي بالحليب و العسل (ماغير تعليق يرحم بوك يزي مرج خويا و التمقعير متاعو) و باكو macarons laduree جابوهولي الجمعة هاذي و تقولش عليا قلبي حاسسني، خبيتو للايام العصيبة بش نحس انو الدنيا مازال فيها ما يستحق الجهاد (و ماغير ما تقولولي تحبو تقسمو الباكو وفا، وحتي كان مزال الشي الوحيد اللي نقسمو هوا عصاة الزيتون على ظهر اللي يتجرا و يقللي يحب كعبة). الحاسيلو ماناقصني كان نكمل نهز زاورة بش نحطها على كتافي فاكا البوبلينات. اساعا بش لقيت وحدة ريقي شاح و التاي برد. ماو قالك التوانسة الكل ولاو بالانترنات ف ديارهم -اللهم لا حسد- و حتي اللي ماعندوش، ربي يبارك ف الويفي، تلقاها عمارة كاملة مرسكية مع واحد.  

وصلت لقيتها معبية تفغم. سقيفة حمام علي حالها. شباب العلا قاعد يشاتي مع وحدة و يقلها 
- alorrr mon amour, quand toi envoyer moi le certifika herger؟؟ (للترجمة بالعربي، يحب القاورية تبعثلو بش يجي بحذاها) 
و شلة متع مفرخة تلعب درا شنوة و تلحم عركة و ما ترا كان واحد قد الفقسة يسمع ف كلام انا ما فهمتو كان كي بديت نخدم. و بنية من غادي تبتسم للواب كام و تتلعوك كي اللوبانة. تميت خارجة و قلت مش لازم، السماح، استنا نهار الاثنين. 

استنا عاد نفهمك اش صار و بنت عايلة وين اختفات. و نهني العباد اللي تسال تسخايبني تنبزت و خذيت موقف، لا اختكم ما يحوك فيها شي و مازالو الجماعة فرحانين بيا ما عطاونيش الحس، و نهني الجماعة اللي بعثت تقللي ملا راحة من دوتك، لا راني مزلت قاعدة علي قلوبكم. مادام البلوقسبوت رزق البيليك، مادامني مزلت قاعدة فيه.

المهم يا جماعة، بعد اخر تدوينة، قاعدة في امان ربي نحل ف الايميل و نشوف اش فما و اش ما فماش، و ما راعني الا انو واحد غير معرف ركح في سي عمروش و في سيدي الشيخ تيتوف بطريقة مجانية. سيدي الشيخ تغشش و قالي كيفاش تخلي التعليق في اطار حرية التعبير. انا حشمت بش نقول اللي اصلا ما نعرفش كيفاش يتنحى تعليق، و زيد مل فوق، ماو غير معرف ياخي تاخو علي خوك؟  حليت بش نجاوب سيدي الشيخ، ياخي ما فطنت كان بالارديناتور متاعي حللي شباك -تي وندو بالعربي- و قاللي (اييه، تي كيما نقلكم)، 
- اش تعمل؟
-هاك تشوف بش نجاوب الشيخ تيتوف يمشيش يتنبز و يتخمر علينا..
-لا يا خويا جاوبو وحدك، اخطى خوك!
-كيفاه بش نجاوبو وحدي؟ ياخي ناخو كار المطار و نهبط لبنزرت و نبدا نعيط بالله ريتوش الشيخ؟ ماو من هنا و تفضت الحكاية..
-لا يا للا، دبر علي روحك، صحيح بيناتنا عشرة ، و ما ترقد كان بحذايا، بلاصة ليا و بلاصة ليك و قداه من مرة من قوة المعزة تكمل ترقد فوقي تسخايب روحك خفيّفة و ما تاكل قدمة الا ما توكلني معاك فتفاتة، و ما تشرب الا ما تبزع عليا قطيرتين تلاثة... هاذا الكل في شيرة و الدوانة مع الشيخ في جهة اخرى. ايا خويا انست ،انا بش ننتحر بكرامتي وحدي وحدي...
- يا ولدي استنا، يا ولدي اش بيك...
-...............
-يعيش خويا جاوب
-...............

سي الانديناتور متاعي سكت، لا عاد يتكلم لا يوري تصويرة، سكرت، حليت ، قلبت ، ضربتو علي ظهرو (ماني من جيل التلافز اللي كانو يضربوهم علي ظهرهم بش توضاح الصورة)، شي!!! مخو تحرق و مات! 
هيا ليلة عديتها نبكي و نمخط، و حالتي حليلة و كل ما نتذكر العشرة بيناتنا و الفضايح اللي كان هوا في بالو بيهم كل ما نزيد نتقهر. اما باقي مزال عندي امل. قلت غدوة نهزو لاماليه اتوا يقعدولو راسو و يقولو عيب ارجع جاوب بنت الناس.

ماكنتش م العاكسين، صبحت نسري ع الصباح قبل الطلاب (لا مش الايتوديونات، هاذوكم يحلو عينيهم الحداش، نحكي عللي يطلبو قدام قورمنديز، ماو طلبة الجوامع معادش توكل خبز). هازتو في يدي تقولش عليه مريض و ندادي هاو بش يحلو هاو بش يسعفوه. حلو الجماعة دخلت دمعتي علي خدي و شادة روحي بالسيف. مديت سي الشباب و قلتلهم اش صار و هوا كي تجي تشوف ما صار شي. خذاو الاسم و اللقب و نومرو التلفون و ما كفاهمش، كمل الراجل سالني سوال، حسيت بنفس الاحساس وقت اللي كنت ف الابتدائي و يجي الطبيب المدرسي و يقلك انزع قدام الخلق...
- و شنوة المو دو باس؟؟
- ..........، مهمهمهمهمهههه، صثستينب يهثقس
-اه؟؟
- لازم المو دو باس؟؟ ما تنجمش تحاول ماغيرو؟؟
- لا لا ، لازم. 
شديت ورقة و ستيلو و كتبتهولو و انا نرعش بكلي ووجهي حمار و العرق يسلت عليا. الراجل لا حشمة لا جعرة، قام يعيط 
-هاذا المو دو باس متاعك xxx xxx xx...
هوا ما كملش و انا ترميت علي فمو - و يحمد ربي ما ترميتلوش علي قرجومتو خنقتو منها- يا ولدي اسكت، ياخي ماكش ترا فيه؟ لازم امة محمد الكل تسمع؟؟
-لا نثبت و برا...
(في قلبي قتلو يعطك تثبيتة في حيط). 

عاد خرجت من بحذا الجماعة و انا حالتي حالة، طلعت ف الكرهبة و بحركة لا شعورية نزلت علي فلسة الراديو، ياخي جات ف الهوا، و مبعد تذكرت اللي البارح جماعة ولاد حلال كسرولي شباك الكرهبة و هزو البوست. اما الحق يقال، جماعة سراق بضمير، قبل ما يهزو البوست خرجو ديسك موعود متع عبد الحليم اللي كان فيه. الحق حشموني علي روحي، فاش قام عليا نحطلهم ديسك من عامت اللي حفرو البحر و ترصيلهم يرجعو فيه و نضيعلهم وقتهم؟! 

اخاطاونا من حكاية شباك الكرهبة و خللنا في الارديناتور، ماو حتي جاتني لحظة قلت ما صاب ما يرجعش جملة  و يتهلك، خير ماكا الفضايح الكل تخرج! بانا وجه بش نعاود نقابل الراجل بعد ما يحل و يخرجلو الخنار؟ لا لا مش البلوق برك، هاذاكا خفافي، و لا حتي التصاور.. ياخي مش قبل الكاميرا نوميريك كنت انا و صحابي نعملو "تصاور الفجر" و هيا تصاور نعملوها بعد تلاثة ولا اربعة ايام ما غير نوم يعني في حالة غير طبيعية. ماو كنا نهزوهم kan meme بش نطلعوهم -و لو نمشيو متنكرين سروال و فوقو جوب و حجاب مع كسكات مع مرايات الشمس، يعني اخترعنا الحجاب متع ها النهارين و ما فيبالناش، هاذاكا الكل بش المصور ما يعقلناش، وهوا تقولش عليه ماهوش بش يرا منظرنا في التصاور غير الذكا يحضر و يغيب و برا... 

و لا حتي اكا المواقع متع les grands joailliers نبدا نحل و نتنهد، و انا تقولش عليا بش نشري من عندهم بالقمل اللي في راسي، تي كيما الولاد عندهم غرام بالكراهب، البنات عندهم غرام باكا الفرت. اما المصايب لخرى. و هاو مثال على سبيل الذكر لا الحصر... 

الراجل كان حل الاردناتور، بش يلقى ملف كامل بالتصاور و التعاليق متاعي و جدول يلخص و يوضح طرق التعامل مع ثعابين المناطق الاستوائية... انا.... اللي الفار الوحيد اللي ريتو ف حياتي هوا متع ratatouille  و المنطقة الاستوائية اللي نحوس فيها هيا البلفيدار، حاطة في مخي بالحق انو كي نمشي نحوس ف الامازون، و يعرضني حنش anaconda و تمساح، نمشي للتمساح بساقيا علي خاطر يمكن فيه ما يتفض، لعلا نسكتو بيد ولا ساق. ماو قاللك الـ anaconda تغلب التمساح و تاكلو و تشرب بعدو قازوزة بوقا سيدر بش تهضم! ولا نذكر في روحي كي نحب نمشي نحوس في استراليا و يظهرلي نعمل غطسة، نثبت قبل ف اكا البلاصة فما كوبرا متع بحر ولا لا... ماو قالك فما كوبرا كيما اللي ف البر مسمامة و الكل، اما تعوم و تغطس. معناها ماعندك وين تهرب منها، قاتلك قاتلك!

 الله توا هذي طفلة بعقلها و مواطنة بش يبعثولها بطاقة ناخب بش تنتخب في 2009 ؟؟ فما عباد زايد معاهم الديمقراطية و يحلولهم الانترنيت. انا يا اخي  و انطلاقا من تجربتي الخاصة من مشجعي فخامة عمار 404 علي خاطرنا ناس ناقصين وعي، ناس ماعناش ثقافة هادفة و ملتزمة. و ماصاب حتي يعملولنا كيما مصر، قبل ما تحل بلوق تمشي للمركز يعملولك فيشة و تصحح علي روحك التزام. قداه منها الـ ATI نهار كامل وهوما يسترو ف الخنار  و العار اللي نعملو فيه! ربي يصبرهم علينا و برا! 

ايا سيدي، باب السما نهارتها طلع محلول، ربي استجاب دعائي و اكا الارديناتور طلع مخو تمسح، مات، مافيه ما يتفصل، معناها لازم يحطو ديسك دور جديد و يرجعلي الارديناتور جديد نبرة، و كان شيئا لم يكن! خدمتي متع سينين، و قرايتي و تصاوري و غناتي، الكووووول امسح مات... حياتي الكل قضاو عليها بجرة قلم. عزيني نقبل العزا. و نقول في قلبي اش لزني نخلي غير المعرفين يشريو الشبوك مع الشيخ تيتوف. 

لا، و نزيدكم زيادة، العملية هاذي، بش تتكلفلي جلدية، حاجة رخيصة بالكل! تلاثميات دينار برك!! اش بش نعمل اش بش نعمل... منين بش نجيب الفلوس بش نواجه ها المصاريف غير المحسوب حسابها... صحيح انا نسال برشا ناس شوية فلوس، اما مل العام الاول ف الجامعة تعلمت انو سيدي عربي كي تغلط و تسلفو اعتبرها صدقة علي صحتك و بدنك. زايد بش تقلو هات رجعلي متاعي علي خاطر ها الكلمة تتكلفلك غالية برشا! ماو عامتها طفلة كثرت علي ما وصاوها، نهار كامل و هيا مرسكية معايا هاني نخلص في قهوة هاني نخلص في فطور.. و انا تمانيك النسا ع النسا ما نحملوش... جيت نهار حشمتها قدام جماعة صحابنا و خليتها هيا تخلص. قدمت و خرت، نهار الاثنين صبحت تحكي للي يحب يسمع، بنت عايلة راتها نهار السبت العشية (ركز معايا، سبت و عشية، تي انا يجعلني بقية الايامات نجيلها اكا الخربة) راتها في حديقة ورا الكلية هيا و طفل درا اش نوة يعملو.. افهم وحدك! صحابي بالطبيعة ضحكو عليها، من جيهة علي خاطر يعرفو الريق هاذا ماعنديش، وحتي كان عندي م البهامة مانيش بش نجي لحديقة عمومية و ورا الكلية زادة، وخاصة خاصة علي خاطر اكا السبت بالذات كنا مع بعضنا في السينما.

المهم، كي تسلف، استخلف. 

ايا سيدي، غزرت يمين يسار و جاتني لوهلة فكرة انو نخرج شوية دبش قديم متاعي نبيعو فريب. اما كي جيت نحسب فيها، بش ندبر تلاثميا، لازمني نبيع دبشي ودبش دارنا و نكمل نسرق الصابون اللي ناشرينو الجيران... زايد. معناها الحل الكلاسيكي الوحيد. ماو باستبعاد الطرق المشروعة كيما الشهرية اللي وفات قبل ما تجي و الطرق غير المشروعة كيما السرقة ولا نسود وجهي و نهبط نطلب ف راس النهج، ما قعدلي كان الوالد ربي يفضلو. ايا وخرت قدمت و راجعت بعض التقنيات من كتاب عظيم كتبتو في يوم الايام، وهوا كتاب "اقصر السبيلين في التحيل علي الوالدين". بطبيعة الحال، الطرق متاعي الكل اثبتت نجاعتها من زمان، و تكللت جهودي بالنجاح و من ثابر نال، الوالد علي قد ما سخفتو و حممتلو قلبو علي بنتو اللي تطشفر ف الشوارع، عطاني اكثر مللي حاشتي بيه و زيد دمعة هبطتلو. 

و اكاهو عاد هاك حكيت كل شي بالبا و التا، يزي م الدوة ، المهم اللي انا رجعت و هاني بش نفرغ قلبي علي ها النهارين صيام ع التدوين. ايا في وديعة ربي.  

 

كتبتها:bent 3ayla على الساعة: 1:48 م | عدد التعليقات:28